وزير الكهرباء: فصل الشتاء سيكون مريح و مختلف تماماً عن الشتاء الماضي و يعود الفضل بذلك لانتصاراتِ جيشنا الباسل في استعادةِ حقول الغاز        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:18/10/2017 | SYR: 11:46 | 18/10/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1










runnet20122








 إطلاق المبادرة الوطنية للإدارة والتغيير لتطوير الكوادر
05/05/2012      


بهدف رفع مستوى الأداء الإداري والبشري للمنظمات السورية أطلق مركز الدراسات الإدارية والتسويقية المبادرة الوطنية للإدارة والتغيير.

وأشار الدكتور حسان النوري الرئيس التنفيذي للمركز إلى أن المبادرة تسعى للوصول إلى الكوادر البشرية القادرة على تطوير أدائها وتنمية مهاراتها الادارية والقيادية من خلال العمل الجاد مع المؤسسات والمنظمات الوطنية لبناء سورية المتجددة موضحا أن آلية المبادرة تقوم على تنظيم برامج نوعية وورشات عمل متخصصة وجلسات استشارية وبرامج حوارية اعلامية نوعية.

وبين أن المبادرة ستبحث سبل اخراج بعض المنظمات والمؤسسات من الواقع الاداري الصعب الذي تواجهه نتيجة الأزمة التي تمر بها سورية اضافة إلى طرح برنامج وطني يناقش عدة محاور تتناسب والاحتياجات التدريبية لهذه المنظمات كمحاربة الفساد والاصلاح الاداري والتنمية البشرية والتفاعل بين المؤسسات والارتقاء بها اقتصاديا وخلق التفاعل بينها وبين المجتمع.

ولفت النوري إلى أن المبادرة تؤسس لرؤية استراتيجية مستقبلية تساعد على الارتقاء بالكوادر الوطنية نحو الأفضل ورفع انتاجيتها إلى مراتب متقدمة اضافة إلى رفع مستوى التنافسية بين المنظمات الاقتصادية الوطنية وتقليل مستوى الهدر الاقتصادي والإداري لديها وتفعيل دور الجمعيات الخيرية والمنظمات غير الربحية كي تقدم خدماتها بشكل فاعل.

وبدأت المبادرة أولى نشاطاتها صباح أمس الأول بورشة عمل تحت عنوان "ادارة الأزمات والتغيير" تطرقت إلى مفهوم الأزمة وخصائصها ومراحل تطورها وآليات ادارتها اضافة إلى عناصر تشكل ملامح الأزمات.

وأشار النوري إلى أن ادارة الأزمة تستلزم توفر معلومات عن جوانب المؤسسة المتعددة وخبرات كوادرها الفنية والمهنية وأن التكوين المؤسسي التقليدي القائم على البنية الوظيفية ومايتضمنه من تجزئة للاختصاصات والمسؤوليات وما يتصف به من بطء في الاتصالات يمثل النقيض لادارة الأزمة.

وأوضح أن الازمة تدار بمجموعة من القدرات الادارية الكفوءة والمدربة تدريبيا جيدا في مجال مواجهة الأزمات وأن ادارتها تهدف إلى تقليل الخسائر إلى حدها الأدنى.

وتناقش الورشة التي يشارك فيها متدربون من مختلف الوزارات ومؤسسات الدولة على مدى تسعة أيام آليات خلق المهارات الادارية والقيادية لدى الكوادر البشرية ضمن مؤسسات الدولة ومهارات التفاوض والحوار لدى الكوادر الادارية وأسس تحسين وضع الخطط الادارية والاقتصادية في المؤسسات العامة للدولة.

سانا


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 



Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس