بنود الاتفاق في ريف القنيطرة بين الحكومة السورية والمسلحين - الجيش يؤمن الطريق للجيش بعد تحرير تل الحارة لأرياف درعا والقنيطرة        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:19/07/2018 | SYR: 03:26 | 20/07/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير













runnet20122







 النسيجية تتوجه إلى أسواق الصين وروسيا ودول أميركا اللاتينية
05/12/2011      


أكد سهيل سعيد معاون مدير عام المؤسسة العامة للصناعات النسيجية أن السوق تواجه بشكل عام تحديات تحول دون تنفيذ خطط المبيعات الداخلية والخارجية موضحاً أن هذه التحديات

تحكم معظم القطاعات والنشاطات ومنها نشاط الغزل والنسيج ولاسيما أن هذا القطاع يعمل به عدد كبير من الفعاليات سواء القطاع العام أم الخاص إضافة إلى وجود منتجات أجنبية منافسة للمنتج المحلي وبالتالي من الطبيعي أن يتأثر هذا القطاع بسرعة أكبر قياساً لبعض القطاعات الاقتصادية الأخرى إلا أن الرؤية المستقبلية لواقع الإنتاج والتسويق تدعو إلى التفاؤل وذلك بالاعتماد على جودة ونوعية المنتجات النسيجية السورية ومعها الغزول القطنية التي أثبتت حضورها ومنافستها في الأسواق العالمية والعربية غير أن الأمر يحتاج إلى بعض الوقت حتى تتوضح الصورة النهائية لحجم السوق العالمية على ضوء إنتاج القطن وصناعة الغزل والنسيج المرتبطة بهذا المحصول العالمي كما يمكن القول إن توجهات المؤسسة للتواصل مع الزبائن في الدول الصديقة سوف تساعد على زيادة فعالية التسويق الخارجي بعد إنجاز بعض الترتيبات المتعلقة في التحويلات المالية وفتح الاعتمادات من الصين وروسيا وإيران ودول أميركا اللاتينية.‏

وبين سعيد أن المؤسسة أنتجت لغاية الشهر الماضي نحو 21 مليار ليرة وبنسبة تنفيذ 88٪ في حين بلغت قيمة المبيعات الإجمالية بنحو 16.3 مليار ليرة وبنسبة تنفيذ 68٪ منها 11.6 مليار ليرة مبيعات داخلية و 4.5 مليارات ليرة مبيعات خارجية تعادل 100 مليون دولار.‏

وأشار إلى أن قيمة المخازين بلغت بنحو 12.9 مليار ليرة سورية مبيناً أن سبب ارتفاع المخازين يعود إلى تحول قسم من الإنتاج إلى مخازين نتيجة الظروف الاستثنائية التي يمر بها البلد وانعكاسها على المبيعات الداخلية والخارجية.‏

وبخصوص تأثير العقوبات العربية على المؤسسة النسيجية قال سعيد: الشعب السوري يملك من المؤهلات والكفاءة التي تمكنه من تحويل التحديات إلى ميزة نسبية تكفل تطوير وتنويع الصناعات السورية وخصوصاً صناعة الغزل والنسيج ذات العراقة لجهة التاريخ والتنوع اللتين امتازت بهما هذه الصناعة منذ آلاف السنين وهذا برأينا يتطلب تنسيق جهود جميع المعنيين في هذا النشاط سواء في القطاع العام أو الخاص والعمل على تكامل الجهود بما يكفل تأمين مستلزمات هذه الصناعة بدءاً من الغزول حسب نوع الصناعة المطلوبة وبالمواصفات التي تكفل إنتاج الأقمشة التي يمكن استخدامها في صناعات نسيجية منافسة للأقمشة المستوردة وخصوصاً أن المرحلة الحالية تفرض على جميع المعنيين في الوطن تأمين الحاجات اللازمة للمواطن بأقل التكاليف وأفضل المواصفات وبما يكفل الحفاظ على مخزون الدولة من العملات الأجنبية لمواجهة الظروف الاستثنائية وتأمين الحاجات اللازمة للمواطن بأقل التكاليف وأفضل المواصفات وبما يكفل الحفاظ على مخزون الدولة من العملات الأجنبية لمواجهة الظروف الاستثنائية وتأمين الحاجات الوطنية غير المنتجة في السوق المحلية لافتاً أنه لا يغيب عن البال ضرورة تكامل عمل الجهات التسويقية ومنافذ البيع والتوزيع العامة والخاصة مع الجهات المنتجة لتأمين السلع وتوفيرها في كافة أنحاء القطر.‏

يذكر أن العديد من الجهات الصناعية طالبت المصرف المركزي والمصارف العامة بوضع آلية توفر المرونة في تحويل الأموال وفتح الاعتمادات مع الدول الصديقة وبكافة العملات التي تتطلبها طبيعة التجارة بين سورية والدول الصديقة والتحويلات أن تكون بالعملات الأجنبية وخاصة الروبل الروسي والأيوان الصيني.‏

الثورة


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018



chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس