الجيش يتابع عملياته العسكرية المكثفة في ارياف حمص وحماه والمسلحين يستهدفون قرى الغاب بريف حماه بالقذائف        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:25/11/2017 | SYR: 14:40 | 25/11/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1











runnet20122








 لنجاح التوجه نحو الشرق:
الملحق التجاري ومجالس رجال الأعمال بحاجة لإعادة نقاش
25/08/2017      


دمشق-سيرياستيبس:


                                               نتيجة بحث الصور عن العلاقات الاقتصادية السورية

التأكيد مجدداً على خيار "التوجه شرقاً" في العلاقات الاقتصادية لسورية، يتطلب مراجعة تفصيلية للخطوات التي جرى اتخاذها تنفيذا لهذه السياسة منذ العام 2005، والأسباب الحقيقية لعدم تحقيق سورية نتائج هامة على هذا الصعيد قبل دخول الأزمة.

والمراجعة هامة بغية العمل حاليا على تجاوزها منذ البداية وعدم السماح لها بعرقلة المشروع من جديد، ولعل من أهم ما يجب أن تناقشه الحكومة بروية وموضوعية ملفين أساسيين، الملف الأول يتعلق بمدى الحاجة لإعادة العمل بالمحلقين التجاريين في السفارات السورية في الدول المستهدفة، إذ خلال سنوات ما قبل الأزمة شهد هذا الملف تباينات عميقة في مدى أهمية الخطوة وتنفيذها وللأسف بقي الملف دون حسم نتيجة لتلك الاختلافات والخلافات.

الملف الثاني يتعلق بمجالس رجال الأعمال المشتركة، والتي جرى تأسيسها في العقد الأول وأعيد تشكيلها أكثر من مرة دون أن تثمر هذه الخطوة عن نتائج ملموسة، مع أن بعض المجالس حققت بالفعل خطوات هامة وأقامت أنشطة مختلفة، إلا أنه بالعموم فإن هذه المجالس لم ترق إلى ما كانت تنتظره الدولة، ولذلك هذا الملف اليوم يطرح نفسه بقوة لجهة سبل تنشيطها وتقويتها وتفعيلها، وهو أمر سيكون مرتبطاً أولاً وأخيراً باختيار الشخصيات الاقتصادية وبالصلاحيات والتسهيلات التي يمكن أن تحصل عليها، وكذلك تجاوب وتعاون مختلف المؤسسات المعنية من القطاعين العام والخاص.

هناك جهد كبير يجب أن يبذل لوضع خريطة التحرك للبدء بتنفيذ سياسة التوجه شرقا، وإلا فإن التحرك بخطوات سريعة وغير مدروسة من شأنها أن يترك تأثيرات سلبية تحتاج إلى جهود أكبر لتجاوزها ومعالجتها، فخسارة الأسواق ومحاولة استعادتها من جديد أصعب بكثير من النجاح في كسب أسواق جديدة.

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 




Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس