ريف حماه عملية عسكرية يبدأ بها الجيش السوري في ريف السلمية الشرقي ويسيطر على عدد من النقاط .        عروض أجنحة الشام للطيران بمناسبة العام الجديد أسرة أجنحة الشام تتمنى لكم أعياداً مجيدة وكل عام وأنتم بخير      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:23/02/2017 | SYR: 19:25 | 23/02/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

 مطالب واقتراحات وتمنيات
لائحة طويلة للصناعيين تحتاج إلى تبويب وترتيب
25/09/2016      


 


دمشق- سيرياستيبس:

مطالب الصناعيين كثيرة، وهي محقة في سياق المشروع الأهم المتعلق بإعادة إطلاق عجلة الإنتاج الصناعي، لا لتعود كما السابق وإنما، لكن تحقيقها ككتلة واحدة في مثل الظروف الراهنة تبدو شبه مستحيلة، لذلك لابد من عملية تبويب وترتيب أولويات للوصول تدريجياً إلى الهدف المنشود.

وترتيب الأولويات لا يعتمد فقط على الفعاليات الصناعية والصناعيين، وإنما على الحكومة، المفترض بها أن تحدد أولوياتها بالنسبة للمشاريع التي تريد أن تنهض سريعاً وتعاود الإنتاج، وبناءً على تواصلها ونقاشها الدائمين مع الفعاليات الصناعية يتم وضع قائمة بأهم المطالب والإجراءات المطلوب تنفيذها لتهيئة الظروف المناسبة لإقلاع عجلة الإنتاج في تلك المشاريع.

اليوم، هناك عشرات المطالب والاقتراحات يقدمها صناعيون في لقاءاتهم الإعلامية وفي اجتماعاتهم، وهناك عشرات المذكرات والكتب المرفوعة من غرف الصناعة في مختلف المحافظات، فضلاً عن كتب ومذكرات وزارة الصناعة ومديرياتها المعنية، وهذا يعني أن هناك تشتتاً وتشعباً هائلاً في المطالب والاقتراحات تبدأ من المزايا والتسهيلات والإعفاءات مروراً بالإجراءات والقرارات الحكومية، فالقروض والأقساط المصرفية وصولاً إلى الإجراءات المتعلقة بالقطاعات الأخرى والمؤثرة في العمل الصناعي.

ما نود قوله إن الفرصة سانحة اليوم أمام الصناعة الوطنية لتستفيد من الاندفاع الحكومي في تحقيق بيئة مناسبة لاستعادة النشاط الصناعي وتطويره وتحديثه، وبالتالي فمن المهم عدم إغراق الملف بكم هائل من المطالب والأمنيات، التي قد يكون بعضها ملحاً في الوقت الراهن، إنما بعضها الأخر خاص بفترة لاحقة، ففي النهاية الحكومة ليس بيدها عصا سحرية لقلب الواقع رأساً على عقب رغم مسؤوليتها عن إحداث تغيير جذري في الواقع الذي قادت إليه سياسات الحكومة السابقة.

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 
الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس
FastFix