الأمن الإماراتي يعتقل المعارض فراس طلاس بتهمة تزوير شيكات وتموي الإرهاب بحسب مصادر معارضة        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:19/10/2017 | SYR: 12:51 | 20/10/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122








 «الإسمنت» تتحدى كتلة الرواتب وأسعار الفيول بربح 3.7 مليارات ليرة
03/05/2012      


رغم كل الظروف التي أحاطت بالعملية الإنتاجية لديها ولدى الشركات التابعة لها استطاعت المؤسسة العامة للإسمنت الاستمرار في تحقيق النتائج الإيجابية إن كان على الصعيد الإنتاجي أو التسويقي، وترافقت تلك النتائج بمتابعة المؤسسة لتنفيذ بعض محاور رؤية التطوير التي اعتمدتها في مجلس إدارتها وحظيت على مصادقة وزارة الصناعة.

تنفيذ الخطط

في الجانب الإنتاجي استطاعت المؤسسة تنفيذ 90٪ من خطتها الإنتاجية للإسمنت من خلال إنتاج 5.15ملايين طن و92٪ من خطة الكلنكر من خلال إنتاج ما زاد عن 4.72 ملايين طن،  في الوقت الذي وصلت فيه نسبة تنفيذ المبيعات إلى 89٪ وإجمالي الأرباح المحققة إلى 3.7 مليارات ليرة قبل اقتطاع الضريبة، وكل ذلك وفقاً لأرقام العام 2011 الذي شهد جملة من التغييرات المتعلقة بعمل المؤسسة وشركاتها كان منها زيادة أسعار الفيول من 8500ليرة إلى 13000 ليرة في الربع الأخير من العام الماضي وزيادة الرواتب والأجور بنسبة 20٪، إضافة للصعوبات التسويقية الناجمة عن الظروف الراهنة، مضيفين إلى ذلك تأثيرات التوقفات الطويلة للأفران في شركة عدرا على تحقيق الخطة الإنتاجية، حيث توقف الفرن الأول لمدة 216 يوماً والثاني 248 يوماً والثالث 140 يوماً، وذلك من أجل تركيب المبردات والفلاتر القماشية للخطوط الثلاثة، إلى جانب تأثيرات الظروف الراهنة التي أدت إلى زيادة فترة التوقفات بسبب مغادرة خبراء الإشراف على التركيب والتشغيل الذي اضطر المؤسسة لاتخاذ قرار مسؤول لتشغيل الخطوط بكفاءات فنية من الشركات التابعة لها، تلك الشركات التي قامت بتسويق 1.3 مليون طن من الإسمنت مباشرة من أجل الخطة الموضوعة لهذه الغاية والبالغة 1225 ألف طن ،وهو ما مكن المؤسسة من رفع الكميات المسوّقة وتحقيق واردات أكبر ناجمة عن الاستفادة من فارق السعر بين سعر المبيع المباشر وسعر المبيع لعمران والبالغ نحو 700 ليرة لكل طن معبأ، علماً بأن المؤسسة وضمن المؤشرات الإيجابية لعملها ساهمت في تمويل الخزينة العامة بحدود 9.92 مليارات ليرة لقاء رسم الإنفاق الاستهلاكي وضريبة دخل الأرباح والرسوم والفوائض الأخرى.

رؤية تطويرية

وتشير البيانات الصادرة عن المؤسسة بأن النتائج التسويقية والإنتاجية الجيدة نسبياً لم تثنها عن السعي لتنفيذ ما جاء في رؤية التطوير التي اعتمدتها والتي تقوم على الحصول على المساعدة الفنية من أجل رفع الطاقات الإنتاجية للشركات وتخفيض التكاليف من خلال الاستعانة بشركات فنية متخصصة، وهو الأمر الذي تم تطبيقه في المعمل رقم 2 في الشركة السورية ومعمل المسلمية في شركة الشهباء معطياً نتائج إيجابية على الصعيد الإنتاجي.

أما المبدأ الثاني لهذه الرؤية فيقوم على اعتماد مبدأ التشاركية مع الخاص لتطوير الإنتاج في ظل الحفاظ على الملكية العامة لوسائل الإنتاج، وذلك من أجل تأمين التمويل اللازم لتطوير المعامل من خلال شركات ذات خبرة في مجال صناعة الإسمنت وفق أفضل الشروط الفنية، ومن أجل زيادة الطاقات الإنتاجية للمعامل وتخفيض التكاليف وتحسين البيئة وزيادة الريعية مع الحفاظ على الملكية والعمالة الموجودة ومكتسباتها، وهو المبدأ الذي تم في إطار التعاقد ما بين شركة إسمنت طرطوس وشركة فرعون لتوريد معدات وتجهيزات بقيمة 30 مليون دولار من قبل فرعون لصالح إسمنت طرطوس، من أهمها تجهيزات التجانس المتوقع أن يكون لها أثر إيجابي كبير على عمل إسمنت طرطوس عند وضعها في التشغيل، كما ويتم استناداً لهذا المبدأ دراسة مشروع آخر في وزارة الصناعة حالياً للتعاقد بين شركة إسمنت عدرا وشركة إيبك التركية لرفع الطاقة الإنتاجية من 845000 طن إسمنت إلى 2052000 طن إسمنت سنوياً، وخفض التكاليف ولاسيما بشقيها الحراري والكهربائي وتحسين الشروط البيئية للعمل بما يتوافق والقانون السوري للبيئة ، ويتم كذلك ضمن هذا المبدأ الإعداد والإعلان عن طلب عروض لإعادة تأهيل وتطوير معمل الشيخ سعيد من خلال إنشاء خط جديد تصل طاقته الإنتاجية إلى 4500 طن كلنكر يومياً.

تخفيف الهدر

وتركز رؤية التطوير أيضاً على التخفيف من الهدر والتحول إلى مصادر الطاقة البديلة أو الرديفة الآمنة بيئياً والمحققة للجدوى الاقتصادية، وهو ما قامت المؤسسة في إطاره بمخاطبة المؤسسة العامة للنفط وعقد اجتماع معها لمناقشة التحول إلى مادة الغاز أو مادة البترول الثقيل، حيث قامت بعض الشركات التابعة للمؤسسة بإجراء تجارب علمية على الموضوع الذي لايزال قيد الدراسة، علماً بأن العقد المقترح مع شركة إيبك نصّ على تقديم الشركة التركية للتجهيزات التي تمكّن شركة عدرا من الاستفادة من الطاقة الكامنة والمهدورة عبر الغازات المنبعثة عبر تحويلها إلى طاقة كهربائية رخيصة الثمن.

الاعتماد على الذات

كما وتكرّس تلك الإستراتيجية مبدأ الاعتماد على الذات من خلال تشجيع الاستفادة من الطاقات البشرية المتوفرة وإعطائها المجال للعمل بشكل يخفف ولو بشكل جزئي من الاعتماد على الخبرات الخارجية ويساعد على تشكيل فريق من الخبراء المحليين يمكن الاستفادة منه في كل الشركات التابعة، وقد تم تجسيد هذا المبدأ من خلال تشغيل مبردات شركة عدرا بعد مغادرة الخبراء الأجانب لموقع العمل بخبرات محلية استطاعت تشغيل الخطوط الإنتاجية المتوقفة وخفضت من الخسائر التي كانت ستقع فيما لو لم يتم متابعة العمل.

ولا يغيب العامل باعتباره الركن الأساسي في العملية الإنتاجية عن رؤية المؤسسة التي قامت وضمن السعي لتحسين ظروف عمالها بتعديل نظام الحوافز الإنتاجية الذي تضمن رفع علاقة الشريحتين الثالثة والرابعة بشكل ساهم في رفع حوافز العاملين وزيادة الإنتاج إلى جانب التنسيق مع وزارة المالية بتوزيع نسبة من الأرباح خلال عامي 2010-2011.

متابعة ميدانية

وتترافق كل هذه المحاور مع مساعٍ مستمرة من إدارة المؤسسة لمتابعة عمل الشركات التابعة ميدانياً من خلال جملة من الإجراءات المتضمنة رسم سياسة موحدة لصناعة الإسمنت وتسويتها، وهو ما تجسد من خلال تطوير النشاط التسويقي والتشجيع على البيع المباشر من الشركات التي حققت ريعية أعلى للمؤسسة إضافة لمتابعة تأمين مستلزمات الإنتاج مثل الورق والفيول ومراقبة الخطط الإنتاجية والتسويقية والصيانات والجودة، ويذكر هنا متابعة نشاط الوحدة الاقتصادية التابعة للمؤسسات من أجل تنفيذ خططها المتعلقة بتأمين مستلزمات الشركات التابعة من المسبوكات والقطع التبديلية وإلزام الشركات بتصنيع كل ما تستطيع الوحدة تصنيعه، وهو الأمر الذي انعكس إيجاباً على أرباح الوحدة الاقتصادية في السنوات الأخيرة.

 

 البعث


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس