الجعفري: تعريض حياة ثمانية ملايين سوري في دمشق للخطر من أجل حماية الإرهابيين في الغوطة الشرقية أمر غير مقبول        أجنحة الشام : 3 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      تعلن شركة أجنحة الشام للطيران عن رحلة أسبوعية كل يوم جمعة من دمشق الى دوسلدورف وإسطنبول مرورا بطهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:22/02/2018 | SYR: 09:24 | 23/02/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير



pub insurance 1












runnet20122








 2 مليون طن انتاج سورية المتوقع من القمح .. وفاتورة الاستيراد مرجحة للانخفاض
27/06/2017      





دمشق - سيرياستيبس :
قد لا تتمكن الحكومة من تسويق كامل كميات القمح المتوقع انتاجه في البلاد هذا الموسم ولكن بكل تأكيد وقياسا إلى الاجراءات و الترتيبات التي تم اتخاذها لتسويق المحصول وبشكل يدعم الفلاح قد يرفع كمية الأقماح المسوقة عن السنوات الماضية بشكل كبير .. ما قد يتسبب في تراجع فاتورة القمح المستورد وهو ما تأمله الحكومة فعلا عبر خفض الفاتورة بنسبة تصل الى 20% على الأقل وهو أمر متاح مع تحسن الظروف الأمنية وانتصارات الجيش .
وكان وزير الزراعة و الاصلاح الزراعي المهندس أحمد القادري قال في اجتماع زراعي بمحافظة الحسكة قال أنذه ورغم تأثر المحاصيل الاستراتيجية إلا أنه تم خلال الموسم الحالي زراعة مساحة مليون و169 ألف هكتار بمحصول القمح بنسبة تنفيذ بلغت 66 بالمئة من المساحة المخططة لزراعته في حين أن التقديرات الأولية للإنتاج تشير إلى أن “كمية إنتاج القمح ستصل إلى 2 مليون طن لهذا العام”.
ومعروف أنّ الحكومة أعطت أسعار تشجيعية للقمح و الشعير بهدف تشجيع الفلاحين على زراعة محصولي القمح والشعير والاستمرار بتنفيذ الخطة الزراعية من خلال تقديم سعر مجز لشراء المحاصيل الزراعية الاستراتيجية . وحددت  سعر شراء محصولي القمح و الشعير من الفلاحين للموسم الزراعي 2016-2017 بمبلغ 125 ليرة سورية للكيلوغرام الواحد من القمح القاسي والطري ومبلغ 100 ليرة سورية لكيلو الشعير مقارنة مع 100 ليرة لشراء كيلو القمح و75 ليرة لكيلو الشعير في الموسم الماضي.
يذكر أن حكومة المهندس عماد خميس تمكنت من الحفاظ على استراتيجي للبلاد من القمح يكفي لستة أشهر عبر القيام بعمليات توريد متتابعة وذلك بالتوازي مع العمل على تحسين واقع زراعة القمح ودعم زراعته وتسويقه بما يضمن توفر المادة على مدار العام ومنع نقصها تحت أي ظرف .


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 





chambank_hama


Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس