الإليزيه يعلن تشكيل خلية أزمة لمتابعة هجوم ستراسبورغ- هذا ما قاله مدير التوجيه في وزارة التربية عن إلغاء الحصة المدرسية السادسة و السابعة        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:11/12/2018 | SYR: 01:42 | 11/12/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير














runnet20122





 حكومة خميس تنفخ الحياة في استثمارات الحقبة العطرية ..
قرارات ستكتب عهدا جديدا لمشاريع كبرى تستعد لتعلو فوق الحرب
26/01/2018      


 

دمشق – سيرياستيبس :

كان يوم الخميس الماضي " الماطر" .. يوما طويلا في وزراة السياحة .. وماطراً بالقرارات التي تصدت الحكومة لاتخاذها في سبيل تعافي سياحة البلد .

تذكرون في بداية الأزمة .. بل في الأشهر الأولى لها , كانت التقارير الصحفية تتحدث على لسان المسؤولين في بلادنا " لقد أصبح التدفق السياحي الى سورية صفرا " وفي السنة الأولى والثانية و الثالثة والرابعة و حتى الخامسة للأزمة كان يمكن الحديث عن معطيات شبه معدومة للسياحة : لاسياح .. توقفت كل المشاريع السياحية بما فيها مشاريع المناطق الآمنة بسبب ارتفاع سعر الصرف وأسباب أخرى ..

ابتداءاً من عام 2016 كان بالامكان البدء بالحديث عن بعض الحراك في القطاع السياحي .. سياحة دينية .. سياحة المعارض .. سياحة تسوق وتحديدا من لبنان الذي ما زال الكثير من مواطنيه يجدون ضالتهم في المنتج السوري وخاصة الألبسة .. بدأت تنتشر المطاعم بكثرة بدءا من العاصمة دمشق بعد أن أصبحت الملاذ الوحيد للكثيرين في ظل صعوبة وجود خيارات أخرى بسبب الوضع الأمني ..

الآن وبينما توشك السنة السابعة عى الانتهاء يمكن الحديث فعلا عن قطاع سياحي يحاول تلمس التعافي ..

وعلى أهمية لقاء رئيس الحكومة المهندس عماد خميس مع كوادر وزارة السياحة القيادية , و إن كان قد أفرز قناعة بضرورة تطوير عمل وزارة السياحة من الداخل والنهوض بهيكليتها لتتمكن من مواكبة عهد التعافي والانطلاق .

فإنّ اجتماع المجلس الأعلى للسياحة و "إن كان يلفظ أناسه الأخير مع وجود توجه لضمه الى المجلس الأعلى للاستثمار في محاولة لتوحيد مظلة الاستثمار في سورية ". شكل نقلة حقيقية وبقعة مضيئة من شأنها إنعاش اضاءات الحقبة " العطرية " التي انتعش خلالها الاستثمار بشكل لافت ولولا الأزمة لكنا اليوم نتحدث عما يفوق ما هو موجود في الكثير من الدول والمدن .

خلال فترة حكومة ناجي عطري ظهرب في سورية شركات استثمارية كبرى تصدرتها " قابضتي الشام وسوريا " وتم منح رخص لإقامة مشاريع استثمارية سياحية وعقارية وحتى صناعية كبرى وشكلت وقتها نقلة حقيقية في الرؤية الاستثمارية في سورية .

كل تلك المشاريع توقفت وجمدت في بداياتها بسبب الأزمة من أبراج سورية الى مشروع سكنة طارق بن زياد .. والموفنبيق .. والبوابة الخامسة .. وعمريت . وغيرها من المشاريع الكبرى التي يعود بعضها لكبار المستثمرين في الخليج .

الآن حكومة المهندس عماد خميس قررت استئناف هذه المشاريع ومنحها فرصة حقيقية كي يُستكمل انجازها .. بمعنى النهوض بالاستثمار ليس السياحي بل الاستثمار ككل خاصة مع الاستعداد لتقديم قانون عصري للاستثمار .

مدركة في كل ذلك تغير الظروف والمعطيات ومع ذلك اتخذت قرارا بالنهوض من جديد بهذه المشاريع وكل مشروع يثبت صاحبه جدية دون أن يعني ذلك عدم اعادة النظر في المشاريع غير الجدية واتخاذ قرارات جريئة قد تصل الى فسخ العقود والغاء التراخيص .

فرئيس الحكومة بات يمتلك الآن " سجلا وقائمة مهمة لمستثمرين جاهزين فورا للدخول بأموالهم والاستثمار داخل البلد "

جدول المجلس الأعلى للسياحة كان مكثفا . الى درجة أنّه كان لافتا استعجال أصحاب المشاريع الاستثمارية لحل بعض الاشكالات والصعوبات خاصة تلك التي فرزتها الأزمة تمهيدا للبدء بالعمل والبناء واستكمال البناء . وبمقاطعة المعلومات فإنه وفي ضوء القرارات التي اتخذها المجلس الأعلى للسياحة ستمتلك سورية في غضون ثلاث سنوات فقط قائمة من أهم و أكبر المشاريع الاستثمارية المنفذة .

رئيس الحكومة : الذي دخل الى اجتماع المجلس الاعلى للسياحة مصرا على تقديم حلول حقيقية لكل المشاريع المطروحة . أدرك منذ بداية الاجتماع أنّه وحكومته أمام مفترق تاريخي وأنّ كل قرار يتم اتخاذه الآن سيكون نافذة تفتح للاستثمار في سورية التي تبدو بأمس الحاجة لتدفق المال الخاص اليها خلال مرحلة اعادة الاعمار تحقيقا لاعراض التنمية وتوفير فرص العمل وزيادة الانتاج .

الجلسة الطويلة مضت بقرارات " كمطر دمشق " إيجابية .. متتالية شكلت إنفراجا حقيقياً وجدياً لكل المشاريع المعروضة الباحثة عن سبل لانعاشها . وضمن مهل زمنية كان رئيس الحكومة قادرا على تقديرها بدقة مع كل مشروع يناقش .

الموضوع الأهم الذي تطرق إليه اجتمع المجلس الأعلى للسياحة كان طلب عدة شركات من بينها " شام وسوريا القابضتين و مجموعة الشرق السياحية تحويل صيغة التعاقد لمشاريعها " أبراج سورية – تاج حلب – مشروع موفنبيك " من صيغة بي او تي الى صيغة التشاركية " شركة مشتركة "

وهذا الطلب جاء لتجنيب مشاريع هذه الشركات ظروف الحرب والتغييرات التي حملتها خاصة و أنّ هذه المشاريع من الحجم الكبير وتتمتع بحجم تمويل كبير وبالتالي لا بد من إعادة النظر بالصيغة العقدية لهذه المشاريع , خاصة وقد ثبت صعوبة الاستمرار بصيغة ال بي او تي . بالمقابل ثبت فعالية صيغة الشركة المشتركة بالواقع العملي .

 المجلس بدا متفهما لطلب هذه الشركات وسارت الأمور فعلا باتجاه تحرير هذه المشاريع من هذه العقبة تمهيدا لاستئناف عمليات الاشادة و البناء وذلك بعد الايعاز بوضع الدراسات المناسبة .

وفي ما يلي قائمة بالمشاريع التي تم فعلا حل الصعوبات التي تعاني منها وبما يمكن اعتباره استئنافا و احياء لها :

- مشروع أبراج سورية العائد لشركة سورية القابضة وهو من أهم المشاريع الاستثمارية في العاصمة دمشق

- سكنة طارق بن زباد – تاج حلب العائد لشركة شام القابضة

- مشروع الموفنبيك مقابل مبنى مجلس الوزراء

- مشروع شركة رانيا في منطقة ضهر البيدر في محافظة السويداء

- مشروع شيراتون طرطوس

- مطالب متعلقة بفندق سميراميس المستثمر من قبل شركة نزهة

- مشروع سياحي في منطقة مفرق تدمر بحمص

هذا وتم الموافقة على ترخيص عدد من المشاريع لشركة الفوز في اللاذقية من بينها مشروع تل فريك .

الشق أو الاجتماع الهام الآخر الذي تم عقده في وزارة السياحة كان لغاية حل الصعوبات التي تعاني منها مجموعة من المشاريع السياحية في محافظة طرطوس في مقدمتها المشاريع العائدة للمستثمر البانياسي محمد وحود صاحب مشروع انترادوس . و أيضا تم معالجة اوضاع عدد من المشاريع المتوقفة من بينها مشروع فندق للمستثمر صالح محمد على كورنيش بانياس وكان لافتا في الاجتماع حضور محافظ طرطوس الاجتماع وسعيه الواضح لحل المشاكل والصعوبات وبالتالي وضع عدد من مشاريع المدينة الساحلية على السكة الصحيحة .

هامش1 : وافق المجلس الاعلى للسياحة على طلب وزارة السياحة بمنحها صلاحيات الإشراف على المشاريع السياحية الاستثمارية التابعة للوزارات وعائداتها وجرد ومسح وتقييم إدارة واستثمار وتشغيل هذه المنشآت وتحليلها ومقارنتها مع الأسس المحاسبية المعيارية.

هامش2 : بين المهندس خميس ضرورة تقييم واقع أداء المجلس الأعلى للسياحة والخروج بمقترحات فعالة لتطوير عمله تساهم بالتخطيط الاستراتيجي الفعال للمستقبل مشيرا إلى أهمية وضع آليات عمل جديدة بحيث يغدو قطاع السياحة أحد أهم مدخلات النمو الاقتصادي ومعالجة معوقات التغيير التي يتعرض لها تطوير هذا القطاع.

هامش3 : حث المهندس خميس المستثمرين على الاهتمام بإقامة مشاريع سياحية تتناسب مع ظروف ذوي الدخل المحدود بما يسهم في ازدهار السياحة الشعبية ويعطي صورة للعالم عن الاستقرار الذي عاد إلى المحافظات السورية .

هامش 4 : دعا رئيس الحكومة الى ضرورة تقديم اتحاد غرف السياحة مبادرات نوعية ومتميزة لدعم السياحة انطلاقا من كونه شريكا حقيقيا في عملية التنمية الشاملة.

هذا وأشاد المستثمرون بجهود الحكومة لتذليل العقبات التي تعترضهم وتشجيع الشركات المحلية على الاستثمار بما يثبت أن سورية كانت وما زالت موطنا لكل مستثمر جاد وإعادة إطلاق المشاريع السياحية وطرح ما يلزم من حلول مناسبة.

واعتبر ممثلو شركة الشام القابضة أن حرص الحكومة على متابعة واقع المشاريع السياحية ومعالجة منعكسات الأزمة يثبت أن سورية كانت وما زالت موطنا لكل مستثمر جاد وحريصة على تفعيل الشراكة

الحقيقية بين القطاعين العام والخاص.. مؤكدين على ممارسة دورهم الوطني ومتابعة تنفيذ المشاريع الاستثمارية والمباشرة بمشاريع جديدة والتعاون مع الجهات المعنية لانجاز وانجاح الفرص الاستثمارية.

من جهتهم بين ممثلو شركة سورية القابضة أن الاجتماع ركز على إزالة العقبات لتشجيع الشركات المحلية على الاستثمار والإقلاع بأياد سورية ودعم الشراكة بين القطاعين العام والخاص.. معربين عن تفاؤلهم بالمرحلة المقبلة في ظل التسهيلات والتشريعات المقدمة لهم.

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018





chambank_hama


Longus





CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس