الجيش السوري يستهدف بعدة صواريخ أرض - أرض مواقع وتحصينات الجماعات المسلحة في محور جوبر عين ترما ويتقدم بريف حمص        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:22/10/2017 | SYR: 05:16 | 22/10/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122








 الأسواق تتهيأ لاستقبال الموسم السياحي..العروض والكوبونات تحفز عمليات الشراء
05/05/2011      


تواصل الاسواق الرئيسة في دمشق خصوصا الاسواق الشعبية حركتها الطبيعية اذ يلحظ الزائر الى هذه الاسواق ازدحام المتاجر بالمتسوقين والسياح العرب والاجانب حيث يتوقع التجار إرتفاع معدل البيع والشراء مع دخول الموسم السياحي.

 

وعادة تستعد المتاجر والأسواق لهذا الوقت الذي هو بداية موسم التسوق الصيفي الذي يترافق مع قدوم السياح، بمزيد من العروض التسويقية لفتح شهية المتسوقين على الشراء حيث تقوم بفتح أبوابها حتى ساعات متأخرة وذلك لإستقبال المتسوقين لكن هذا العام ونتيجة الاحداث تأخر الموسم كما يقول محمود الشالاتي بائع في سوق الحميدية لافتاً الى أن الحركة كانت جيدة خلال الاسبوع الاخير لكنها لم تستعد كامل عافيتها متوقعا ارتفاع نسبة الشراء خلال الايام المقبلة لأن الموسم لم يبدأ بعد.

 

ويتصدر قطاع الذهب قمة المبيعات في الاسواق نتيجة الاقبال الكبير من المواطنين عليه رغم ارتفاع سعره ويقول الصائغ جورجي قراحي أن المبيعات شهدت قفزة كبيرة مؤخراً مبرراً ذلك باقتراب موسم الأعرس الذي لايزال يشكل الذهب احد أهم أساسياته خصوصاً في الأرياف.

 

ويشير عامر لبابيدي أحد تجار الحميدية الى ارتفاع القوة الشرائية على الملابس والهدايا لافتاً الى زيادة نسبة مبيعات الملابس بنحو 10 بالمئة بعد الزيادة الاخيرة على الرواتب والأجور للعاملين في الدولة.

 

ويعتاش أحمد فانوس وعائلته من بيع الالعاب على احدى البسطات التي انتشرت بكثرة في الأيام الأخيرة في أغلب شوارع دمشق مشيراً الى أن بسطته الصغيرة التي يفترشها في الحميدية احد اهم الاسواق في دمشق تؤءمن له دخلا مقبولا مبينا أن دخله لايقل عن 15 ألف ليرة سورية شهرياً على اقل تقدير.

 

ويسعى اصحاب المحال التجارية في الاسواق الرئيسة الى اجراء تخفيضات ملموسة على الأسعار لاستقطاب عدد أكبر من المتسوقين كما يقول صاحب احدى الماركات المعروفة الذي يشير الى انه لجأ الى اجراء تخفيضات حقيقية على أسعار ملابس الاطفال والسيدات والرجال تحفيزا على الشراء فضلاً عن طرح الكوبونات التي يحصل حاملها على هدايا قيمة من المول بعد عدد معين من السحوبات وذلك كله في اطار السياسات الترويجية والتسويقية.

 

وتعتقد مريم قنوت أن الاسواق جد مشجعة على الشراء وخاصة أن الاسعار أصبحت أكثر اعتدالاً نتيجة الحوافز التي تقدمها الشركات الكبرى والمحال التجارية في جميع انحاء دمشق على نحو لافت.

 

وتشير قنوت العاملة في احدى مؤسسات القطاع العام الى ان الزيادة التي طرأت على راتبها وراتب زوجها ساعدت كثيراً في تحسين القوة الشرائية لعائلتها المكونة من خمسة افراد.

 

وفي ظل القرارات الحكومية لتشجيع المنافسة في السوق ومنع الاحتكار و استيعاب معظم الخريجين الجدد ودعم المزارعين في المناطق التي تعرضت للجفاف شمال وشمال شرق البلاد بحيث أعفت البعض من القروض الزراعية وأعادت جدولة قروض البعض الآخر وتأسيس صندوق للمعونة الاجتماعية ودعم سعر الليرة السورية يتوقع محللون اقتصاديون أن تسهم هذه القرارات وغيرها في تحسين أوضاع الاسواق وتحقيق انتعاش فيها.

سانا

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس