عدة حوادث سير في العاصمة دمشق- مجلس الوزراء يعتمد مشروع الموازنة العامة للدولة للعام 2019 بـ 3882 مليار ليرة        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:22/10/2018 | SYR: 08:03 | 22/10/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير













runnet20122






 دعا إلى تشجيع سياحة السدود :
رجل الاعمال الشاب أحمد خوندة .. علينا أن نحسن تسويق مصالحنا لدى الروس
03/03/2018      


 

دمشق – سيرياستيبس :

يرى رجل الأعمال السوري أخمد خوندة أنّ هناك أفكار عديدة ومهمة للتعاون مع روسيا خاصة في القطاع السياحي الذي يمتلك آفاق واسعة وحقيقية في سورية بما يمكن معه خلق تنوع قد لا يوجد في أي دولة أخرى خاصة مع توفر مقومات المناخ المتوسطي .

لعل الفكرة المهمة التي طرحها خوندة خلال الملتقى السوري الروسي هي تطوير سياحة السدود .

يقول رجل الاعمال الشاب : ثمة أفكار عديدة لتطوير السياحة و الاقتصاد في الساحل السوري الذي يتلقى 1200 متر مكعب من المياه يذهب معظمها الى البحر وبالتالي كان هناك مقترح لتنشيط سياحة السدود بالتوازي مع فوائدها الاخرى . وذلك عبر إقامة المطاعم والمنشآت الترفيهية حول السدود الموجودة حاليا أو ما يمكن بناءه في المستقبل .

تعدد استعمالات السدود يجعل منها مراكز تنمية حقيقية توفر الكثير من فرص العمل وتحذب الاستثمارات وتساعد أهل الريف على الاستقرار وعدم الهجرة وذلك مع إمكانية توفر فرص العمل في المنشآت السياحية و الزراعة ومشاريع الطاقة و صيد الأسماك وحتى لجهة إقامة مشاريع صناعية حييوية تحتاجها البلاد كالاسمدة وغسيل الفوسفات الذي يتطلب كميات كبيرة من المياه ولكن في نفس الوقت يوفر قيمة مضافة عالية جدا عوضا عن تصديره خام .

خوندة لفت : إلى الاهتمام الحكومي بمشاريع المياه ووجود خطة لديها لبناء السدات والسدود وكلها تقع في مناطق طبيعية جميلة و يمكن الاستفادة منها في إقامة الاعمال وتوليد فرص العمل .

خوندة قال : أنّ التوجه نحو سياحة السدود لا ينفصل عن باقي النشاطات السياحية المكملة و المترابطة مركزا على ضرورة احياء القلاع والمناطق الأثرية المهملة مثل قلعة "الكهف " في القدموس وهنالك أيضاً قلاع في ريف جبلة و غيرها وكلها يمكن أن تشكل عوامل جذب سياحي اذا ما تم تخديمها وتقديمها بالشكل الأفضل . وفي هذا الاطار اقترحنا على الشركات الروسية خلال اجتماعات الملتقى السوري – الروسي الذي عقد قبل ايام في موسكو التنقيب عن القلاع واعادة تأهيلها لتكون جاهزة لاستقبال السياح الذين يجب خلق مدى سياحي واسع له خارج الفندق .

يذكر أنّ أحمد خوندة هو ابن رجل الاعمال المعروف والاشهر في الساحل السوري وحتى على مستوى سورية "مهران خوندة " ويعمل في مجال النقل والأليات والبنوك والتجارة وغيرها كما أنّ له نشاطات مهمة مع قطاع الاعمال الهندي حيث كان رئيسا لمجل الاعمال السوري – الهندي .

أحمد خوندة قال لسيرياستيبس : أنّ العلاقات السورية الروسية مشرعة على أبواب واسعة وهناك مجالات واسعة للعمل والتعاون في مختلف المجالات الصناعية و الرزراعية والسياحية واعادة الاعمار , وعلينا كسوريين ان نحسن تسويق مصالحنا لدى الجانب الروسي الذي يبدو أنّه مهتم جدا بالعمل والاستثمار في سورية وبشكل حقيقي .

موضحا في هذا السياق أن الملتقى السوري الروسي الذي أقيم مؤخرا في موسكو يشكل عتبة مهمة للتعاون على أوسع نطاق . خاصة في ظل وجود توافق من حكومتي البلدين على رفع مستوى التعاون الاقتصادي والاعلان عن أنّ هناك أولوية للشركات الروسية في عملية اعادة الاعمار وهذا يشكل فرصة للرجال الاعمال والشركات السورية للبحث عن مصالح متحققة لها عبر التعاون والدخول في شراكات استثمارية مع رجال الاعمال الروس .

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018




chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس