في عيد تأسيس الأشرف والأطهر...جيشنا أملنا وقدوتنا
01/08/2019



 دمشق-سيرياستيبس:

مع كل عام يصبح الاحتفال بعيد تأسيس الجيش العربي السوري أكثر قدسية وانتماء من ذي قبل، فمع حلول الأول من آب من كل عام تكون قائمة شهداء وجرحى الجيش العربي السوري قد تشرفت بمنتسبين جدد، قدموا حياتهم قرباناً للدفاع عن سورية في مواجهة الإرهاب والتكفير، في مواجهة التخريب والتدمير، في مواجهة ثقافة اللاحياة.

في عيد تأسيس الجيش هذا العام أصبحت مناطق كثيرة تحت سيطرة الدولة، وأصبحت عائلات كثيرة في مأمن من ممارسات وإجرام التنظيمات الإرهابية، وفتحت المدارس من جديد أبوابها لطلابها والمراكز الصحية لمرضاها..

في عيد تأسيس الجيش هذا العام تمكن آلاف الفلاحين والمزارعين من التوجه لحقولهم وزراعة أراضيهم، وتمكن آلاف العمال من الذهاب إلى معاملهم ومصانعهم ليعملوا ويكبسوا لقمة عيشهم..

في عيد تأسس الجيش هذا العام زاد الأمل والتفاؤل بأن ما ينتظر السوريين مستقبلاً جدير بكل تلك التضحيات والآلام، وأن حضارة آلاف السنوات لا يمكن أن يمحوها فكر متخلف وجاهل أو تتلاعب فيها حكومات وأنظمة قامت على القتل والعدوان..

في عيد تأسيس الجيش هذا العام يقترب الإصرار السوري من بلوغه هدفه في استعادة كل شبر من الأرض وتحريره من براثن الإرهاب والاحتلال، وفي دحر كل معتد وسارق لثروات وخيرات السوريين..

في عيد تأسيس الجيش هذا العام يبدأ عام آخر من الإعجاز في صناعة النصر، وفي تحطيم ما كان يعتقد أنه يمكن أن ينال من سورية وشعبها، من قيمها وثوابتها الوطنية والقومية، من عروبتها وإسلامها المعتدل المتسامح...

في عيد تأسيس الجيش هذا العام ليس هناك كما في كل عام ما يوفي كل التضحيات التي قدمت منذ الاستقلال وحتى يومنا هذا حقها وقيمتها، فالرحمة والخلود لشهداء القوات المسلحة والشفاء العاجل لجراحنا....والنصر لجنودنا الشرفاء...

 

 

 



المصدر:
http://www.syriasteps.com/index.php?d=152&id=173451

Copyright © 2006 Syria Steps, All rights reserved - Powered by Platinum Inc