الجيش يتقدم بريف أدلب ويسيطر على مناطق جديدة - رماياة صاروخية مكثفة ينفذها الجيش على مواقع المجموعات المسلحة بقرى ريف حماه        أجنحة الشام : 3 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      تعلن شركة أجنحة الشام للطيران عن رحلة أسبوعية كل يوم جمعة من دمشق الى دوسلدورف وإسطنبول مرورا بطهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:16/01/2018 | SYR: 16:51 | 16/01/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير



pub insurance 1












runnet20122








 الحكومة: صرفنا 36 مليار ليرة لتأهيل خدمات حلب
تحضير متوازن لزيارة وفد حكومي كبير الى عاصمة البلاد الاقتصادية
28/12/2017      




دمشق - سيرياستيبس :
ستكون العاصمة الاقتصادية لسورية منطلق عمل الحكومة للعام الجديد . فأول نشاط للحكومة خارج العاصمة دمشق مقصده مدينة حلب في زيارة ثانية يخطط  لتنسج فيها حزمة متكاملة من الحلول والمعالجات و الخطوات التي من شأنّها إراحة الحكومة من الأعباء التي تعاني منها وفي الوقت نفسه الانطلاق بعملية تنمية حقيقية ومتوازنة على أكثر من صعيد وخاصة الصناعة التي سيكون لها الصدارة في برنامج الحكومة للمدينة التي لطالما كانت العاصمة الاقتصادية لسورية ويجب أن تعود كما كانت تغزو العالم بمنتجاتها المتميزة وفي أحيان كثيرة حصرية بها .
برنامج عمل الحكومة لمدينة حلب وكما ظهر أمس من الاجتماع الذي عقد بمشاركة عدد كبير من الوزراء في مبنى الحكومة في اسلوب عمل جديد وغير مسبوق سيكون غنيا ومتكاملا وملبيا لاحتياجات المحافظة التي مضى عام على تحريرها . .
الاجتماع شكل في جوهره بعدا هاما لعمل الحكومة وتعاطيها مع الملفات الكثيرة والتي لاتكاد تنتهي في معالجاتها لوضع المحافظات والمناطق بشكل يمكنها من النهوض بواقعها بشكل لا يحدث قلقا أو تزاحما أو ضغطا عليها .
وبالتالي يتوقع أن يكون هناك نتائج مهمة وقيد التنفيذ خلال الاسابيع الأولى من العام الجديد لتعود مدينة حلب خاصرة قوية للاقتصاد السوري .
 اجتماع العمل التحضيري الذي عقد في مبنى الحكومة برئاسة رئيس مجلس الوزراء عماد خميس تناول الواقع الخدمي والتنموي والاقتصادي والتعليمي والسياحي والصحي والسكني في محافظة حلب والخطط الحكومية الرامية لإحداث نهضة بالمحافظة في جميع المجالات.
المشاركون  في الاجتماع والذين شكلوا نصف حكومة  استعرضوا المشاريع الخدمية والاقتصادية والتنموية المنفذة والجاري تنفيذها حالياً والمقترحة والمطلوبة لتوظيفها كمشاريع إستراتيجية تجارية وخدمية للمدينة إضافة إلى المقترحة من مجلس المدينة وباقي الجهات العامة، لافتين إلى أن المبالغ المصروفة حتى الآن لإعادة تأهيل الخدمات بالمحافظة بعد طرد الإرهابيين منها وصلت إلى 36 مليار ليرة سورية.
وتطرق المجتمعون إلى واقع العمل الصناعي بالمدينة الصناعية في الشيخ نجار والتجمعات والمناطق الصناعية التي يتم تأهيلها حالياً في مناطق الريف الشرقي وواقع التصدير بالمحافظة وطروحات غرفتي الصناعة والتجارة في حلب وواقع المنشآت الحرفية والصعوبات التي تواجه الحرفيين وواقع مكاتب الشهداء بالمحافظة والاعتمادات المخصصة من لجنة إعادة الإعمار لها واحتياجات الجهات العامة.
وأجرى المجتمعون تقييما لواقع بدلات الاستثمار وإيجار الأبنية العائدة للوحدات الإدارية والمنشآت الصناعية والحرفية المشملة وفق أحكام قانون الاستثمار وناقشوا رؤية المحافظة للارتقاء بمستوى الجهاز الإداري والعمل في مجال مشروع الإصلاح الإداري ومكافحة الفساد.
وتضمنت المشاريع التنموية المنفذة والجاري تنفيذها بالمحافظة تأهيل البنى التحتية والمدارس وعدد من المؤسسات والشركات الإنتاجية واستثمار مشروع الخط الكهربائي البديل واستبدال خطوط الصرف الصحي وتنفيذ مشاريع متنوعة في المدينة الصناعية بالشيخ نجار وافتتاح صالات للسورية للتجارة وغيرها.
حضر الاجتماع وزراء الأشغال العامة والإسكان والزراعة والإصلاح الزراعي والصناعة والسياحة والإدارة المحلية والبيئة والسياحة والموارد المائية والتجارة الداخلية وحماية المستهلك والمالية والاقتصاد والتجارة الخارجية والأمين العام لرئاسة مجلس الوزراء ومحافظ حلب وممثلون عن غرفتي الصناعة والتجارة بحلب.
وكشف تقرير حكومي  أن عدد المنشآت المنتجة حالياً في المدينة الصناعية الشيخ نجار بلغ 430 منشأة بطاقة إنتاجية تتجاوز 75% من الطاقة الإنتاجية التصميمة لهذه المنشآت بعد أن كانت 25% في العام الماضي إضافة إلى تخصيص 285 مقسماً وتسليم 267 مقسماً في جميع الفئات. كما تم تنفيذ 15 مشروعاً متنوعاً في المدينة الصناعية بالشيخ نجار بقيمة إجمالية تقريبية 265 مليون ليرة وذلك في إطار تحسين بيئة العمل وتوفير متطلبات دوران العجلة الاقتصادية وتمت عودة 9600 منشأة صناعية وحرفية للعمل والإنتاج إضافة لعودة 6 معامل وشركات صناعية عامة للعمل والإنتاج. كما تم تأهيل المنطقة الصناعية في العرقوب، وسوق طريق الحرير وتأهيل وتفعيل 5 مراكز صحية في المدينة إضافة إلى تفعيل قسم الأورام في الطابق السادس في مشفى ابن رشد وتم تأهيل وتفعيل 7 مراكز صحية في الريف الشرقي.



شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



chambank_hama


Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس