ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟  
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:10/08/2022 | SYR: 17:59 | 10/08/2022
الأرشيف اتصل بنا التحرير
TopBanner_OGE

 الوزير قطنا: سيتم السماح بزراعة الذرة المروية من الأصناف الهجينة وفق الموارد المائية المتاحة
07/07/2022      


دمشق - سيرياستيبس :

كشف وزير الزراعة المهندس محمد حسان قطنا أنه وبهدف زيادة المساحات المزروعة بالذرة الصفراء نظراً لأهمية هذا المحصول العلفي لقطاع الثروة الحيوانية والدواجن سيتم السماح بزراعته مروي من الأصناف الهجينة والمتوفرة وفق الموارد المائية المتاحة وسيتم تأمين المحروقات له أما الأسمدة والبذار يتم تأمينها من قبل الفلاح ويعطى للفلاح الحرية في التسويق سواء عبر القطاع الخاص أو المؤسسة العامة للأعلاف وفق الأسعار الرائجة، قائلاً: كل فلاح قام بتسليم محصول القمح للدولة وفق تقديرات الإنتاج في كل منطقة سيتم تسليمه المحروقات فوراً لزراعة المحاصيل التكثيفية.
وخلال الجولة الميدانية التي قام بها اليوم في ريف الرقة الشرقي أكد الوزير أن الهدف من الجولة هو تفقد المساحات المزروعة بالقطن والذرة ومتابعة تسويق محصول القمح وهو المحصول الاستراتيجي الذي نهتم به في كافة المحافظات ولكن لمحافظة الرقة ميزة تفضلية لأن كل المساحات المزروعة به مروية والرقة من المحافظات الرائدة التي تنتج محصول القمح، منوهاً إلى أنه تم زيارة عدد من حقول القطن المميزة، وتم لقاء الفلاحين والاستماع إلى الصعوبات التي تعترضهم، كما تم الاطلاع على تسويق محصول القمح في مركزي الاستلام في معدان والسبخة.

وبين محافظ الرقة عبد الرزاق خليفة أن حصاد محصول القمح انتهى في المحافظة ولكن عمليات التسويق مستمرة، منوهاً أن محصول القمح في المحافظة نال كامل حصته من الدعم من بذار وسماد ومحروقات حيث تم تقديم 5 ريات للمزارعين في ريف الرقة المحرر،
وسيتم دعم الزراعات التكثيفية ومنذ الأمس وجهنا بتوزيع المحروقات للحراثة لجميع الأراضي التكثيفية والأن بدأ موسم الذرة الصفراء وعباد الشمس والجبس البذري وسندعم جميع المزروعات بالمحروقات.
وبين مدير زراعة الرقة المهندس محمد الخدلي أن المساحة المزروعة بالقمح بالمحافظة 16500هكتار وبلغ متوسط إنتاج الدونم 300 كيلو للدونم حيث تبلغ تقديرات الإنتاج حوالي 42 ألف طن تم تسويق 30 ألف طن منها وعمليات التسويق مستمرة لافتاً إلى أنه تم تسويق حوالي 1000 طن قمح إكثاري إلى مؤسسة إكثار البذار،

ولفت إلى أنه تم زراعة حوالي 500 هكتار بالقطن والمحصول وضعة جيد ولا إصابات حشرية فيه ونتابع عمليات التحري عليه، أما بالنسبة للذرة التكثيفية هناك إقبال كبير على زراعتها بالبذار الهجين عالي الإنتاجية ويتم توفير المحروقات للقمح والذرة الصفراء.

وتخلل الجولة لقاء مع الفلاحين والأسرة الزراعية في مقر شعبة الحزب في السبخة وتم طرح المشاكل والصعوبات التي تواجه العملية الزراعية ومطالب الفلاحين، وقدم الوزير شرحاً مفصلاً عن الاجراءات التي تم اتخاذها لدعم المحافظة وخاصة محصول القمح والجهود التي تبذلها الحكومة لتأمين مستلزمات الإنتاج، لافتاً إلى أن الحكومة مستمرة في دعم الفلاح والوقوف إلى جانبه.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق