ضبط أجهزة اتصال ومواد غذائية إسرائيلية في ريف درعا- وصول عدد الحافلات الجاهزة لإخراج أهالي كفريا والفوعة 94 حافلة        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:18/07/2018 | SYR: 02:22 | 18/07/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير













runnet20122







  قصف صاروخي يستهدف مواقع للإرهابيين وتحركاتهم وفي اطراف زملكا حزة وعين ترما وعربين بالغوطة الشرقية .
21/03/2018      

قصف صاروخي يستهدف مواقع للإرهابيين وتحركاتهم وفي اطراف زملكا حزة وعين ترما وعربين بالغوطة الشرقية .

------------------

30 مسلحا يسلمون انفسهم للجيش السوري عبر ممر الموارد المائية في مدينة حرستا بالغوطة الشرقية لدمشق

-----------------


وحدات من الجيش تسيطر على نحو 70 بالمئة من المزارع المحيطة ببلدة عين ترما بالغوطة الشرقية بعد دحر التنظيمات الإرهابية منها

-----------------


الإرهابيون بدعم من الجيش التركي يسيطر على جبل الأحلام جنوب #عفرين المطل على مدينتي #نبل و #الزهراء شمال #حلب...

-----------------


سقوط ثلاث قذائف صاروخية في شارع فارس خوري في حي العباسيين ادت الى احتراق منزل وانباء عن اصابات .

------------------


أنباء عن قبول إرهابيي "أحرار الشام" في حرستا الخروج من المدينة باتجاه شمالي سورية وتسليمها للجيش السوري.

------------------

لحظات في مشفى المجتهد

على سرير أسود، تستلقي فتاة في أوّل عمرها، تحرّك أصابع أقدامها بشكل مُتسارع، وتتمتم بشفاهها كلمات لم أفهمها، وعيناها مفتوحتان قليلاً، على وجهها دم ممسوح، وعلى يديها دم ينزف.. واحدة من عشرات الجرحى الذين غصّت بهم مشفى المجتهد وسط دمشق، والتي استقبلت أكثر من خمس وثلاثية ضحية قضوا بانفجار في منطقة كشكول شرق المدينة.

لا تقوى هذه المفجوعة على الحراك، فقدت أمّها التي كانت من المفترض أن ترافقها إلى السوق كي يشتروا سويّة هدية عيد الأم، عشية الواحد والعشرين من آذار.. لم أعرف اسم هذه الفتاة الشاحبة، لكني أعلم أنها أمست يتيمة.. مسكينة هذه الفتاة..

خلف هذا السرير، سريرٌ آخر، عليه أم ثكلى، أمست ثلكى للتو، فقدت هي الأخرى ابنها، وابن أخيها، كانت برفقتهما أيضاً لشراء هدية عيد لن يمرّ عليها مرة ثانية "ما عاد بدي هدية.. رجعولي ابني.." تهذو المرأة الفاقدة لملاكها.. لم تره بعد.. لن تراه أبدا..

المشفى الذي لن أنسَ مشهد قاعته السفلى ما حييت، غصّ بعشرات الأسرّة.. حول كل سرير مجموعة من الأهل، بعضهم يصرخ، والبعض يضرب على وجهه، وآخرون انهاروا أرضاً من الحزن والبكاء..

وإلى آخر الممر، أكثر من عشرين سريراً، مغطّاة كلها بأغطية سوداء، تحت كل غطاء، اسم، ورقم، وجثّة هامدة.. تنتظرُ هذه الجثث برّاداً، البرادات ممتلئة عن آخرها.. على سرير منهم غطاء تدلّت منه يدٌ لا تتحرّك، عليها الرقم 17.. الرقم 17 يشير إلى حياة سابقة، لرجل أو امرأة...

هلع وبكاء وصراخ ودماء على الأرض وعلى الجدران وسيارات الإسعاف لا تملّ حمل الجرحى والمصابين، وأمّهات ينتظرن انتهاء معاينة الطبيب الشرعي، كي يلقوا نظرة وداع في يوم حزين عاشته العاصمة دمشق.

وجوه ممسوحة المعالم، غطّاها الدمع والصدمة والهلع، وآخرون جاؤوا للتو، يبحثون بين الأسماء عن أحبّتهم، بعضهم قرأ اسماً، وأنكر أنه يعرفه.. يصمتُ للحظات، ويصرخ بصوت يسمعه كل الحاضرون، ليطغى عليه صوت آخر، لمفجوع آخر، ويطغى عليهما صوت ثالث ورابع وخامس.. يصرخون حتى جرّحت الحناجر.

أكثر من أربعين عائلة باتت ناقصة اليوم من أم أو من أب أو من ابنة.. وكلّما أعتقد أن الحرب واجهتنا بأقبح مشاهدها، أتفاجأ بمشهد أكثر إيلاماً وحُزناً وصدمة..

خرجتُ من المشفى حاملاً أقدامي، خطواتي ثقيلة، أتجاهل ما أسمع وما أرى، أتظاهر بالقوّة، لكن شريط الحرب يمرّ سريعاً كلهيب نار يحرق العيون..

إلى متى....

----------

 

رئيس الحكومة عماد خميس يصل إلى مشفى المجتهد

--------------

ضربات جوية ينفذها الطيران المروحي في #زملكا بالتزامن مع رمايات صاروخية تستهدف جبهة #حرستا بالغوطة الشرقية.

---------------

سلاح الجو يستهدف تحركات "داعش" على اتجاه المحطة الثانية والمعيزيلة ومحيط سد المعيزيلة وقرب الحدود الإدارية المشتركة مع محافظة #دير_الزور في البادية الشرقية.

--------------

الجيش_السوري يؤمن خروج دفعة جديدة من المدنيين المحاصرين من قبل المجموعات الارهابية في #الغوطة_الشرقية عبر ممر الموارد المائية في مدينة حرستا ويعمل على نقلهم الى مكان آمن.

--------------

الجيش السوري وحلفاؤه يواصل تقدمه في عين ترما ويصل إلى مسجد الوادي.


طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018



chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس