أداء وزارة التربية تحت قبة مجلس الشعب _سقوط عدة قذائف على مدينة محردة في حماة_الجيش يتابع عملياته في ريف إدلب        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:20/09/2017 | SYR: 04:04 | 21/09/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122








 بعد أن كسر حاجز العامل النفسي
مكاسب نجاح معرض دمشق ستشجع الشركات الخارجية للتواصل وعودة استثماراتها
20/08/2017      



 

دمشق-سيرياستيبس:


نتيجة بحث الصور عن معرض دمشق الدولي

معظم القراءات الاقتصادية للنتائج التي يتوقع أن يحملها انعقاد معرض دمشق الدولي هذا العام تركز على الصفقات والعقود التجارية التي سيتم توقيعها بين الشركات السورية والعربية والأجنبية المشاركة في المعرض، وهذه خطوة تحمل دلالات بالغة ومنافع اقتصادية هامة للبلاد ولعجلة الإنتاج الوطنية. لكن لابد من الإشارة إلى أن المكسب الاستراتيجي لمعرض هذا العام والنجاح الكبير في التنظيم والإقبال الشعبي عليه سيتمثل في الفترة القادمة التي ستعقب انتهاء المعرض، إذ أن الأجواء العامة المريحة التي تضمنتها الأيام الأولى من المعرض ستكون عاملاً مؤثراً في انهيار العامل النفسي الذي وقف حائلاً أمام العديد من الشركات العربية والأجنبية لزيارة سورية أو دراسة إمكانية فتح قنوات تعاون في المجالات الاستثمارية والتجارية. لذلك بعد أشهر قليلة سيكون هناك حالة من التهافت أو التزاحم على طرق أبواب الفعاليات الاقتصادية في سورية العامة منها والخاصة، ومن غير المستبعد أن تعاود بعض الشركات والمجموعات الاستثمارية الكبيرة من المباشرة في تنفيذ المشروعات التي حظيت بها قبل الأزمة أو استكمالها ووضعها موضع للاستثمار، سواء في مجالات الصناعة أو السياحة أو حتى العقارات.

وكما ذكرنا سابقا فإن وزارات وجهات الدولة ينتظرها جبهة عمل واسعة يفترض أن تعمل عليها لاستثمار النتائج الايجابية الرائعة لمعرض دمشق الدولي، فالخطوة تبدأ من هنا، وهي تبدأ اليوم مدعمة بمؤشرات وبحالة مختلفة عن السابق، والأهم أنها تأتي من موقع القوة، فهناك كثير من المستثمرين السوريين والأجانب مستعدون للعمل والاستثمار، فكيف الحال إذا عرض عليهم مشروعات جذابة لكنها متوقفة منذ بداية الحرب؟.

وما سبق يعني أن مهمة الحكومة التي دخلت التحدي في تنظيم معرض دمشق ونجحت بذلك لم تنته بعد، فهناك مرحلة ثانية يجب العمل عليها لاستثمار دقيق لمكاسب نجاح المعرض ليعود بالخير والفائدة على الاقتصاد السوري وعلى المواطنين، بفرص العمل الجديدة، وبالحراك الذي ستشهده الأسواق المحلية، بتحسن الدخل... وغير ذلك.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس