بنود الاتفاق في ريف القنيطرة بين الحكومة السورية والمسلحين - الجيش يؤمن الطريق للجيش بعد تحرير تل الحارة لأرياف درعا والقنيطرة        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:19/07/2018 | SYR: 03:26 | 20/07/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير













runnet20122







 اسمندر : نعم الصادرات السورية عام 2014 بلغت ملياراً و 800 مليون دولار ...
03/02/2015      


قال مدير هيئة تنمية وترويج الصادرات إيهاب اسمندر إن الأرقام الرسمية لحجم الصادرات في قسم كبير منها غير دقيقة وبياناتها ليست مكتملة ولا تعبر عن الواقع الحقيقي لعملية الصادرات. مضيفاً إن جزءاً كبيراً من المنافذ الحدودية غير مضبوطة لجهة تسجيل العمليات والقيم الحقيقية للصادرات وذلك نتيجة لغياب الأتمتة في قسم كبير منها.

وخلال مؤتمر صحفي ضم هيئة وتنمية وترويج الصادرات واتحاد المصدرين أمس كشف اسمندر عن أن الرقم الواقعي للصادرات السورية وصل إلى 1.8 مليار دولار لعام 2014 وكان وصل إلى نحو 1.3 مليار دولار في عام 2013، قائلاً: إن عام 2014 شهد تطورا في حجم الصادرات قياسا لعام 2013 نتيجة زيادة حجم الإنتاج وعودة العديد من أسواق التصدير وتعافي العديد من المنشآت الصناعية في عدة مدن صناعية وكان حجم الإنتاج في سورية يفوق حجم الاستهلاك في السوق المحلية ما انعكس إيجاباً على زيادة حركة الصادرات ولفت إلى أن العمل وبالرغم من ذلك يتم حالياً على إعداد نموذج رياضي لتقدير القيم الحقيقية للصادرات.

ونفى اسمندر أي تأخير في صرف مبالغ الدعم المستحقة للمصدرين المستهدفين بالدعم، قائلاً: إن الهيئة أصدرت قرار مبالغ الدعم المطلوبة لدعم المصدرين وهو في وضع التنفيذ حالياً بعد أن تقوم كل شركة أو مصدر باستكمال أوراقه الثبوتية والوثائق المطلوبة وان التأخير هو من الشركات وليس من الهيئة وقامت الهيئة بتوجيه الكتب اللازمة إلى الجهات المعنية بتطبيق الدعم.

وعلى صعيد خطة المعارض قال مدير هيئة الصادرات: إن الغاية الأساسية للمعارض هي الدعم للمنتج السوري في الأسواق الدولية وفي مختلف أنحاء العالم وفي مناطق منتقاة بعناية وباتت بعد دخولنا الأزمة أكثر ضرورة للمنتج السوري لتعريف العالم بحقيقة المنتج السوري خلال الأزمة وما تتمتع به من جودة وقدرة على المنافسة للحفاظ على المنافذ التسويقية وقنوات التصريف التي باتت مفتوحة خلال هذه الفترة مشيراً إلى أهمية المعارض التي ساهمت في خلق التواصل بين المنتجين السوريين والأسواق الدولية والأسواق المحتملة والحفاظ على الزبائن الذين بدورهم واظبوا على التواصل مع المنتجين والمصدرين السوريين وخاصة عبر المعارض التي أظهرت حقيقة المنتجات السورية المختلفة مدى مضاهاتها للمنتجات في البلدان الأخرى بعكس الانطباع الذي ساد في بدايات الأزمة عن الاقتصاد السوري بعد تحسن الكثير من القطاعات في مجال الصناعة إلا أنه يرى أن المعارض وحدها غير كافية وهي مجرد أداة للترويج وهو أسلوب متبع في كل بلدان العالم والشركات الكبرى وأصحاب الماركات العالمية وهو فكرة تسويقية عالمية.

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018



chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس