قذائف على ضاحية الأسد- الجيش يحكم سيطرته على بلدة خشام شرق نهر الفرات- اشتبكات على أطراف حي التضامن جنوب العاصمة        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:23/10/2017 | SYR: 01:05 | 23/10/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122








 

الفقر .. و حمله الثقيل .. !
13/11/2006

      


فيما يبدي الفقراء استعدادهم الكبير و الدائم لبذل المزيد من الجهود و الأعمال المضنية , كي يتمكنوا من سدّ رمق الحياة من خلال تأمين دخلٍ – و لو ضعيف – فإنّ هذا الدخل لا يأتيهم و كأنّ الحياة , قد كشّ بدنها من جهودهم , و لا تستطيع إلا أن تلفظ أعمالهم القميئة فهي بغنى عن تلك الجهود و الأعمال و لكنها تبدو و كأنها ليست بغنى عنهم , لأنها لو فقدتهم فإنها لن تجد – بعد ذلك – من تستلذّ بعذابهم .. !! .

و هي إن عطفت عليهم و قبلت جزءاً أو حتى كلاً من جهودهم و أعمالهم – حتى و إن كانت مضنية - فإنَّ الحياة تصرّ بأن تقبل ذلك بأقلّ المداخيل , حتى يبقى الفقير فقيراً , و تبقى الحياة تستمتع بذلك الفقر ..!

إذن .. فيما يبدي الفقراء ذلك كله .. يحار الأغنياء ما الذي سوف يفعلونه حتى يزيدوا من تكديس أموالهم من دخلهم و أرباحهم , غير آبهين بالقول " ما جاع فقير إلا بما متّع به غني " فلا علاقة لهم بذلك فهم يمشون هنا بالسليم و الحلال إنهم يستثمرون , لا بل و يساعدون الاقتصاد الوطني و الخدمات الوطنية إنهم أرفع مستوى من الفقراء كلّهم فهم ينعشون الاقتصاد في الوقت الذي شكل الفقراء مؤشراً لجمود الاقتصاد , و انكساراً له ..

بين الحيرة التي تخيم على الأغنياء كيف سيستثمرون أموالهم و على الفقراء كيف سيكسبون فتاتاً من هذه الحياة .. هناك حكايا و قصص و روايات ..

و لا أدري كيف نبذل جهوداً من أجل تشجيع الأغنياء على الاستثمار و لا نبذل أي جهد – عليه القيمة – نشجع فيه الفقراء بفرصة عملٍ يلملمون فيها مياه وجوههم المبذولة ..

و مع تشجيع الأغنياء و فتح الأبواب أمامهم لا يجد الفقراء سوى الإحباط و سوى أنّ الأبواب توصد في وجوههم .. حتى صارت الدنيا بطولها و عرضها كزنزانةٍ لهم غير قادرين على الحراك .. !

شجعوا الأغنياء .. و لكن خففوا الوطأة عن الفقراء فإنّ الفقر لحملٌ ثقيل .

 

علي محمود جديد


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس