استمرار سلاح الجو باستهداف المسلحين حيث تم استهداف مواقع التنظيمات في محيط حرستا- حصيلة قذائف العاصمة دمشق أمس        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:21/11/2017 | SYR: 13:21 | 21/11/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122








  البدء بتنفيذ مشروع تشغيل محطة كهرباء الكسوة بالطاقة الكهروضوئية
مدير كهرباء ريف دمشق : 4٫7 مليارات قيمة الأضرار في الزبداني
10/09/2017      


أكد مدير الشركة السورية لكهرباء ريف دمشق خلدون حدى بدء تنفيذ مشروع «تجربة» محطة كهرباء الكسوة لتشغيل خدماتها الداخلية على الطاقة الكهروضوئية، مبيناً
أنّ المشروع قيد الإنجاز حالياً ليصار الى تطبيقه على جميع المراكز ومحطات التوليد مستقبلاً، لافتاً إلى أن مديرية كهرباء الريف نفّذت عدداً من المشاريع المصغرة في كوات الجباية في المدينة سابقاً.
وفي تصريح استعرض مدير الكهرباء الخسائر التي تعرضت لها معظم مناطق ريف دمشق، مبيناً أن مدينة الزبداني كانت المتضرر الأكبر من بين المناطق المحررة، حيث بلغت الخسائر المالية التي تعرضت لها الشركة أكثر من 4.7 مليارات ليرة سورية من أجهزة وأسلاك وأعمدة وبنى تحتية، موضحاً أن مدينة الزبداني يوجد فيها أكثر من 70 مركزاً جميعها خرجت من الخدمة ويتم العمل الآن على إعادة تأهيلها وفقاً للأولويات، إضافة إلى أكثر من 25 ألف عداد تعرض للسرقة.
وأشار إلى أنه تم توصيف جميع الأضرار التي لحقت بالمنشآت ومحطات التوليد التابعة للريف وتقدير الخسائر الناتجة عن الاعتداءات الإرهابية عليها، مؤكداً أنه تم اختيار المحاور الرئيسة التي سيتم تغذيتها بالكهرباء تسهيلاً لعودة الأهالي إليها كمناطق الينبوع وعش الضيعة والمحطة، موضحاً ضرورة توفير الكهرباء للمنشآت الخدمية وخاصة محطات ضخ مياه الشرب من خلال تركيب مراكز تحويل لتشغيلها.
ولفت مدير كهرباء ريف دمشق إلى أن التخريب الذي طال المدينة ممنهج ومدبر وخاصة بالنسبة لشبكة الكهرباء التي لم يتم العثور على أي تجهيزات بالمناطق التي تم تحريرها، باستثناء بعضها والتي تمت حمايتها من الأهالي من خلال إغلاق أبواب محطات التحويل بشكل محكم ما حافظ على التجهيزات فيها كمراكز مضايا، مشدداً على سرعة العمل لإعادة تشغيل الكهرباء وتأهيل البنى التحتية فيها قريباً.
وعن الفواتير المترتبة على المشتركين بيّن حدى أنه ستتم دراستها وتنظيم الضبوط فيها لتحصيلها، لافتاً إلى أن نسبة التحصيل والجباية متفاوتة من منطقة إلى أخرى إلا أنها في المناطق الآمنة جيدة جداً باستثناء بعض المناطق التي يصعب الوصول إليها حالياً.
وأما بالنسبة لمدينة المعضمية، فقد أشار حدى إلى أن جميع مراكزها تعرضت للسرقة والبالغ عددها أكثر من 40 مركزاً، مبيناً أنه تم العمل فيها لإعادة تخديمها إذ تم تخصيصها بمبلغ 1.3 مليار ليرة سورية، وتم تسليم المشروع للجهة المنفذة للبدء بالتنفيذ حالياً.
ونوه بأن الأضرار في مناطق القلمون لم تكن كبيرة، وتم البدء بإصلاحها بعد تحريرها، حيث دخلت ورشات مديرية الكهرباء وأنجزت جميع الأعمال فيها.
وأشار مدير الكهرباء إلى أن التقنين واحد في جميع مناطق ريف دمشق وبنسبة 99% باستثناء المنشآت الحيوية التي تحتاج إلى تيار كهربائي دائم (المطاحن ومحطات توليد المياه والمشافي والأفران) حيث تم تأمين تيار كهربائي لها وتخفيض ساعات التقنين.

سيرياستيبس _الوطن


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس