المجموعات المسلحة تخرق اتفاق خفض التوتر باستهداف نقاط الجيش غربي تلبيسة بحمص والجيش ينفذ عمليات عسكرية واسعة بقرى ريف حماه        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:18/12/2017 | SYR: 10:02 | 18/12/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1












runnet20122








 جودة الزيتون وزيته محور نقاش بين المنتج والمصنع.. القادري: أسواق تصديرية جديدة وتحسين الجودة وخفض التكاليف
23/01/2014      


أثنى وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس أحمد القادري على أهمية التعاون مع البرنامج الوطني للجودة لتصدير الفائض من محصول الزيتون وزيت الزيتون وفتح أسواق تصديرية جديدة والعمل على تحسين جودة هذا المنتج وتخفيض تكاليفه وفق مواصفات ومتطلبات الجودة والمعايير الدولية.

 

 

مشيراً خلال افتتاحه ورشة العمل التي أقامتها وزارة الزراعة بالتعاون مع البرنامج الوطني للجودة بعنوان (تحليل تشاركي حول الجودة وسلسلة القيمة المضافة للزيتون وزيت الزيتون) أن الدراسات تشير إلى تسجيل زيادة في إنتاجية هذا المحصول الهام جداً خلال السنوات القادمة، الأمر الذي يتطلب العمل على رفع الكفاءة التسويقية الزراعية وتحسين مواصفة ثمار الزيتون وزيت الزيتون وتطوير مخرجاته وصولاً إلى منح الشهادة المخبرية المطابقة للمواصفات والمعايير الدولية.‏

 

من جهته أوضح وزير الصناعة كمل الدين طعمة أن العمل مع وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي يتركز حالياً حول بحث ووضع متطلبات انتاج الزيتون وزيت الزيتون ضمن منظومة البنية التحتية للجودة نظراً للأهمية الكبيرة لمحصول الزيتون والتي تمكن في مساهمته في الناتج المحلي والقومي ورفد خزينة الدولة بالقطع الأجنبي فضلاً عن القيمة المضافة التي يحققها، مشيراً إلى ترابط القطاع مع القطاعات الأخرى ومساهمته في توفير مدخلات الإنتاج وبشكل خاص في قطاع الصناعات الغذائية والتي يعتبر الزيتون من مقوماتها الرئيسية، مبيناً أن قطاع الزيتون يشكل مصدر دخل ومعيشة أكثر من 20 % من سكان سورية باعتبارها الدولة الأولى عربياً والرابعة عالمياً في انتاج الزيت والزيتون مما يجعل الدفع أكبر والضرورة حتمية أكثر باتجاه توفير مقومات النجاح والدعم وتطوير أداء هذا القطاع وتطوير مخرجات هذا المنتج المحلي والاقتصادي.‏

 

بدوره أكد مدير التسويق الزراعي المهندس مهند الأصفر على ضرورة رفع الأداء التسويقي وتطوير من خلال تأهيل وتدريب المشرفين على الطرق الحديثة المتبعة في العالم ونشر تقنية القطاف الآلي والمعاصر الحقلية المحمولة وتعديل المواصفة السورية لزيت الزيتون بما يتوافق مع المجلس الدولي لزيت الزيتون وإيجاد الوسائل التي تسهل وتبسط إجراءات الحصول على شهادة الجودة لكافة المنتجات الزراعية السورية وتطوير عمل مخابر تحليل زيت الزيتون وفق المواصفات العالمية، داعياً إلى تزويد السفارات السورية بالمعلومات الضرورية عن مواصفات ومزايا زيت الزيتون السوري بهدف الترويج للزيت والزيتون السوري في كافة دول العالم، وإقامة المعارض الزراعية، مشيراً إلى أن هذه الورشة تأتي في مذكرة التفاهم الموقعة بين وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي ووزارة الصناعة ممثلة بالبرنامج الوطني لدعم البنية التحتية للجودة.‏

 

أما مدير مكتب الإنتاج العضوي في وزارة الزراعة الدكتور مازن البني فقد أكد أن عمليتي الحصول على النتائج والتحول إلى الزيتون العضوي يتطلب تنفيذ متطلبات الزراعة العضوية ومراقبة الممارسات الزراعية والتقدم بطلب لإحدى جهات التفتيش أو جهات منح الشهادات العضوية المعتمدة عالمياً والمرخصة أصولاً للعمل في سورية، وتدوين كافة بيانات المزرعة والممارسات الزراعية في سجلات توثيقية والحصول على شهادة مطابقة، وحق وضع شعار المنتج العضوي.‏

 

في حين قدم الدكتور عبد اللطيف بارودي من البرنامج الوطني للجودة مقارنة بين المواصفات السورية والدولية الخاصة بزيت الزيتون، مؤكداً أن المواصفة السورية تتميز بزيت الزيتون البكر وهي ميزة نسبية لها، في حين تشمل المواصفة الدولية كافة أنواع زيت الزيتون المكرر والبكر والمستخلص بالمذيبات، مشيراً إلى وجود تطابق بين المواصفتين السورية والدولية في معظم متطلبات وحدود المضافات والشروط الصحية وبقايا المبيدات والمعادن، فضلاً عن اعتماد المواصفة السورية للمواصفة الدولية مرجعاً لها، كما أكد البارودي على ضرورة التعريف بالبنية التحتية للجودة المتاحة للاستفادة من مكوناتها في قطاع إنتاج الزيتون بالاعتماد على تشخيص الحالة الراهنة للقطاع وتحديد القيمة المضافة التي تقدمها أنشطة الجودة للقطاع، مبيناً أن التعرف على نظام الممارسات الجيدة في قطاع الزيتون الأوربي مهمة جداً لا سيما لجهة تشابهها من حيث الظروف البيئية والمناخية، فضلاً عن كونها فرصة مناسبة للاستفادة منها لتحسين جودة الزيتون السوري وتسويقه.‏

 

من ناحيته استعرض مدير مكتب الزيتون الدكتور مهند ملندي واقع وانتاج الزيتون وزيت الزيتون في سورية داعياً إلى تحويل نقاط الضعف إلى قوة ، من خلال زيادة الإنتاج وتحسين الخدمات المقدمة للشجرة وايصال الثمرة إلى ورشة التصنيع أو المائدة أو المعصرة وهي في حال جيدة، وخفض التكاليف من خلال استثمار مخلفات الزيتون وتنويع المنتجات والقيمة المضافة.‏

سيرياستيبس- الثورة


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



chambank_hama


Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس