استشهاد مواطن وإصابة ثلاثة نتيجة قيام مسلحين بإطلاق النار على سيارة بريف السويداء الغربي-انقطاع الكهرباء عن القنيطرة نتيجة اعتداء ارهابي        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:16/12/2017 | SYR: 06:36 | 16/12/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1












runnet20122








 

مجموعة ...لو !!
19/01/2007

      


    إلى أي حد تستطيع منافذ مؤسستي الخزن والاستهلاكية على تلبية احتياجات المواطنين وكسر الارتفاع المحموم في الأسعار ؟!.. بكل المعايير والمقاييس ...الإمكانية محدودة رغم ضخامة الجهود المبذولة أو التي قد تبذل من هاتين المؤسستين ، فالسوق أصبحت واسعة والطلب زادت معدلاته بشكل كبير لعدة اعتبارات أبرزها ... - حالة الانفتاح الحاصلة خلال السنوات الأخيرة وما فرزته من نمط استهلاكي جديد... - تزايد عدد العراقيين المقيمين في سورية والضغط الذي مارسوه على وسائل المعيشة رغم حجم القوة الشرائية التي تمتعوا بها .. - التزايد السكاني السنوي الذي يبلغ نحو 2.45 % وهو ما يزال بنظر الكثيرين معدل عال ... وعلى ذلك فالقطاع العام بحاجة إلى جهود داعمة وربما جهود أساسية لتلبية احتياجات الطلب الداخلي ، وهذه الجهود كان يأمل الاقتصاديون أن تنجم عن المنافسة وفتح الأسواق وزيادة الإنتاج ...لكن ما حصل أن الحلقات التسويقية والإنتاجية التي كانت تستغل المواطن في التخطيط الاشتراكي ، تفعل ذات الشيء اليوم في ظل اقتصاد السوق ، وهي ربما وجدت ما يناسب توسعها وتطور أعمالها الاحتكارية والاستغلالية أكثر هنا.... ثمة اقتراحات عديدة طرحت خلال السنوات الأخيرة إلا أن التجاهل واللامبالاة التي تم التعامل معها جعلها تنتظر أو تنفذ بقالب باهت لا يقدم النتائج المطلوبة ، فمثلا شركة الشام للتسويق الزراعي ،والتي كان بإمكانها أن تدخل طرفا مسوقا للسلع والمواد المفقودة في السوق السورية لو أن انطلاقتها كانت قوية وجيدة .. كذلك الأمر ما يتعلق بالجهات التي تتسوق من الفلاح والمزارع إنتاجه والتي هي عبارة عن شركات فردية أسست وتاجرت بأرزاق الفلاحين ، ولو كانت هناك خطة لتشجيع تأسيس شركات مساهمة في مجال التسويق الزراعي لما كانت عمليات الاحتكار واستغلال المزارعين لتحدث بالطريقة المباشرة .... هناك الكثير من لو ...ولو ..... ولو ، لكن إن لو تفتح عمل الشيطان !!.
زياد غصن
zghisn@scs-net.org


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال

 
 



chambank_hama


Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس