سيتم افتتاح معبر أبو الظهور الإنساني بريف إدلب الجنوبي الشرقي يوم غد الاثنين-مواجهات بين داعش وقسد بريف دير الزور الشرقي        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:24/09/2018 | SYR: 09:46 | 24/09/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير













runnet20122






Takamol_img_7-18

 مدير كهرباء ريف دمشق: لا علاقة لنا بالسرقات بين المواطنين وهذا من اختصاص المخافر والقضاء
22/05/2018      




كشف مدير الشركة العامة لكهرباء ريف دمشق خلدون حدى  أن أكثر من 95 بالمئة من مؤشري الشركة يعتمدون حالياً على أجهزة إلكترونية حديثة تسهم في نقل بيانات عدادات المشتركين من العداد إلى الجهاز بسرعة كبيرة، لـ تفريغها مباشرة بعد العودة إلى مركز الشركة ضمن البرامج الحاسوبية الخاصة بعملية الفوترة، ما ساهم في الاستغناء عن دفاتر المؤشرين التي تستغرق الكثير من الوقت.
جاء تصريح حدى رداً على التساؤلات الكثيرة التي استغربت السرعة التي تقوم بها كهرباء ريف دمشق بإصدار الفواتير بأول كل من أشهر (كانون الثاني، آذار، أيار، تموز، أيلول، تشرين الثاني)، مقارنة مع كهرباء دمشق التي تتأخر 15 يوماً تقريباً لإصدار الفاتورة في كل دورة، ما دفع الكثير من المواطنين التساؤل هل الموضوع تقصير في دمشق أم تشليف في الريف.
وللتوضيح أكثر، بين حدى أن استخدام الأجهزة ساعد الشركة على إصدار فواتير مشتركيها في بداية كل شهر، كما أن الإجراء لا يسمح بعملية أخذ التأشيرات بشكل عشوائي من المؤشرين، ما يجبرهم على زيارة كل عداد وأخذ التأشيرة النظامية وبالوقت المحدد، ما قلل من الأخطاء الواردة، لافتاً إلى أن كهرباء ريف دمشق لم تلزم المؤشرين بتحديد فترة استهلاك العدادات من بداية الشهر إلى نهاية الشهر الثاني، ولكن تم اعتماد مبدأ تأشيرة 60 يوماً بغض النظر عن تاريخ أخذ التأشير، موضحاً أن المشترك الذي يقوم المؤشر بأخذ تأشيرة عداده في الخامس والعشرين من آذار يعود إليه في الخامس والعشرين من أيار أي مدة 60 يوماً.
وأكد أنه بعد قيام أحد المشتركين باستغرابه من قيم الفواتير المترتبة عليه في نهاية كل دورة، على الرغم من أنه لا يقطن في منزله، وبعد المتابعة للشكوى من مراقبي الشبكات، تبيّن أن أحد الجيران كان يستجر الكهرباء من أحد المنافذ التي تعود لمنزل المشترك، مؤكداً أن الحالة هذه كانت مقصودة، مبيناً أن هناك حالات أخرى أيضاً تم ضبطها وقد تكون غير مقصودة أحياناً، حيث يلجأ بعض المشتركين إلى إيصال التيار الكهربائي على عداد جاره، ما يؤدي إلى ترك قيم كبيرة على صاحب العداد من دون علمه، مع العلم أنه في الحالة الطبيعية لا يستهلك المشترك القيمة التي يظهرها المؤشر على العداد.
وأشار حدى إلى أن مسؤولية الكهرباء دائماً فقط إلى العداد، أمّا بالنسبة لموضوع السرقات من العدادات، فهي من اختصاص المخافر والقضاء، ويبقى دور الكهرباء فقط شاهداً في حال قام المراقبون بضبط حالة السرقة.
وأوضح حدى الشرائح التي تُحسب عليها فواتير الكهرباء للاستهلاك المنزلي، والتي تحدد حسب كميات الاستهلاك المستجرّة، وهي ليرة واحدة لكميات الاستهلاك ما بين 1 – 600 كيلو فولط استهلاك، و3 ليرات للكيلو من 601 – 1000 كيلو فولط استهلاك، و6 ليرات للكيلو من 1001 – 1500 كيلو فولط، و10 ليرات للكيلو من 1501 – 2000 كيلو فولط استهلاك، و29 ليرة للكيلو من2001 – 2500… الخ.
سيرياستيبس_الوطن


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018




chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس