الحسكة : انفجار عبوة ناسفة بسيارة مدنية في حي الصالحية بالقرب من مساكن الشرطة العسكرية ما اسفرعن إصابة عدد من المواطنين .        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:19/10/2018 | SYR: 10:14 | 19/10/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير













runnet20122






 أول عيد فطر آمنٍ على سكان دمشق ومحيطها
15/06/2018      


سبع سنوات قاسية مرت على السوريين، في كل سنة منها كان عيد الفطر يأتي على سكان العاصمة دمشق وهم يعيشون خوفاً ممزوجاً بالدم إثر القصف العشوائي الذي كانت تقوم به الجماعات الإرهابية المسلحة على مختلف أحياء المدينة، أما اليوم ومع تطهير الجيش السوري لمحيط العاصمة من كل الإرهابيين فيبدو المشهد مختلفاً بشكل جذري في دمشق حالها حال معظم مناطق محيطها المطهرة من الإرهاب.

فرحة عيد فطر شهر رمضان الكريم على أوجه الدمشقيين كانت خلال السنين الماضية مشوبةً بالحزن والخوف من مستقبل مجهول ربما يكون قريباً، فقذائف الإرهابيين التي كانت تتساقط على بيوت الدمشقيين لم تُبقِ أياً منهم إلا وزفّ شهيداً أو بات يضمّ جريحاً قد سالت دماؤه على أرض حييه كما سالت دماءُ الشهداء الجنود الذين يقاتلون على الجبهات.

اليوم يحتفل الدمشقيون بعيد الفطر بفرحة العيدين، إذ اجتمعت فرحة النصر على الإرهاب وتحرير الأرض من سيطرة الجماعات الإرهابية مع طعم فرحة عيد الشهر الفضيل.

معالم وجوه الناس تغيرت والأطفال يلعبون في الحارات والشوارع والأهالي يتجولون ويزورون بعضهم مستعيدين طقوس الفرح التي أنستهم إياها الحرب والمعارك التي كانت دائرة.

أحد سكان حي المزة أكد لموقع "العهد" الإخباري أنّ " هذا الفرح الكبير بعودة الأمان والحياة إلى المدينة، لم يكن لولا تضحيات الشهداء بدمائهم ولولا جهود الجيش العربي السوري وحلفائه الذين ضحوا بالكثير ليعود الأمن والهدوء إلى أجواء دمشق وريفها كما في مختلف المدن السورية".

و أضاف إنّ " دمشق تعيش حياة مختلفة عن تلك التي كانت أيام وجود الجماعات الإرهابية المسلحة التكفيرية، فالفرق شاسع في الأوضاع المعيشية والأمنية بين اليوم وأيام وجود الإرهابيين"، وهو ما أكده أيضاً مواطنٌ آخر من أهالي مدينة دوما إذ قال لـ "العهد" الإخباري إنّ " الجيش السوري وحلفاؤه قد خلّصوا الغوطة الشرقية وأهلها من إجرام الإرهابيين الذين مارسوا التجويع والحصار بحقهم لسنوات عديدة".

وشدد على أنّ " كافة مستلزماتهم المعيشية قد عادت كما كانت قبل دخول التنظيمات الإرهابية، وحالهم كحال سكان دمشق وأحيائها الذين تخلّصوا بدورهم من القذائف الصاروخية التي أودت بحياة الكثير من الأبرياء وشكلت هاجس خوفٍ للملايين من سكانها".

سيرياستيبس- العهد













شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018




chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس