أداء وزارة التربية تحت قبة مجلس الشعب _سقوط عدة قذائف على مدينة محردة في حماة_الجيش يتابع عملياته في ريف إدلب        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:20/09/2017 | SYR: 04:02 | 21/09/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122








 تحد جديد ينتظر وزارة الاقتصاد
مدينة المعارض وضمان ديمومة استثمارها على مدار العام
26/08/2017      


 

دمشق-سيرياستيبس:


نتيجة بحث الصور عن وزارة الاقتصاد في سوريا

يسدل الستار مساء اليوم على الدورة 59 لمعرض دمشق الدولي بعد نحو عشرة أيام من النجاح والتوافد الشعبي والاقتصادي والرسمي الكثيف، وهو أمر أكد بما لا يدع مجالا للشك أن الاقتصاد السوري دخل في مرحلة التعافي بعد نحو ست سنوات من الاستهداف المباشر بالتخريب والتدمير والنهب.

وإلى جانب كثير من المهام والتحديات التي حملها نجاح المعرض على مختلف الصعد، فإن ما يجب أن تفكر به وزارة الاقتصاد والتجارة ومؤسسة المعارض والأسواق الدولية يكمن في استثمار مدينة المعارض والحرص على استمرارها في دائرة الضوء.. فما هي الخيارات المتاحة لتحقيق ذلك؟!.

لا شك أن بعد مدينة المعارض عن العاصمة يمثل تحدياً يحتاج إلى إجراءات وتسهيلات عديدة لضمان استمرار الحياة في المدينة المذكورة، فمنذ عدة أشهر بدا واضحاً أن وتيرة تنظيم المعارض المتخصصة عادت لتتسارع وتزداد ويتوقع بعد نجاح معرض دمشق أن تتسع أكثر فأكثر، الأمر الذي يجب على وزارة الاقتصاد الاستفادة منه ودراسة سبل تشجيع المنظمين على إقامة معارضهم في المدينة بدلا من الفنادق، سواء عبر منح المنظمين تسهيلات ومزايا خاصة أو مساعدتهم وتقديم الدعم لهم أو تشجيعهم على دمج المعارض المتخصصة المتشابهة بعضها ببعض للحصول على فعالية واسعة يمكن أن تجتذب الزوار إلى مدينة المعارض.

هناك من يذهب أبعد من ذلك، فيقترح أن يتم دراسة طرح إمكانية طرح بعض الأجنحة في المدينة أمام الاستثمار الخاص لمدة محددة، لكن مثل هذا الأمر سيكون محكوما بزمن معين خاص بالدورة السنوية للمعرض، فضلاً عن التكاليف المادية المرتفعة التي سيضطر المستثمرون إلى إنفاقها لتهيئة الأجنحة لأنشطتهم والمقابل استثمار لا يتعدى بضعة أشهر.

لاستثمار مدينة المعارض على مدار العام هدف آخر يتمثل في حاجة المدينة للصيانة الدورية للمحافظة على عمليات التأهيل التي جرت قبل عقد الدورة 59، وهذا يعني الحاجة لمبالغ مالية كبيرة يجب أن توفرها مؤسسة المعارض. ومن هنا فإن مهمة وزارة الاقتصاد ومؤسسة المعارض دراسة هذا الملف ومناقشة الخيارات المطروحة والاستماع لمختلف وجهات النظر وصولاً إلى إبقاء أضواء مدينة المعارض منارة على مدار العام، وليس فقط خلال معرض دمشق الدولي.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس