قذائف على ضاحية الأسد- الجيش يحكم سيطرته على بلدة خشام شرق نهر الفرات- اشتبكات على أطراف حي التضامن جنوب العاصمة        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:22/10/2017 | SYR: 08:39 | 23/10/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122








 مؤسساتنا دور جديد هل تلعبه؟
25/01/2017      


سيرياستيبس : بسام المصطفى

ثمة علاقة زراعية وتسويقية ناجحة بين الفلاحين ومؤسسة التبغ يمكن البناء عليها لتحقيق قفزات نوعية على صعيد الانتاج والتسويق للعديد من المحاصيل الزراعية الرئيسية و الاستراتيجية لاسيما محصول الشوندر،والعنب والتفاح . فمؤسسة التبغ تعهدت محصول التبغ من الزراعة إلى الانتاج وصولاً إلى التسويق وفقا لعقود مسبقة مع الفلاحين المنتجين.

 كما تعمل المؤسسة كل فترة على زيادة أسعار محصول التبغ لتشجيع الفلاحين على الزراعة والعناية بالمحصول. وهو ما قامت به مؤخراً حيث أعلنت المؤسسة العامة للتبغ عن لائحة الأسعار الجديدة لأصناف التبوغ التي ستشتريها من الفلاحين خلال الموسم القادم 2017-2018. وأنه بموجب اللائحة الجديدة أصبح سعر الكيلو غرام الواحد اكسترا من صنف التنباك 2500 ليرة بزيادة عن أسعار الموسم السابق بنسبة 257 بالمئة وشك البنت 1350 ليرة بزيادة وقدرها 80 بالمئة.

كما زادت أسعار التبغ الأخرى للكيلو غرام الواحد من النوع الممتاز 150 بالمئة. وذلك بناء على دراسة قامت بها لكلف الإنتاج ومستلزماته وأجور اليد العاملة وهي مساوية لأسعار التبوغ العالمية وفي الدول المجاورة” وبما يسهم في تشجيع الفلاحين على زيادة الإنتاج والمساحات المزروعة وينعكس ذلك على توريد كميات أكبر من التبوغ للمؤسسة وزيادة الدخل لكل العاملين في قطاع التبغ.

 وكم كنا نتمنى أن تنحو العلاقة الزراعية والتسويقية بهذا الاتجاه مع مؤسسات تسويقية أخرى ( مؤسسة الخزن والتسويق الزراعي ) فتبادر لإبرام عقود تسويقية ملزمة مع الفلاحين عند زراعة محاصيل العنب والتفاح والحمضيات والبطاطا وغيرها وفقاً لأسعار مجزية وتحقق هامش ربح ولاتدع هذه المحاصيل عرضة لمبدأ" العرض والطلب" ويتعرض الفلاح لخسارات انتاجية متواصلة كل موسم إنتاجي.

كذلك الأمر مع محصول الشوندر السكري كأن تتبنى وزارة الصناعة محصول الشوندر السكري من الزراعة إلى التصنيع وفقاً لأسعار مجزية و تبرم عقوداً تسويقية مسبقة مع الفلاحين تضمن معها زيادة المساحات المزروعة وتأمين حاجتها من السكر.

 وكذلك الأمر ينسحب على محصول القطن كي تضمن مؤسسة حلج وتسويق الأقطان حاجتها من الغزول. هو دور جديد يمكن أن تلعبه مؤسساتنا الصناعية لخدمة الفلاحين وتأمين المادة الأولية اللازمة للصناعة فهل تلعبه بجدارة؟


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس