خمسة أيام على افتتاح العام الدراسي
مدارس بلا تعقيم إلى اليوم... ومخاوف من أن تكون الإجراءات مجرد حبر على ورق!



دمشق-سيرياستيبس:

مع اقتراب افتتاح المدارس بداية الأسبوع القادم وفق ما هو محدد إلى الآن على أقل تقدير، فإن هناك عدة ملاحظات تتعلق بمدى جهوزية المدارس لاستقبال العام الدراسي لاسيما من الناحية الصحية. إذ لا تزال العديد من المدارس من دون أي إجراءات تعقيم وهو ما يثير مخاوف الأسر على صحة أبنائهم في ضوء مخاطر انتشار فيروس كورونا والذي حصد للأسف أرواح كثير من المواطنين السوريين. وتؤكد إدارات بعض المدارس أنها إلى الآن لم تتسلم أي مواد تعقيم وهي لا تملك القدرة والإمكانية للقيام بحملات تنظيف يومية فكما هو معروف فإن حماية التلاميذ والطلاب بعيدا عن العدوى بالفيروس المخيف يتطلب حملات تعقيم يومية للصفوف والممرات ودورات المياه وغيرها .... فهل هذا متاح؟ وكم مدرسة حكومية على مستوى القطر تستطيع أن تفعل ذلك؟

إن الحرص على افتتاح العام الدراسي يجب أن يقابله إجراءات حقيقية على الأرض تؤكد للأهالي أن أبنائهم سيكونون بخير وأن البرتوكول الصحي الذي أقرته الحكومة لن يكون حبرا على ورق كما هو حال كثير من المشروعات، لذلك على وزارة التربية أن تبدأ بتنفيذ خطة عمل بمتابعة وإشراف ومراقبة من قبل فرق عمل على مستوى كل محافظة ومنطقة تعليمية يكون أحد أهم بنودها التنسيق مع الوحدات الإدارية والمبادرات الأهلية القيام بحملات تنظيف يومية للمدارس وضمان إيصال مواد التعقيم واستخدامها للغاية المخصصة لها وليس التصرف بها لغايات شخصية، وهذه مهمة تتطلب أيضاً المحاسبة وتقييم أداء المسؤولين في المديريات والمجمعات التربوية.

وحتى يتحقق ذلك ويطمئن الأهالي إلى إجراءات التعقيم وأن أبنائهم سيكونون بخير فإن افتتاح العام الدراسي كما هو مخطط له حتى الآن سوف تشوبه شكوك كثيرة وسيمتنع الكثير من الأهالي عن إرسال أبنائهم وبالتالي ستكون هناك مشكلة حقيقية وما ينطبق على المدارس الحكومية ينطبق أيضا على المدارس الخاصة التي يفترض أن تكون مسؤوليتها مضاعفة بالنظر إلى أن وزارة التربية كانت هذا العام سخية معها لجهة الموافقات على رفع الأقساط بمعدل الضعف وهو أيضا ملف يفترض أن يعيد الوزير الجديد النظر به وبخلفياته ومدى عقلانية أسبابه.



المصدر:
http://www.syriasteps.com/index.php?d=127&id=184080

Copyright © 2006 Syria Steps, All rights reserved - Powered by Platinum Inc