استهداف السلمية بالقذائف- شهيد بقذيفة في الدويلعة بدمشق – انفجار دراجة نارية في القامشلي ووقوع اصابات- الجيش يضرب في جوبر        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:19/09/2017 | SYR: 23:07 | 19/09/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122








 برامج التحليل السياسي والولادات المشوهة..!!
17/09/2012      


الولادات المشوهة... هي ما أنجبته الأزمة السورية على الصعيد السياسي، تحديداً على صعيد المحللين السياسيين الذين - بين ليلة وضحاها- أصبحوا أبطال شاشات البرامج السياسية،


 يتناوبون الحضور في كل القنوات الإعلامية التلفزيونية منها والإذاعية المحلية والعربية حتى الأجنبية في بعض الأحيان، أياً كانت إتجاهاتهم وأفكارهم...
مايهمنا أننا ماسمعنا يوماً باسم أحدهم قبل الأزمة.. مايهمنا أيضاً أنّ معظم هؤلاء ومنذ بداية ظهورهم الإعلامي حتّى اليوم لم يفكّروا ولو لمرةٍ واحدة بتطوير أدواتهم الخطابية ولا بأي شكل من الأشكال، بل احترفوا خلط الحابل بالنابل، فالخبر أصبح تحليلاً، والرأي الشخصي تحليلاً والاتجاه السياسي تحليلاً سياسياً و..هكذا.
الفرق بين الخطاب السياسي والدبلوماسي ليس بالشاسع، كما أن للخطاب  شروطه مهما كان هدفه حتى ولو كان خطاباً عاطفياً.. لكن ماهي مشروعية الخطاب الدبلوماسي؟؟ هل هو خطاب مبتذل أم تلميحي؟؟ متحفظ أم متكتم وصامت؟؟ كاذب أم ناقص؟؟ أين هو من الكتب المرجعية؟؟

هذه الأسئلة

كل هذه الأسئلة نقرأ أجوبتها في كتاب «الخطاب الدبلوماسي» للمؤلفة كونستانز فيلار الذي ترجمه للعربية مؤخراً الدكتور قاسم المقداد.. أما المؤلفة فهي عضو في مركز التحليل السياسي المقارن والجغرافية السياسية والعلاقات الدولية في جامعة مونتيسكيو في مدينة بوردو الفرنسية، كُلفت ببرامج سقراط- إيراسيموس في هذه الجامعة مدة 15 سنة، كما أنها أستاذة العلوم السياسية وسيميائية الخطاب السياسي والمنظومة السياسية الألمانية.. وأما الكتاب المعرب، فمن منشورات اتحاد الكتاب العرب في دمشق للعام 2012...
على الصعيد الملموس للدبلوماسية، ترى فيلار أنّ ثمة بعداً علمياً ومؤسسياً يرتبط بفعل أعضائها ولو أسفرت عن نمط من السلوك النوعي والعاطفي.. وفي التعاريف الدارجة، الدبلوماسية تعني جهاز الشؤون الخارجية المهنة أو الوظيفة أو مجموع الدبلوماسيين كما يمكن - حسب فيلار- أن يشير إلى الكيفية التي تتصرف بها الدول أو الأفراد من خلالها تقترح نشر فن معين في العلاقات مع الآخرين فيه مسحة من الدقة والبراعة...
من جانب آخر ترى المؤلفة أنه يكفي ذكر كلمة الدبلوماسية حتى يبرز نوع من الاحتقار الذي يظهر من خلال الأقوال الشائعة القاسية التي يسهم رجال السياسة بترسيخها، وفي الحديث عن الفائدة من هذه المؤسسة، نجدها تستذكر وصف زبيغنيو بريجنسكي - مستشار رئيس الولايات المتحدة الأمريكية للدبلوماسيين أنهم أناس تجاوزهم الزمن، بل يذهب إلى القول بإلغاء السفارات، أما الدبلوماسي الأمريكي في فترة الحرب الباردة جورج كينان فيتحدث - وحسبما تذكر المؤلفة - عن دبلوماسية من دون دبلوماسيين، تعلق هنا فيلار بالقول: «لم تكن مصادفة أن تصدر نكات كهذه وتدرج على ألسنة الناس، فثباتها وكثرتها يبينان أن الناس أغلبهم متفقون على مثل هذه التصورات، وديمومة هذا المعنى تشير إلى وجود معرفة عادية مدعومة بالتلقي الذي يقلل من قيمة العالم الدبلوماسي بنظر عامة الناس».

رداً على الـ «هل»

أما هل الأولى.. كانت عن كون الخطاب الدبلوماسي مبتذلاً أم تلميحياً، فترى فيلار أنه قد يكون الدبلوماسيون في المقام الأول محترفي لغة خشبية، وتوضح هذا المعنى مستعينة بتحليل الكاتبة كارمن بوريرا التي تقول إن «الخطاب معزول عن الواقع ويدور في الفراغ لتحقيق أهداف سياسية، فالشكلانية والتكرار والمتشابه شكلياً والصارم كل هذا لا يتوافق مع الخاصية الأساسية للسان، بهذا المعنى اللغة الخشبية لغة مفرغة من رسائلها».
عيب آخر تراه فيلار في الخطاب الدبلوماسي ويكمن في تأجيل تأكيد أو التزام معينين ولاسيما في الامتناع عن الكلام، هذا ماتعكسه وسائل الإعلام في أغلب الأحوال، هذا الجزء الأول من الرد على الثانية، أما الجزء الثاني من الجواب، فهو التحفظ الذي ينصح به الدبلوماسيون المتدربون، والمثال الذي تورده فيلار هاهنا فرانسوا كاليير الذي نصح المفاوضين في بداية القرن الثامن عشر بالصمت إن أرادوا النجاح والبرود بمعنى الهدوء طبعاً والتحفظ الشديد والصبر إزاء أي اختبار.
أما أن يكون الخطاب الدبلوماسي كاذباً فهذا ما تؤكده فيلار بالقول بوجود مشكلة ألقت بظلالها على كلام الدبلوماسيين وهي علاقتهم التي يزعم أنها ملتوية إزاء الحقيقة ذلك أن السطحية والتلميح والسرية المقصودة لها علاقة وثيقة بالكذب من خلال الحذف المباشر، وتستشهد المؤلفة هنا بالحكم الذي أطلقه سير هنري فوتون السفير الانكليزي في البندقية كما ورد في الكتاب الذهبي لأحد تجار أوغسبورغ والحكم هو «السفير إنسان مخلص يرسله بلده إلى الخارج ليكذب هناك لمصلحة بلده»..

نحو خطابية أفضل

تقسم فيلار الكتاب إلى أربعة فصول، الأول نوجزه بأهم النقاط على التوالي: نحو خطابية أفضل، في هذا الفصل تعرض الكاتبة أهمية اللغة الدبلوماسية وعلاقتها بالمدونات، كما تتحدث عن خصوصية هذه اللغة المزينة بعبارات مهذبة ومعتدلة أو بإيحاءات مرمزة، وتذهب إلى القول: إن اللغة الدبلوماسية ليست صناعية إنما طبيعية يهيمن عليها المكون اللغوي، مع كل هذه الخصوصية تجد فيلار أنها لغة تضع مدونة داخلية لها.. بعد هذا الاكتشاف تنتقل الكاتبة بنا إلى تأثر الدبلوماسية بمدونات خارجية وتبحث في معنى المدونة المؤسسة وصولا إلى مدونة فلسفة حيث تتساءل عن ماهية العلاقة بين اللغة الدبلوماسية ومنظومة القيم مستندة إلى ماقاله الباحث السياسي البريطاني مارتن وايت: إن النظرية الدولية التي أثرت بشكل طبيعي في الممارسات الدبلوماسية لا تنفصل عما يسميه الفلسفة السياسية للعلاقات الدولية..

المراحل الطويلة

وكما كل مناحي الحياة يلقي التاريخ بثقله على الدبلوماسية أيضاً، فتحل الرمزية محل القوة والأسلوب والشعائر الموروثة من الماضي تترك أثرها في ممارسات الحاضر وخطابه، لذا تتناول فيلار في هذا الفصل نماذج تاريخية للخطاب الدبلوماسي، تبتدئ الحديث بمقطع من مدونة الكتاب الخامس وهو نص تشريعي مدرج في الخطاب الثاني لموسى تقول: «بصيغة الأمر تتلكم هي القوانين والأعراف التي ستحتفظون بها وتمارسونها، حيث يشدد موسى على مؤسسات الحكم الاجتماعي»، هذا هو المقطع الوحيد الذي تراه الكاتبة ذا صلة بالعلاقات الدولية...
وتذكر أيضاً أنه تم وضع استراتيجية للمعنى في الصين القديمة عبر طريق مباشرة وأخرى غير مباشرة، كما يلخّص الفيلسوف فرانسوا جوليان المتخصص بالصين الأسباب الكامنة وراء إرسال البعثات الصينية بحل النزاعات وتمتين التحالفات وتحقيق السلام أو تحرير أمير سجين أو لاحتواء مناورات إمبراطورية سرّية تخضع لطقوس قانونيّة شديدة الباطنية..
من دون إلحاح تذكر الكاتبة الطريقة وتدعو القراء لتذكّرها أيضاً، الطريقة التي احتقرت بها الإمبراطورية اللاحقة حتى نهاية القرن التاسع عشر ممثلي الدول الأجنبية لقد كانت طريقة عرقية مركزية مستمرة كما تصفها فيلار التي تقول: لقد قامت كل من نينيت بوثرويد وميريل ديتري بعرض نصوص ذات دلالات مهمة في هذا المجال لمختلف سفراء دول أوروبا في منتخبات تتضمن روايات المسافرين إلى الصين تغطي الفترة الممتدة من القرون الوسطى إلى عام 2011 إذ عومل المبعوثون وحاشيتهم معاملة السكان المحليين..
تنتقل الكاتبة بعد هذه النماذج إلى التعريف بالحصانة الدبلوماسية والحد والإقامة والتبادلية والعلاقات الدولية لتقف مطولاً عند الدبلوماسية والإيديولوجيات الثّوريّة فتقول: إنّ الدبلوماسية شكّلت هدفاً سهلاً للثوريين من كلّ حدب وصوب،  وتضيف: أنّه تم نشر دراسات بعد عشر سنوات من سقوط جدار برلين تؤكد وجود علاقات متصارعة بين الدبلوماسية والدول الثورية، كتّاب كثر أكدوا هذه الدراسة من بينهم المؤلف ديفيد أرمسترونغ الذي وضع محصلةً لهذه العلاقات الصعبة والمستحيلة حيث خلص إلى القول إنّ تأثير الدول الثورية على المؤسسة الدبلوماسية كان شديد السلبية..
لم تغفل المؤلفة في عرضها لثوابت الأسلوب الخطابي مسألةً مهمةً جداً في الخطاب الدبلوماسي ألا وهي المرجعية وقلة الكتب التي يمكن أن يعتمد عليها الراغبون في خوض هذا المجال، فتتحدث عن الأساليب الثابتة حسب ورودها في هذه الكتب على ندرتها كما تعرض لواجبات الدبلوماسيين وأخلاقياتهم والتصرفات الجسدية وغيرها من السلوكيات، مع ذكر العديد من النّماذج المطروحة في هذا المجال.
أمثلة كثيرة ومواضيع مهمّة تضعها فيلار بين يدي كلّ مهتم بالسياسة والخطاب الدبلوماسي، وكلّ راغب في خوض غمار هذا المجال وامتهانه، قراءة سريعة لهذا الكتاب تمكّن المرء من اكتشاف السياسة المستقبلية لدول واكتشاف أحكام خاطئة أطلقها على دبلوماسيي دول وربما صائبة أحياناً...

سيرياستيبس- تشرين - نجوى صليبه


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس