سقوط قذائف هاون على حيي المحطة و المنشية مصدرها مسلحي درعا البلد دون أنباء عن وقوع إصابات-الجيش يضرب مواقع مسلحين بريف دمشق        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:23/11/2017 | SYR: 21:54 | 23/11/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1











runnet20122








 رغم ما كشفه تحرك الحكومة في ملف الأملاك
المنظمات والنقابات والاتحادات "ساكتة" إلى اليوم حيال ممتلكاتها المستثمرة أو المؤجرة
14/09/2017      


دمشق-سيرياستيبس:

نتيجة بحث الصور عن ملف الأملاك في الحكومة السورية

رغم ما ظهر إلى العلن من حالات استثمار متدنية لأملاك وعقارات الدولة، وما أكده ذلك من خسارة الدولة لمليارات الليرات سنوياً، إلا أن المنظمات والنقابات والاتحادات لم تتحرك إلى الآن لتقييم أملاكها وعقاراتها المؤجرة بأبخس الأثمان، وإعادة النظر ببدلات الإيجار والاستثمار بما يواكب الأسعار السائدة في السوق، ويرعم خزينة تلك الجهات بمبالغ مالية تسهم في توسيع وتعزيز مظلة الخدمات المقدمة لمنتسبي تلك الجهات.

لكن بعض المنظمات والنقابات والاتحاد لا تنوي فتح هذا الباب لأن ذلك قد يسبب لها مشكلة كبيرة، إذ أن هناك تساؤلات عديدة ستطرح عن أسباب تدني بدلات الاستثمار والإيجارات، وعدم تضمين العقود بنوداً واضحة تأخذ بعين الاعتبار أوضاع السوق ومتغيرات الأسعار، إذ من غير المنطقي منح منشآت كبيرة وعقارات هامة مقابل مبالغ باتت زهيدة بحكم التضخم والغلاء الحاصل من جهة، والأهم أن هذه المنشآت تدر مبالغ هائلة على المستثمرين والمستأجرين!!.

إذا بقيت حالة تجاهل هذا الملف مستمرة، فإن الحكومة يجب أن تتدخل لحماية أموال وحقوق منتسبي هذه الجهات وهم بمئات الآلاف، والخطوة هي البدء بتسجيل وتوثيق ممتلكات المنظمات والنقابات والاتحادات وتدقيق عقود استثمارها وتأجيرها والإيرادات المتحققة منها سنويا، وحجم ما يفوت على خزينة هذه الجهات سنوياً، والتي كان يمكن أن تستثمر بشكل يعزز من ثقة المنتسبين ويفعل من دور هذه الجهات على مختلف الصعد.

لذلك يجب أن تكون هناك جهة حكومية تأخذ على عاتقها البحث عن نماذج للممتلكات والعقارات والمشاريع الخاصة بالمنظمات والنقابات والاتحادات والممنوحة لمستثمرين بمبالغ زهيدة وغير مناسبة، وتقديم المقترحات اللازمة لتصحيح الوضع القائم والمحافظة على أموال هذه الجهات، والتي هي في النهاية أموال المنتسبين.

ربما تكون هناك خطوات جادة من قبل المنظمات والنقابات والاتحادات لمعالجة هذا الملف، لكن حتى الآن لم يتسرب شيء للإعلام، إنما علينا أن نتوقع أي شئ!!


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 




Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس