صوص مفاقس التربية يرفع سعر الفروج 250 ليرة للمستهلك
19/05/2017



قبيل موسم رمضان..  ارتفاع أسعار الفروج  وقصّة إبريق الزيت 450 ليرة سعر صوص مفاقس التربية ترفع سعر الكيلوغرام 250 ليرة للمستهلك

 

 

بدأت أسعار الفروج بالارتفاع بشكل ملحوظ تزامناً مع قدوم شهر رمضان المبارك وهذا ما كان متوقعاً، كيف لا والفرصة سانحة لجهة الطلب الكبير على لحوم الفروج من الباعة والمربّين الذين يعدّ “رمضان الاستهلاك” ملاذهم الأخير. وبعيداً عن أسعار لحوم الأغنام والبقر فإن رفع سعر صوص التربية بعمر ساعات إلى 450 ليرة أدّى إلى ارتفاع سعر الكيلوغرام مباشرة حياً ومن أرض المدجنة 250 ليرة ليصل إلى 875 وإلى المستهلك منظفاً إلى ما فوق الـ1200 ليرة بعد أيام.

هي قصة إبريق الزيت في بيع وشراء وتربية الفروج، والكلام هنا لعضو غرفة زراعة حماة أسعد الحيدر المتذمّر من هذه الخطوة، الذي أشار إلى أن مربّي الدواجن مهما أعطيتهم لا يقتنعوا ليبقى المستهلك ضحية الجشع.

وتتساءل غرفة زراعة حماة لماذا هذا الغلاء؟ حيث لم يبق مطلب للمربين إلا وحققته الحكومة، حتى الفروج المجمّد المستورد تم إيقافه وملاحقته ومصادرته من الأسواق كرمى لعيون الفروج المحلي وبائعيه ومنتجيه، ما يعني أن الساحة فتحت للمنتج المحلي، وهذا ما جعل العاملين في هذا القطاع يتمادون. وتسوق الغرفة مثالاً قبل قدوم شهر رمضان الفضيل حيث رفع منتجو وأصحاب المفاقس سعر الصوص الصغير إلى 450 ليرة في الوقت الذي كان فيه لا يتعدى الـ300 ليرة، وهذا ما أدّى إلى رفع سعر الكيلوغرام من المدجنة مباشرة 350 ليرة رغم أن الفروج الموجود في المدجنة جاهز للبيع وليس له علاقة بسعر الصوص قبل يومين.

وتشير الغرفة إلى أن باعة الفروج ومربّيه ومنتجيه يتحكّمون بكل شيء يتعلق بإنتاج فروج التسمين ومفاقس الصيصان ما سينعكس سلباً على المواطنين في شهر رمضان بل بدءاً من الآن، في الوقت الذي قال فيه نزار سعد الدين رئيس لجنة مربّي الدواجن: إن الوضع الفني والصحي الإنتاجي يختلف صيفاً عنه شتاءً، وهذا ما يؤكده رئيس الرابطة السورية لطب الدواجن غسان الهلالي من أن الأمور الصحية للفروج الآن أفضل بكثير من ذي قبل بدليل عودة المربّين إلى العمل.

إلى ذلك ناقشت اللجنة المركزية لتوزيع المحروقات ما جاء في كتاب وزارة الزراعة لجهة تأمين متطلبات الدواجن من المحروقات والقطاع الزراعي حيث تم تخصيصها بأربعة طلبات يومياً أي ما يعادل مليونين ونصف المليون شهرياً، مع الإشارة إلى أن المربين لا يحتاجون إلى المزيد من المحروقات وبالتالي انخفاض أسعار التكلفة إلى حدّ ما، مع تأكيد مدير عام هيئة تطوير الغاب المهندس غازي العزي أنه يتم تخصيص كل مدجنة بألف ليتر شهرياً صيفاً وشتاءً.

الآن ومع الاقتراب من شهر رمضان ستشهد أسواق الفروج ارتفاعاً غير مسبوق أسوة ببقية اللحوم الأخرى، ولذلك كان من المفيد استيراد الفروج المجمّد من “السورية للتجارة” لخلق حالة من التوازن أو لكسر الأسعار وإتاحة الفرصة للمستهلك لتناول الفروج في شهر رمضان رغم أنه يفضل “التازة” المحلي، لكن اليد قصيرة والفلوس ولادتها عسيرة..؟!.



المصدر:
http://www.syriasteps.com/index.php?d=128&id=151470

Copyright © 2006 Syria Steps, All rights reserved - Powered by Platinum Inc