الأمن الإماراتي يعتقل المعارض فراس طلاس بتهمة تزوير شيكات وتموي الإرهاب بحسب مصادر معارضة        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:19/10/2017 | SYR: 12:47 | 20/10/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122








 حصة دمشق من الغاز ترتفع إلى 25 ألف أسطوانة يومياً
31/07/2012      


ما زال سكان العاصمة ينتظرون بارقة أمل لحل معضلة الغاز التي وصلت إلى وضع مزر حيث عجزت معظم المؤسسات المعنية عن إيجاد الحلول الناجعة لهذه الأزمة وهي في معظمها عبارة عن سوء توزيع وتسويق وسمسرة واستغلال من قبل البعض لهذه الأزمة.

ويقول عضو المكتب التنفيذي لشؤون البلديات بدمشق رفيق شاويش لـ«الوطن» إن حصة دمشق من الغاز ستعود إلى سابق عهدها بدءاً من الأسبوع القادم على أبعد تقدير، مشيراً إلى أن الحصة التي انخفضت لـ13 ألف اسطوانة منذ بداية الأزمة، سترتفع إلى حجمها الذي يلبي كافة احتياجات المدينة من الأهالي والمطاعم والفعاليات التجارية والمحددة بـ25 ألف أسطوانة غاز يومياً.

بدوره بين عضو المكتب التنفيذي للشؤون الاقتصادية عدنان الحكيم أن هناك بواخر قادمة إلى سورية سوف تغطي النقص الحاصل في الغاز حيث وصل النقص بامدادات الغاز إلى 50% خلال الأسابيع الأخيرة وأوضح أن هناك 210 معتمدين للغاز في مدينة دمشق سوف يحصلون على حصصهم السابقة كاملة والتي كانت محددة قبل الأزمة لتغطية كامل أحياء المدينة من الغاز.

وأضاف إن هؤلاء المعتمدين مع مراكز الغاز الثمانية المنتشرة في كافة أحياء دمشق إضافة إلى مؤسسات الخزن والاستهلاكية التي أخذت على عاتقها مهمة توزيع الغاز للمساهمة في حل الأزمة وحلحلة الاختناقات التسويقية فيه سوف يخضعون للإشراف من قبل أعضاء المكتب التنفيذي لضبط عمليات توزيع اسطوانات الغاز بشكل طبيعي والحد من أعمال السمسرة والمتاجرة بهذه المادة الأساسية والحيوية للمواطن.

وكانت حصة مدينة دمشق من الغاز انخفضت من 25 ألف اسطوانة غاز إلى 13 ألف اسطوانة يومياً، ما أفضى لخلل كبير حيث لا تكفي الكمية دمشق بسكانها وبقالياتها ومطاعمها وفعالياتها المختلفة.

وتوزع شركة الغاز من الأسطوانات الـ13 ألفاً نحو 7 آلاف وبمعدل 1000 لكل من مراكزها الثمانية، يضاف إليها 2000 اسطوانة لفرع المؤسسة الاستهلاكية بدمشق يذهب منها 1200 اسطوانة للجان الأحياء لتوزع بموجب دفتر العائلة، إضافة إلى 800 اسطوانة توزع عبر منافذ الاستهلاكية و3 آلاف أخرى توزع عبر 210 معتمدين لدى شركة الغاز وألف اسطوانة للمؤسسة العامة للخزن.

وتوقع الحكيم استناداً إلى المعطيات السابقة أفول أزمة الغاز قريباً بشكل كامل وعودة الباعة إلى استخدام الطرق على جرار الغاز التي افتقدها الأهالي كثيراً وينتظرونه حالياً رغم الازعاج الذي كانت تتسبب به هذه الطريقة في أيام الرخاء.

سيرياستيبس-الوطن


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس