سلاح الجو يضرب نقاط انتشار داعش بدير الزور- الجيش يضرب تحركات المسلحين بقرى ريف حماه وشهداء بقذائف على دير الزور        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:26/06/2017 | SYR: 11:20 | 26/06/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

 الصناعـــات النسيجيـــة تكســــر رهــــان المتأبّطيــــن شــــراً وتجــــذب 500 تاجــــر
12/12/2016      


الصناعـــات النسيجيـــة تكســــر رهــــان المتأبّطيــــن شــــراً وتجــــذب 500 تاجــــر
 

دمشق – ميادة حسن
حافظت صناعة الألبسة والنسيج السورية على مكانتها واسمها في الأسواق المحلية والعالمية رغم التحدّيات التي واجهت هذه الصناعة تحديداً والصناعة السورية عموماً، وهذا ما تؤكده نتائج المعارض التي يشارك فيها هذا القطاع، ويذكر تقرير أعدّه المنتدى الاقتصادي السوري أن معرض بيروت الذي شاركت فيه صناعاتنا النسيجية والألبسة جذب نحو 500 تاجر من منطقة الشرق الأوسط، ما يؤكد جودة الأقمشة السورية ومنافستها القوية لباقي المنتجات المشاركة، مشيراً إلى أن براعة الدمج بين الذوق الشرقي والغربي ساهمت في إنجاح هذا القطاع.
وحسب التقرير فإن الأزمة دفعت 70% من المصانع النسيجية إلى الإغلاق، مشيراً إلى تعرّض مصانع عاصمة الاقتصاد السورية “حلب” بالكامل إلى أبشع أنواع الدمار من سرقة ونهب، وبيع آلاتها بأرخص الأسعار في أسواق تركيا، فضلاً عن تخريب البنى التحتية، وابتزاز أصحاب هذه المنشآت ودفعهم إلى الهرب خارج القطر وإيقاف الأيدي العاملة عن الإنتاج، مبيّناً أنه رغم تأثير العقوبات الاقتصادية التي فرضت على جميع قطاعاتنا وقدرتنا التصنيعية لكن الواقع يشير إلى أن هذه الصناعة ما زالت موجودة وقادرة على الاستمرار وتحدّي جميع العقبات.
وأشار التقرير إلى أن الصناعات النسيجية والألبسة في سورية بلغت ذروة نجاحها، حيث كانت من أهم وأبرز القطاعات الإنتاجية التي تعتمد عليها السوق المحلية والخارجية، وقد ساهم هذا القطاع في تعزيز عمل الصادرات والانتشار والتوجّه نحو العالم، إذ تخطّت صادرات هذا القطاع الدول العربية واتجهت إلى أوروبا، وبلغت الصادرات قبل الأزمة حوالي 3.3 مليارات دولار سنوياً، لتتراجع بنسبة 50% عام 2014، كما شكّلت صناعة النسيج 63% من القطاع الصناعي في سورية، وكانت تلبّي حوالي 20% من اليد العاملة وتؤمّن 12% من الناتج المحلي الإجمالي.

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 
الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس
FastFix