بنود الاتفاق في ريف القنيطرة بين الحكومة السورية والمسلحين - الجيش يؤمن الطريق للجيش بعد تحرير تل الحارة لأرياف درعا والقنيطرة        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:19/07/2018 | SYR: 03:30 | 20/07/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير













runnet20122







 50 بالمئة من المداجن العاملة في سورية تحتاج لحلول منصفة
13/08/2014      


 

50 بالمئة من المداجن العاملة في سورية تحتاج لحلول منصفة

 

شعور بعدم الرضا للتبدلات السريعة وغير المنتظمة بأسعار مبيع لحم الفروج وبيض المائدة تؤكده نتائج تحليل استطلاع رأي المستهلكين والعاملين في السلاسل التسويقية لمنتجات الدجاج، وشكاوى من التعرض لموجات متناوبة بغير انتظام من الخسائر والأرباح تظهرها استطلاعات رأي المنتجين.

 اتحاد غرف الزراعة السورية أكد أن غياب التنظيم والمعلومات التسويقية وتخلف نظم الإنتاج القائمة تعتبر من أبرز أسباب ارتفاع وانخفاض أسعار لحم الفروج وبيض المائدة، وفي هذا السياق أوضح المهندس عبد الرحمن قرنفلة المستشار الفني في الاتحاد في تصريح خاص أن تلك الإضرابات تعزى إلى عدم وجود تنظيم مهني يضبط إيقاع عمل القطاع، ويعمل على تطويره، إضافة إلى غياب دور الجهات المسؤولة عن توفير المعلومات التسويقية والتنبؤات بحجم الطلب وانعدام فاعليتها، وعدم توفرها بين أيدي المنتجين الذين يتخذون قراراتهم ببدء دورات إنتاجية جديدة أو التوقف عن الإنتاج وفقاً لتقديراتهم غير العلمية لواقع الأسواق، وكذلك وفقاً لموسمية واقتصادية الإنتاج، إذ أن ارتفاع تكاليف التدفئة خلال فصل الشتاء يدفع نسبة كبيرة من المربين للتوقف المؤقت عن الإنتاج، وكذلك ارتفاع تكاليف معالجة الأمراض المترافقة بالفصل البارد من السنة، كما أن تخلف البنى الأساسية للإنتاج من مساكن وتجهيزات وعدم تعاون بعض أجهزة الدولة في تطوير تلك البنى مثل عدم السماح للمداجن بإنشاء غرف تبريد لحفظ بيض المائدة وهو إجراء ضروري جداً للحفاظ على سلامة البيض من الناحية الصحية والفشل في إيجاد حلول منصفة للمداجن غير المرخصة والتي تشكل 50% من إجمالي المداجن العاملة بالبلاد، إضافة إلى غياب الأمن الحيوي جميعها عوامل تساهم بارتفاع نسب النفوق بين قطعان الدجاج، وانخفاض إنتاجيتها، كما تساهم برفع تكاليف العلاجات البيطرية وبالتالي ارتفاع تكلفة الإنتاج وقيمة المنتج النهائي الذي يدفعه المستهلك في المحصلة النهائية.

وأكد قرنفلة أن البيانات الميدانية تشير إلى أن غياب الأمن الحيوي عن مدجنة تقوم بتربية عشرة آلاف طير من الدجاج البياض يلحق خسارة وفوات ربح لتلك المدجنة تقدر بأحد عشر مليون ليرة سورية خلال الدورة الإنتاجية الواحدة وهذا الرقم يمثل قيمة بدل ارتفاع نسبة النفوق عن المعدلات الطبيعية وزيادة استهلاك الأعلاف وانخفاض الإنتاج عن النسب القياسية، ودعا مستشار الاتحاد إلى ضرورة إيجاد تنظيم مهني مستقل لقطاع الدواجن يسهم في تحديث وتطوير أنظمة الإنتاج ويعالج المشاكل التي يعاني منها القطاع من خلال تنظيم مهنة تربية الدواجن وخدماتها المساندة وفق بنية تنظيمية فنية متطورة تنسجم مع توجهات الدولة في تطوير وتنمية قطاع إنتاج الدواجن ودعم وتطوير العملية الإنتاجية والتسويقية لمربي الدواجن والعمل على طرح منتج عالي الجودة في الأسواق المحلية يكون في متناول ذوي الدخل المحدود وبتكلفة اقتصادية مناسبة وتحقيق خدمة الاقتصاد الوطني والمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي المستدام والعمل على توفير مستلزمات هذا القطاع الحيوي من خلال التنسيق مع الدوائر الحكومية والقطاع الخاص ذات العلاقة، إضافة إلى منع إبطاء تطور قطاع الإنتاج وتحديثه ليتمكن من تحقيق أهدافه المرجوة.

سيرياستيبس- الوطن


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018




chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس