فرصة من ذهب للعديد من الشركات
معرض دمشق نافذة المواطن على منتجه الوطني... والعبرة بما يطرح في الأسواق!!



دمشق-سيرياستيبس:

تعيش البلاد هذه الأيام فرحة أيام معرض دمشق الدولي الذي يشهد توافداً شعبياً كبيراً إلى جانب الوفود المشاركة من المحافظات والدول العربية والأجنبية.

وبات بحكم المؤكد أن المعرض سيكون من جديد بوابة تنفذ من خلالها السلع والمنتجات الوطنية إلى الأسواق العالمية، وكذلك بالنسبة للسلع والمواد التي تحتاجها سورية من الخرج. ويتوقع أن يتم التوقيع على صفقات تجارية كبيرة في فترة المعرض إلى جانب الاهتمام الخارجي بفرص الاستثمار المتاحة في سورية خاصة في القطاعات العقارية والسياحية وغيرها.

لكن في المقابل فإن المعرض وبحكم التوافد الشعبي الهائل منذ الأيام الأولى فقد عاد ليشكل نافذة أخرى للصناعة الوطنية تطل من خلالها على المستهلك المحلي، وهذا من شأنه تعزيز ثقة المواطن بالمنتج الوطني وفتح علاقة مباشرة بين المنتج والمستهلك وهي إحدى القيم الحقيقية التي يجسدها انعقاد المعرض في هذه المرحلة.

لذلك فإنه بقدر اهتمام المنشآت والمعامل الوطنية بمواصفات السلع والمنتجات المعدة للتصدير بموجب العقود والصفقات التي تمت على هامش المعرض، فإن اهتمام هذه المنشآت والمعامل وغيرها بمواصفات وأسعار المنتج الوطني الموجه للسوق المحلية يفتح الباب لشراكة دائمة بين المنتج الوطني والمستهلك، وإلا فإن ردة الفعل ستكون سلبية وعميقة، خاصة إذا ما شاهد المواطن في المعرض سلعا ومنتجات عالية الجودة وعندما نزل إلى الأسواق وجد ما يعاكسها. وهنا كما يعتقد كثيرون تكمن مسؤولية جميع الشركات الوطنية لتظهر بالمظهر نفسها الذي قدمته للمواطن والمستهلك خلال أيام المعرض، وهذا في النهاية يخدم مصالحها التجارية المباشرة ويؤمن لها حضوراً متميزاً في السوق المحلية، ولا نعتقد أن هناك من يود التفريط بهكذا فرصة أو تفضيل الحضور الخارجي على التواجد في الأسواق المحلية.



المصدر:
http://www.syriasteps.com/index.php?d=135&id=174227

Copyright © 2006 Syria Steps, All rights reserved - Powered by Platinum Inc