الجيش السوري يستهدف بعدة صواريخ أرض - أرض مواقع وتحصينات الجماعات المسلحة في محور جوبر عين ترما ويتقدم بريف حمص        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:22/10/2017 | SYR: 05:15 | 22/10/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122








 السارقون يستغلون التجمعات في مجمع الأمويين
15/07/2013      


قال مدير فرع الاستهلاكية بدمشق فداء بدور إن الازدحام الذي حصل عند صالة الأمويين بدمشق بعد إقامة المهرجان التسويقي الذي أعلن عن أسعار مخفضة هو لوقت محدد ينتهي بانتهاء المهرجان، مبيناً بأن المجال كان صعباً للغاية لدخول أحد إلى المجمع قبل أيام، وهو لم يتغير كثيراً في الوقت الحاضر، ففي الأسفل المكان مغلق بسبب الازدحام وكذلك في الأعلى والبعض دخل ليسرق، لافتاً إلى أن المؤسسة لا تستطيع منع المواطنين من المجيء، وهي غير قادرة على حل المشكلة من خلال توزيعها على عدد من المنافذ لأن هذه التجربة كلفتها إعداداً مدة شهر كامل من حيث الكوادر وهناك مواد خسرت بها، إضافة لذلك فإن هذا التجمع يحتاج لمساحة لا تقل عن 1500 متر والصالات الأخرى صغيرة بأغلبها.

وبين بدور أن المؤسسة لا تستطيع استيعاب الازدحام ما يضطرها لإغلاق الأبواب مؤقتاً لخروج الناس الذين دخلوا ثم تسمح بدخول وافدين جدد، وأن الأخطاء هي حالة طبيعية لكون هذه التجربة هي الأولى من نوعها في سورية.

وبالنسبة لشكاوى خلو بعض الصالات من المواد أو قيامها ببيع المواد للتجار، قال بدور للوطن: نحن نتابع هذا الموضوع ومديرية التموين تتابعه، وأي مدير صالة يبيع للتاجر بالجملة نصرفه من الخدمة ولن نتساهل معهم بهذا الموضوع، ولكن المشكلة هي أنه لدينا نقص بالسائقين والسيارات، إذ لا يوجد أكثر من 19 سيارة شاحنة موزعة على 150 مركزاً بدمشق عليها تهافت كبير من قبل المواطنين، مبيناً بأن المؤسسة أرسلت مواد إلى صالة تشرين نفدت خلال 3 ساعات ولكن المؤسسة ليس لديها قدرة لإرسال دفعة ثانية بسبب نقص السيارات، كما يوجد نقص بالسائقين يصل إلى نحو 25 سائقاً، ومن هنا أخبرت المؤسسة الإدارة العامة بهذا النقص وستجري مسابقة لتعبين سائقين وبائعين واداريين ومن المحتمل تأمين سيارات شحن زائدة.

وأضاف بدور: نحاول قدر الإمكان توفير المواد بأرخص الأسعار وإن كانت بعض المؤسسات فارغة من المواد فهي تنتظر دورها، أما عن قدرتنا عن لعب دور التجار فهي مرهونة بالسماح لمؤسسات التدخل الايجابي بالاستيراد من أي دولة بالعملة الصعبة بحيث لا يبقى أي دور للتاجر وأهم شيء هو توفير العملة الصعبة وسرعة الإجراءات، ولكن ما دامت هذه المؤسسات تستورد من التجار فلن تحل محل التجار، ولكنها رغم ذلك تسعر بأسعار تقل عن المحلات التجارية بنسبة من 15 إلى 20%، مؤكداً أنه حينما يتفعل الخط الائتماني الإيراني تكون الأمور حلت بنسبة 90% وتوفرت المواد بأرخص الأسعار.

في هذه الأثناء فإن شكاوى بعض المواطنين ترتفع في دمشق وريفها حول ارتفاع الأسعار في صالات بعض منافذ الاستهلاكية أو عدم توفرها، حيث يشتكى الكثيرون من سكان قرية حينه في ريف دمشق من قيام العاملين في المؤسسة ببيع كل السلع لبائعي المحلات في القرية وهم بدورهم يبيعونها لسكان القرية بأسعار أكثر من مضاعفة.

وهذا ما لم يستبعده عضو المكتب التنفيذي لقطاع الخدمات رفيق شاويش والذي أكد أن مديرية التموين منعت البيع بالجملة منعاً باتاً تحت طائلة فصل المدير الذي يمارس هذا العمل، مشدداً على ضرورة أن يأخذ المواطن حاجته من المواد فحسب، وأكد بأنه لو لم تكن المواد في مؤسسات التدخل الايجابي أرخص من أسعار السوق لما كان هناك إقبال عليها وصل إلى حد الاختناق وخاصة في مراكز المدينة.

سيرياستيبس- الوطن


التعليقات:
الاسم  :   رؤى  -   التاريخ  :   15/07/2013
لاحظ كل سؤال عن اية تقصير يكون الجواب انه التجربة الاولى ...فهل نحن حقل تجارب.اقتباس من النص السابق( وأن الأخطاء هي حالة طبيعية لكون هذه التجربة هي الأولى من نوعها في سورية.)

الاسم  :   معربة بفداء بدور  -   التاريخ  :   15/07/2013
من الشيء المعيب وبعد كل ما حدث في بلدي الحبيب وبعدما دفع جيشنا وشبابنا دماءهم نقرأ بأن فاسدا كـ ف ن ب مسؤوول عن المواد الاستهلاكية وقوت المواطن - بدورو وراه أعزائي إدارة الموقع لتكتشفو أنه عضو بشبكة سرقة المواطن وألعن من مية من الجيش الكر

الاسم  :   الشريف الرضي  -   التاريخ  :   15/07/2013
أرجو إبلاغ السيد رفيق شاويش أن كلامه حبر على ورق، فالمؤسسات تبيع كل السع الواردة إليها للتجار دفعةواحدة وهذا يلاحظه المواطن بام عينه، وإذا ما قام المواطن بتنبيه موظف المؤسسة بعدم جوازية البيع بالجملة يكون الرد " إيدك وماتعطي" وهل يعرف السيد شاويش أن الإزدحام في الأفران سببه تواطؤ القائمين على الفرن مع الصبية الصغار لبيعهم أكداس الخبز ليبيعوها بدورهم للمواطنين كل ثلاث ربطات ب 250 ليرة سورية، وهل يعرف السيد شاويش أن جرة الغاز مسعرة رسميا ب 1100 ليرة سورية ولكن باعة الغاز يمتنعون عن البيع بحجة عدم توافرها، ومع ذلك تسمع طرقات الباعة الجوالين ب1600 ليرة للجرة الواحدة والعديد العديد من الأمثلة، بالعربي لاتوجد رقابة و لا مايحزنون ولا تطبيق لقوانين التموين وأخيرا هل يعلم السيد شاويش أن الرقم 119 لايرد نهائيا

الاسم  :   ابو محمد  -   التاريخ  :   15/07/2013
انا كمواطن اطالب ليس بفصل المدير من الوظيفة بل والسجن الى مدة لاتقل عن 5 سنوات وتغريمه بمبلغ يصل الى 5ملايين ليرة ..مالفائدة من الفصل وبيكون ملأ جيوبه !!

شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس