معبر الزمراني الحدودي: وصول عشرات المهجرين السوريين العائدين من الأراضي اللبنانية في طريق عودتهم إلى قراهم وبلداتهم المحررة        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:15/11/2018 | SYR: 17:53 | 15/11/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير














runnet20122






Qadmoos_Ma7liyat_18

 ملف الفساد الأقرب.. والأوضح
مخالفات البناء في زمن الوحدات الإدارية المنتهية.. هل حان وقت الحساب؟!
15/09/2018      


دمشق-سيرياستيبس:

بعد انتهاء انتخابات الإدارة المحلية بنجاح، فإن ما ينتظر الفائزين فيها يفوق ما تضمنته بعض الحملات الانتخابية لبعض المرشحين، فهناك الكثير من المهام والخطوات التي يترقبه كل مواطن بدءاً من تحسين واقع الخدمات المتردي في معظم القرى والمناطق والمدن إلى الفساد الذي استشرى على نطاق واسع وتمثل في مخالفات البناء والإشغالات التجارية وغيرها.. فهل تكون الوحدات الإدارية بتشكيلتها الجديدة قادرة على النهوض بكل الملفات المتراكمة وتعيد ثقة المواطن بها؟ أم أنها ستكون ضحية إجراءات وآليات عمل وتأثيرات سلبية متعددة المصادر؟.

إن ملف الفساد الضخم الذي تسببت به الوحدات الإدارية خلال سنوات الحرب يمثل فرصة ذهبية أمام الحكومة لتأكيد جديتها وحرصها على مكافحة الفساد في مفاصل الدولة ومؤسساتها وفي ثنايا المجتمع، فهناك رؤساء بلديات مارسوا الفساد بأبشع صوره وأشكاله مستغلين ظروف الحرب وحالة النزوح الكبيرة التي حصلت بفعل الإرهاب، ووصلت ممارسات بعض رؤساء البلديات إلى درجة الوقاحة في ملف البناء والسماح بالمخالفات مقابل مبالغ مالية مقطوعة تحولت تدريجيا إلى تعرفة واضحة ومحددة. وهنا لا تحتاج المؤسسات الحكومية المعنية سوى إلى تعميم يطلب من الوحدات الإدارية الجديدة جرد كل المخالفات العمرانية الموجودة وذلك خلال فترة زمنية محددة، ليصار لاحقاً إلى تدقيق هذه المخالفات والتحقيق فيها وعندئذ ستتكشف مليارات الليرات التي دفعت لإنشاء مخالفات وبيعها وتهديد السلامة العامة والتسبب بحالة من التشويه العمراني، ولنا في ضواحي دمشق دليلاً على ما سبق.

كما أن نجاح الوحدات الإدارية المنتخبة حديثاً سيكون مرهوناً بتقديم سلوك مختلف واتخاذ إجراءات جريئة تنحاز إلى حق المواطن في الحصول على خدمات مقبولة وقطع كل أشكال الفساد والمخالفات والتجاوزات التي تعود نتائجها بالسلب على حياة المواطنين وأحلامهم البسيطة. وإذا كانت هناك قيادات في وحدات الإدارة المحلية لبعض المناطق والقرى قد استطاعت النفاذ من جديد إلى التشكيلة المنتخبة فإن جرد المخالفات في مناطقها وفضحها سيكون كفيلاً بجرها إلى المحاسبة.

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018




chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس