برلماني : لماذا غالبية المسؤولين الذين يرشحهم البعث ينتهون إلى حفرة الفساد والإفساد
07/08/2018




 

دمشق - سيرياستيبس :

قال الصحفي والنائب في البرلمان السوري نبيل صالح أنّ حزب البعث أصبح حزباً محافظاً يخاف من أفكاره التقدمية، استنقع لدرجة أن قياداته ـ دون قواعده ـ تحالفت مع المؤسسة الدينية السنية، مع أنه يطرح نفسه كحزب علماني يحترم الأديان، ولا يتفق مع طروحاتها السلفية، كما يصدر نظامه الداخلي بالقول إنه حزب انقلابي!!

 

وقال في حديث مع الأيام : لقد تربيت في بيت بعثي منذ ستينات القرن الماضي، وأعرف جيدا ما العروبة والوحدة والاشتراكية التي لم تعد سوى رسم في منطلقاته النظرية. أنا أريده حزباً تقدمياً وكذلك الحزب الشيوعي والقومي السوري، لأنهم سيكونون معي ضد الإخونجي والوهابي، ولن تنفعهم هذه البراغماتية المكشوفة التي يتذاكون بها علينا.

 

وقال : على الحزب أن يناقش لماذا انشق عنه الكثيرون لينضووا داخل قومياتهم وطوائفهم، ولماذا لم يتمكن الحزب من قلوبهم، ولماذا غالبية المسؤولين الذين يرشحهم الحزب ينتهون إلى حفرة الفساد والإفساد. عليهم أن يكونوا شجعاناً صادقين، وسأكون محارباً معهم كما الكثيرين غيري ممن وقفوا مع الدولة وخسروا كل شيء، ثم بدأت الدولة تدير لهم ظهرها بعدما تأكدت من انتصارها العسكري، ولم تتمكن مؤسساتها المدنية من مواكبة هذه الانتصارات بعد؟!

 



المصدر:
http://www.syriasteps.com/index.php?d=127&id=160904

Copyright © 2006 Syria Steps, All rights reserved - Powered by Platinum Inc