بنود الاتفاق في ريف القنيطرة بين الحكومة السورية والمسلحين - الجيش يؤمن الطريق للجيش بعد تحرير تل الحارة لأرياف درعا والقنيطرة        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:19/07/2018 | SYR: 03:14 | 20/07/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير













runnet20122







Takamol_img_7-18

 العجز عن مواجهة الفاسدين والمفسدين يطيل بعمر معاناة المواطنين
مواجهة خاسرة مع طوابير الخبز والمشتقات النفطية منذ عام .... و الحلول النظرية سيدة الموقف ؟؟ ؟
25/12/2013      


 

خاص-سيرياستيبس:

 

ما الذي يعيق إيجاد حلول جذرية للأزمات الرئيسية التي يعاني منها المواطن، كمشكلة الازدحام الهائل على المخابز أو مشكلة عدم حصوله على المشتقات النفطية أو الإسهام فعلياً في خفض أسعار السلع والمواد الرئيسية.... الخ.

دائماً تعتمد الجهات صاحبة القرار في معالجتها لهذه المشاكل على حلول جزئية ومؤقتة قد تعطي ثمارها لفترة محدودة، إلا أنها سرعان ما تثبت فشلها، فمثلاً معالجتها لمشكلة الازدحام على المخابز كانت تقتصر في كل مرة على ضخ المزيد من الطحين ورفع الطاقة الإنتاجية للمخابز فقط دون البحث عن الأسباب الجوهرية ووضع خطة لمواجهتها، وكذلك الأمر بالنسبة للمشتقات النفطية التي تدعي الحكومة توفيرها للمستهلكين فيضطر هؤلاء إلى دفع رشاوى وأسعار مضاعفة للحصول على مخصصاتهم، أما في ملف أسعار السلع والمواد فالحكومة لجأت إلى تفعيل مؤسساتها التسويقية التي أصبحت جميعها تبيع المواد الغذائية تحت عنوان التدخل الإيجابي الذي للأسف رسخ وشرعن المستويات المرتفعة للأسعار، وكما ذكرنا في مادة سابقة فإن أسعار بعض السلع في هذه المؤسسات تزيد عن السوق بشكل واضح.

الحلقة المفقودة التي لا تود الحكومة الاقتراب منها أو حتى التصريح عن مسؤوليتها في كل هذه الأزمات تتمثل في منظومة الفساد بمستوياتها المختلفة، ففي المخابز تعمل شبكة واسعة من الفاسدين تستثمر حاجة المواطنين لمادة الخبز لتنشيط وتنمية شبكة بائعي الخبز غير المرخصين والتي تبيع المادة بأسعار مضاعفة، بينما يضطر المواطنون شيوخاً ونساءً وموظفين الانتظار لساعات وساعات حتى يحصلون على احتياجاتهم من المادة وأحياناً وبعد انتظار فترة طويلة قد لا يحصلون على الخبز بحجة انتهاء الدوام وعدم توفر المادة، كما يحصل في مخبز المزة جانب المركز الثقافي.

أما في ملف المشتقات النفطية وأسعار السلع فإن شبكات الفساد تزداد ثقلاً وعمقاً مع ارتفاع فاتورة المكاسب غير المشروعة التي يجري تحقيقها من خلال استغلال المواطنين في توزيع المشتقات النفطية وفرض أسعار مضاعفة على السلع الغذائية التي لا يجد المواطن مفراً من دفعها لتأمين أبسط مقومات استمرار الحياة لأفراد عائلته.

إن تجاهلأصحاب القرار لدور الفساد والمفسدين في افتعال هذه الأزمات، يشكل السبب الرئيس لديمومتها بما تحمله من انعكاسات سلبية على الوطن والمواطن في هذه الحرب القاسية التي تخوضها البلاد

 

.

 


التعليقات:
الاسم  :   عمر  -   التاريخ  :   25/12/2013
الفساد كان وما زال وسيبقى ,عوضا أن تتشكوا وتبقى الأوضاع على ما هي على الشعب الوري أن يرفع صوته عاليا وإلا سيبقوا يضحكون عليكم لأنه في الأخير هم المستفيدون كالعادة,لذلك عوض الثرثرة والتباكي مثل العجزة تحركوا وارفعوا صوتكم عاليا

الاسم  :   عربية  -   التاريخ  :   25/12/2013
بالكازيات وبعد وقفة تطول لمده تزيد عن الساعات يتفضل عامل المحطه بتعبئة السيارة ليشارك الدولة بالمعلوم والذي يصل الى 500 ليرة قمنا باحصاء عدد سيارات غير المسؤولين والتي يستطيع لصوص المحطه سرقة أصحابها تزيد عن مائة أي كل يوم يدخل لجيوبهم 50 ألف ليرة أي مليون ونص بالشهر !!!!!!!!! والمعتر المواطن هو الذي يتم تشليحه

شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018



chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس