المجموعات المسلحة تخرق اتفاق خفض التوتر باستهداف نقاط الجيش غربي تلبيسة بحمص والجيش ينفذ عمليات عسكرية واسعة بقرى ريف حماه        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:18/12/2017 | SYR: 09:56 | 18/12/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1












runnet20122








 مدح إجراءات الحكومة لتشجيع الصناعة
وائل الغبرة: علاقتنا مع غرفة الصناعة حميمية لا طلاق فيها
23/01/2011      


يصف علاقة الصناعي السوري مع غرفة الصناعة بالعلاقة الأبدية التي لا انفصال فيها، فهي الأم والأب والتي تحمل هموم الصناعي، ويرى أن لهيئة تنمية وترويج الصادرات دورها الفعال الذي تلعبه على أكمل وجه، والذي يساهم في نمو الصادرات السورية، كما أن لاتحاد المصدرين السوريين عمله الذي يثمر تنشيطاً اقتصادياَ، ويرى أن الخطوات التي اتبعتها الحكومة لدعم الصادرات السورية مدروسة وكفيلة بتطوير قطاع الصادرات السورية، ويدعو إلى تضافر جهود جميع الجهات للارتقاء بالمنتج السورية ووضعه على خارطة الصادرات العالمية، وائل الغبرة في حوار خاص ........

 

الخطوات مدروسة

يصف وائل الغبرة الخطوات التي قامت بها الحكومة منذ سبع سنوات في سبيل تطور الصناعة السورية التي تساهم في زيادة الدخل القومي، بالمدروسة والتي أثبتت فعاليتها، فقد دعمت الحكومة إستراتيجية التصدير في سورية، وكانت البداية بترخيص جمعية رابطـة المصدرين السوريين للألبسة والنسيج للقطاعين العام والخاص معاً، برؤية جديدة لدعم هذه الصناعة ورفعها إلى مستوى التنافسية العالمية في التصدير، ويضيف غبرة: وتتالت تراخيص الاتحادات النوعية للقطاعات الصناعية لرفع سوية كل قطاع والوصول من خلالها إلى احتياجات كل قطاع صناعي بمفرده، والوصول لحلول المشاكل التي يعاني منها، ودراسة سبل الارتقاء به إلى أفضل حال في التصدير، ثم  أُحدثت الهيئة العامة لتنمية الصادرات السورية وكانت الهيكلية لهذه الهيئة مؤلفة من ثلاث جهات لدعم عملية التصدير أولها هيئة تنمية وترويج الصادرات يليها إحداث صندوق تنمية الصادرات، ثم اتحاد المصدرين السوري، ولا يخفي الغبرة أن الصناعة السورية برأيه كانت بحاجة لهذا الاهتمام، فتاريخها طويل وعريق ولابد أن نعمل كلٌ في موقعه للحفاظ على سمعة المنتج السوري، ولعل هذا الاهتمام التي أولته الحكومة للقطاع الصناعي أهم ما حوّل هذا القطاع إلى قطاع منافس عالمياً ووضعها على السكة والوجهة الصحيحة التي توصلها إلى الانتشار العالمي.

 

العمل دؤوب

أهم المتطلبات التي تحتاجها عملية الارتقاء بالصناعة السورية هو تفعيل دور هيئة تنمية الصادرات بحيث تقوم بإعداد دراسات إستراتيجية لقطاعات مختلفة من الصناعات لتبين لها أفضل الأسواق للبضائع السورية ذات التنافسية الذاتية العالمية، هذا ما قاله وائل الغبرة في رده على سؤال سوريانا حول مستلزمات تطور الصناعة السورية، وأضاف: وهذا بالفعل قد بدأ بالتنسيق ما بين هيئة تنمية الصادرات والاتحاد المصدرين السوريين، بالإضافة إلى تفعيل دور المعارض الخارجية للتوجه بصناعاتنا إلى الأسواق العالمية، فقد تم إحداث المعرض الدائم لعرض المنتجات السورية في مبنى خاص بالهيئة في مدينة المعارض في دمشق، وهو حالياًَ يستقطب الوفود الاقتصادية القادمة إلى سورية ضمن برنامج عمل هذه الوفود، وقد خُصص هذا المكان ليكون مرآة لجودة المنتجات السورية، ويؤكد الغبرة على أنه يجب ألا ننسى دور تفعيل المرحلة التجريبية من دعم الصادرات للهيئة ووضع هذه المرحلة قيد التنفيذ، وقد بدأت فعلاً في موعدها في بداية شهر تموز الماضي، ولعل ما ساهم في بدايتها تحديد قائمة السلع التي سيتم مساندتها والوقوف على عملية تنميتها سابقاً، وضمت الألبسة والغزول القطنية والحمضيات وزيت الزيتون والكونسروة والمعلبات الغذائية، وضُم إليها حديثاً الخضار والفواكه، بحيث يتوجه جزء من التنمية بواسطة شيكات ضريبية للمصدرين تفيد في تخفيض تكاليف الإنتاج وتساعد المنتج على المنافسة في الأسواق الخارجية، وكذلك دعم قطاع النقل لتخفيض تكاليف نقل الصناعات السورية.

 

التشاركية ذراع الحكومة الاستثماري

وفي غضون إبداء وائل الغبرة برأيه على موضوع المصانع التي ستستغني عنها الحكومة بحسب كلام وزير الصناعة، قال بأنه لم يسمع بهذا الكلام ولا يعرف مدى صحته، ورأى الغبرة أن هذا القرار خاص بالحكومة، للابتعاد عن شبح الوقوع بالخسائر التي تعاني بعض مصانع القطاع العام منها، أو إيجاد أنجح الطرق لإدارة هذه المصانع ضمن قطاع وطني مشترك يسعى لرفع إنتاجية هذه المعامل بأقل التكاليف وتحقيق أرباح حتمية، وأعتقد الغبرة أن موافقة الحكومة على مشروع قانون تأسيس شركة الاستثمارات المساهمة القابضة والتي ستكون نواة لصندوق سيادي سوري بحيث تأتي هذه الشركة بمثابة الذراع الاستثمارية للحكومة السورية وخاصة بمبدأ التشاركية مع القطاع الخاص بحيث تكون هذه الشركة هي الرابط الذي يتم من خلاله إيجاد صيغة التواصل والتشارك مع القطاع الخاص في المشاريع التي ستُطرح للتشاركية، ورأى الغبرة أن هذا النموذج إشارة واضحة لكل شركات القطاع العام، وقد طلبت الحكومة من وزير الصناعة أن يقدم مقترحاته بهذا الخصوص لدراسة تحويل شركات القطاع العام الصناعي إلى هذا النظام.

 

الغرفة والدينا

وعن العلاقة مع غرفة الصناعة قال الغبرة: علاقتنا مع غرفة الصناعة علاقة حتمية ولأهميتها رآها الغبرة زواج وارتباط أبدي لا يجوز الانفصال فيها، ويضيف: في الحقيقة غرفة الصناعة هي الأم والأب الذي ننتمي إليه فقد نشأنا في رعايتها وترعرعنا في أحضانها، فكل مصالح الصناعيين وهمومهم تصب في الغرفة، لذلك لابد من تكاتف الأيدي للوصول إلى أفضل وضع صناعي تصديري يحقق المصالح المشتركة المتلاقية في النهاية في الطريق الصحيح لرفع سوية حياتنا المعاشية ورفع مستوى الأفراد وزيادة الدخل القومي وبالتالي تحقيق الرخاء للجميع.

 

عمل الاتحاد المكثف

وعن الدور الذي يلعبه اتحاد المصدرين السوريين رغم حداثة ولادته يقول الغبرة: يعمل الاتحاد على تمثيل المصدرين السوريين وتبني قضاياهم محلياً وإقليمياً وعالمياً، والدفاع عن مصالحهم أينما وجدت وتنظيم العمل التصديري وخلق بيئة تشريعية وإدارية تمكن من تعزيز القدرات التنافسية والقدرات التسويقية للصادرات السورية، بالإضافة إلى إيجاد فرص تصديرية جديدة وخلق شبكة تواصل مع الترابطات الأخرى وإقامة علاقات تعاون مع المستوردين ومراكز التسويق الخارجي، وكما يعمل الاتحاد على بناء قاعدة معلومات وبيانات إحصائية عن حركة المنتجات الوطنية والدولية، والتنسيق مع الجهات المعنية من الدولة لخدمة مصالح المصدرين السوريين.

 

وعمل الهيئة كبير

أما بالنسة للدور الذي تلعبه هيئة تنمية الصادرات السورية يضيف الغبرة: وبالمقابل تعمل هيئة تنمية الصادرات على رسم إستراتيجية وسياسة التصدير في سورية، بالإضافة إلى دراسة القوانين والأنظمة المتعلقة بالتصدير والتنسيق مع الجهات العامة والخاصة والمنظمات الدولية بهذا الشأن، وكذلك تعمل الهيئة على تنمية وترويج الصادرات بما يتوافق مع خطط التنمية، وعلى المساهمة في تحسين جودة المنتجات السورية ورفع كفاءتها بشتى الوسائل، ومنها دورات تدريبية للعاملين في ميدان التسويق والتصدير، كما تولي الهيئة الترويج للمنتجات السورية الأهمية الكبرى من خلال المعارض والمؤتمرات والندوات وإقامة الحملات الترويجية المتعددة الأغراض وإصدار النشرات الدورية والسنوية وإعداد دراسات حول الأسواق الخارجية وفرص تسويق صادراتنا فيها.

 

لابد من التدخل

يتوج عمل هيئة دعم الصادرات العمل على تخفيض تكاليف المنتج السوري للسلع الصناعية المصدرة، كل سلعة حسب مقدار تنافسيتها في الدول المجاورة المماثلة والتي تدعم صناعتها المصدرة وقد اعتمدت خطة لدعم عدة أصناف لعام 2010 كما ذكرنا في بداية حوارنا، وهي سلع تلقى دعماً مباشراً وغير مباشر من قبل دول منافسة لشبيهاتها في سورية مثل مصر وتركيا والصين وتونس... لذلك كان لابد للدولة من التدخل لإنعاش هذه الصناعات وإبقائها في السوق العالمية، إيماناً منها بأن هذا التدخل بكل جوانبه سيساعد الشركات على زيادة حجم صادراتها ومنافستها في السوق العالمية وبالتالي يعود بالنفع على زيادة الدخل القومي ورفع معدل النمو.

 

الفرصة سانحة

ويضيف الغبرة: وصناعة الغزول قطاع حيوي وهام جداً على الصعيد الدولي، وسورية من الدول المنتجة للقطن الذي باتت الحاجة إليه ماسة اليوم في ظل الكوارث الطبيعية التي اجتاحت الأراضي المزروعة في الباكستان، وبعد قرار الحكومة في مصر القاضي بتخفيض مساحة الأراضي المزروعة بالقطن بسبب حاجة هذا النوع من الزراعة إلى مياه كثيرة، وهذا ما زاد العبء على المؤسسة النسيجية في سورية، وباتت تعمل بالطاقتها الإنتاجية القصوى.. ومن المفروض أن تزداد أرباحها بشكل كبير وملحوظ خاصة مع ازدياد ارتفاع أسعار الغزول في العالم، وهي فرصة كبيرة لتثبت المؤسسة النسيجية دورها وتطور خطوط الإنتاج لديها لتعطي الجودة في إنتاج غزول عالية الجودة تتماشى مع متطلبات السوق العالمية، ويضيف الغبرة: ومن المهم أن يكون هناك دورات تدريبية للعاملين في معامل المؤسسة النسيجية لتطوير مهاراتهم وكفاءاتهم لإنتاج أجود الغزول بأعلى الميزات الفنية المتطورة لتواكب وتتماشى مع التطور الحاصل في صناعة الغزل والنسيج والألبسة بشكل عام في العالم.

 

فقرة حرة

نوه الغبرة إلى موضوع الطاقة والارتفاع الذي أصاب أسعارها وإيجاد السبيل لحل هذه المشكلة التي تعتبر مدخلاً هاماً من مدخلات الصناعة وتشكل جزء جيد من عناصر التكلفة، وهذا ما دفع غبرة ليؤكد أنها من الضروري أن تكون عنصراً هاماً من عناصر التنمية وأن تدخل ضمن مؤشرات طرق صرف الدعم، وأشار الغبرة إلى حتمية تضافر الجهود بين جميع الجهات للنهوض بالعملية التصديرية من أعضاء مجلس اتحاد المصدرين السوريين مع هيئة تنمية الصادرات السورية ومع صندوق الصادرات مع كل وزارات الدولة المعنية في عمليات الإنتاج والاقتصاد السوري.

 

سوريانا


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



chambank_hama


Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس