تركيا تعهد بـ«المنزوعة السلاح» إلى «النصرة» بغية التفرغ لتل أبيض! … آخر جيوب «داعش» في بادية السويداء بات بقبضة الجيش        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:18/11/2018 | SYR: 02:35 | 18/11/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير














runnet20122






IbnZuhr Sa77a Page

 دليلك لفهم الإجهاد العضلي
12/07/2018      


الإجهاد العضلي أو الشد العضلي أو التمزق العضلي هو حدوث ضرر بعضلة ما أو الأوتار المرتبطة بتلك العضلة؛ الأمر الذي يحدث غالبا بسبب إرهاق العضلات أو استخدامها بشكل زائد عن الحد.

ويحدث هذا الضرر العضلي في صورة تمزق جزئي أو كلي للألياف العضلية والأوتار المرتبطة بها، وقد يؤدي هذا التمزق أيضا إلى ضرر بالأوعية الدموية الصغيرة، مما يؤدي إلى حدوث نزيف موضعي أو تورم أو شعور بالألم.

وعلى الرغم من أن أي عضلة في جسم الإنسان عرضة للإصابة بالإجهاد العضلي، إلا أن الإصابات الأكثر شيوعا تحدث في عضلات أسفل الظهر والرقبة والكتف وخلف الفخذ، ويمكن علاج الإجهاد العضلي البسيط أو متوسط الشدة ببعض العلاجات المنزلية والأدوية غير الوصفية، لكن الحالات الشديدة من هذا الإجهاد قد تتطلب عناية طبية.

* ما هي أعراض الإجهاد العضلي؟

يمكن بسهولة تمييز الإصابة بإجهاد عضلي، حيث تشمل أعراض تلك الإصابة:

- ألم مفاجئ بالعضلات.

- عدم القدرة على الحركة بشكل سليم.

- وجود كدمة أو تغير بلون المكان المصاب.

- الانتفاخ والتورم.

- تقلصات عضلية.

- تيبس العضلات.

- وهن العضلات.

* ما هي أسباب الإصابة بالإجهاد العضلي؟

- يحدث الإجهاد العضلي المزمن

نتيجة للحركة المتكررة، كما يحدث لدى ممارسة رياضات التنس والتجديف والجولف، أو الجلوس بشكل غير صحيح لفترات طويلة.

- بينما يحدث الإجهاد العضلي الحاد

عند حصول تمزق مفاجئ وغير متوقع بالعضلات نتيجة الإصابات والصدمات. الأمر الذي قد يحدث نتيجة لافتقار الجسم إلى اللياقة والمرونة، أو بسبب إرهاق العضلات نتيجة لبذل مجهود كبير، أو عدم الإحماء بشكل مناسب قبيل القيام بنشاط بدني. لذا فإنه من الممكن الإصابة بالإجهاد العضلي خلال الجري أو القفز أو إلقاء بعض الأشياء أو حمل أشياء ثقيلة أو زلة القدمين وفقد التوازن أو حتى المشي. ويشيع الإصابة بهذا النوع من الإجهاد العضلي في الطقس البارد بسبب تيبس العضلات في درجات الحرارة المنخفضة.

* هل من الممكن علاج الإجهاد العضلي بالمنزل؟

إن غالبية حالات الإجهاد العضلي خاصة البسيطة والمتوسطة يمكن علاجها بالمنزل عبر اتباع الخطوات الأربعة التالية:

1- إراحة العضلات

يجب إعطاء العضلات المجهدة فرصة للراحة لعدة أيام بعدم تحريكها، خاصة حال وجود ألم. لكن يجب عدم إراحة العضلات بشكل مبالغ فيه لئلا يتسبب ذلك في وهنها وضعفها، مما قد يطيل من فترة التعافي من الإصابة. لذا يجب البدء بتحريك العضلات المصابة بشكل بسيط بعد يومين دون إرهاقها أو إجهادها.

2- كمادات الثلج

يجب استخدام كمادات الثلج فورا بعد إصابة العضلة بالإجهاد، وذلك لمدة 20 دقيقة مع التكرار كل ساعة خلال اليوم الأول من الإصابة، وفي الأيام اللاحقة يتم استعمال كمادات الثلج كل 4 ساعات، وينبغي تجنب وضع الثلج مباشرة على الجلد، حيث يجب لفه في منشفة أو استعمال الكمادات.

 

3- الرباط الضاغط

لتقليل التورم والانتفاخ يوصى بلف المنطقة المصابة برباط ضاغط مرن حتى يهدأ التورم ويختفي تماما، وينبغي عدم المبالغة في لف الرباط الضاغط لئلا يحد من تدفق الدم بذلك الجزء من الجسم.

4- رفع الجزء المصاب

ينبغي رفع الجزء المصاب من الجسم بحيث يصبح في مستوى أعلى من مستوى القلب إذا أمكن؛ فعلى سبيل المثال إذا كانت الإصابة بعضلات ربلة الساق، يتم الاستلقاء والتمدد مع رفع الساق على وسادة مرتفعة.

بالإضافة إلى تلك الخطوات الأربع الرئيسية يمكن أيضا استعمال الأدوية غير الوصفية المسكنة للألم والمضادة للالتهاب مثل الإيبوبروفين أو الباراسيتامول؛ بجانب استعمال كمادات دافئة على الجزء المصاب بعد مرور ثلاثة أيام.

* متي يجب استشارة الطبيب؟

إن الحالات البسيطة والمتوسطة من الإجهاد العضلي يمكن علاجها بالمنزل، حيث يستغرق الشفاء التام عدة أسابيع على الأكثر، أما في حال حدوث أي من الأعراض التالية يجب الذهاب إلى الطبيب فورا:

- استمرار الألم بشكل قوي بعد أسبوع من الإصابة.

- الشعور بالخدر أو التنميل بالمنطقة المصابة.

- حدوث نزيف بالجزء المصاب.

- عدم القدرة على تحريك الذراع أو الساق على الإطلاق.

خلال زيارة الطبيب سيقوم بإجراء فحص بدني للإصابة، وقد يتطلب الأمر إجراء فحص باستخدام الأشعة السينية أو أشعة الرنين المغناطيسي للوقوف على الحالة بدقة، ويتضمن العلاج الطبي بعض الأدوية الوصفية والعلاجات الأخرى، وفي بعض الأحيان قد يوصي الطبيب بالعلاج الطبيعي. أما في الحالات الشديدة والمتقدمة من الإجهاد العضلي قد يتطلب الأمر الخضوع لجراحة لإصلاح ضرر العضلات.

* كيف يمكن الوقاية من إصابات الإجهاد العضلي؟

يمكن عبر اتباع بعض الخطوات البسيطة وتجنب بعض المحاذير تقليل فرص الإصابة بالإجهاد العضلي، حيث يجب الاحتراس من السقوط أثناء الحركة، والحرص عند حمل أوزان ثقيلة، ومراعاة الجلوس والوقوف بشكل سليم، بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لتقوية العضلات والحفاظ على صحتها.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018




chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس