تعيين الدكتور أحمد ضميرية مديراً لمشافي وزارة الصحة- وقوع حادث سيرعلى طريق دمشق النبك ناجم عن تدهور سيارة        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:25/09/2018 | SYR: 20:32 | 25/09/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير













runnet20122






Qadmoos_Ma7liyat_18

 نقابة مهندسي حمص ترفع شعار (يارب نفسي)
07/07/2018      


 

نظراً للظروف الاقتصادية التي مر فيها وطننا الحبيب بسبب الحرب الظالمة التي شنت عليه وما نجم عنها من تدني دخل الفرد وارتفاع الأسعار، حتى تكاد نسبة العائلات التي لا تملك إلا قوت يومها وما تستر به ماء وجهها لا تقل عن 80%من المواطنين هذا إذا كنا في حال كبيرة من التفاؤل و البحبوحة.

أما من ناحية السكن فكيف لمواطن أن يبني منزلاً والحال هذه ، ولكن إن توافر له مبلغ من المال (قرض أو موسم زراعي) حيث إن الراتب الشهري إن وجد لا يدخل إلا في حساب المعيشة تأكيداً لتسميته (معاشاً).

في هذه الحال إن تجرأ وقرر أن يبني غرفة يسكن فيها سيواجه العقبة الكبرى التي ستحطم كل آماله من البداية وهي نقابة المهندسين وأسعارها المدروسة والمناسبة لكل فئات المجتمع و مناطقه (مدناً- ريفاً- قرى شبه نائية)، حيث إن نقابة المهندسين وكأن شعارها يقول (يارب نفسي) وضعت أسعاراً خيالية لا يمكن لمواطن شريف أن يقوم بالترخيص.. فما بالك بالبناء؟

يقول أحد المواطنين الذين يرغبون ببناء منزل على قطعة أرض: إن هذه الأسعار في مناطق الريف لامست 3000ليرة للمتر المربع الواحد من البناء السكني وليس التجاري الذي لا يمكن حتى ذكره ما عدا الرسوم البلدية والتأمينات الاجتماعية وذلك بحجج واهية أن الدراسة تتم لثلاثة أو أربعة طوابق، حسب نظام ضابطة البناء، وإن تصميم الأساسيات يتم على أساس ذلك وكأن نظام الضابطة يسمح للمواطن ببناء برج وهذا المواطن لا يريد بناء البرج يكفيه طابق واحد (للسترة) فلماذا إذاً تكلفة رسوم و أجور لطوابق لا يريد تنفيذها بحجة (ميكانيك التربة – الدراسة الزلزالية – التقرير الفني – وضع راهن) -…الخ من تقارير جمع الأموال ومهندس دارس ومثقف ومقيم ومشرف، ولماذا لا يتم استيفاء هذه الأجور لما يريد المواطن ترخيصه فعلاً بغض النظر عن نظام ضابطة البناء وما يسمح بناؤه؟ وحين يريد المواطن إضافة طوابق يتم استيفاء الأجور حينها، وإذا لم يتم البناء متيناً فالنقابة غير ملزمة بترخيص الطوابق العليا عندها يقوم المواطن بإزالة البناء و ترخيص الطوابق المتعددة جميعها(هذا إذا من الله عليه). مثلاً: تكلفة الرخص الحقيقية في نقابة المهندسين بناء مساحته 114متراً مربعاً (352000) ليرة أي ما يعادل قيمة قرض التسليف لذوي الدخل المحدود.

واليوم… المواطنون المستفيدون من الحصول على رخصة بناء يطالبون نقابة المهندسين بالتخفيض الفعلي والحقيقي لهذه الأجور إلى ما دون النصف بجميع شرائح الأسعار أفضل من أن يقوم المواطن برفض التراخيص و اللجوء إلى بناء المخالفات.

المهندس خليل جديد- نقيب مهندسي حمص أوضح رداً على الشكوى: أن هذه الرسوم عبارة عن أتعاب دراسة المخططات الهندسية, ويشرح: عندما يأتي مواطن ومعه مخطط تنظيمي بأن لديه أرضاً مساحتها 150متراً ويريد تنظيمها وعمل دراسة.. هنا يأتي دور النقابة في الكشف عن التربة وما وضعها وعلى هذا الأساس يتم تصميم المخطط الذي يعرض على المواطن من قبل اللجنة وذلك بعد تصميمه طبعاً فإذا كان موافقاً على هذا المخطط من حيث توجيه الغرف و أمور أخرى تبدأ اللجنة بالدراسات الإنشائية.

والمواطن عندما يشتكي من ارتفاع الأتعاب فهو يتحدث عن عدم دراية وإدراك للجهد الذي تبذله النقابة بهدف حصول المواطن على مسكن آمن من جميع النواحي الفنية، والهدف من هذه الأتعاب كما يوضح نقيب المهندسين في محافظة حمص هو بناء سليم وآمن، علماً أن النقابة تتقاضى على المتر المربع، حسب المنطقة، إذا كانت حرفاً أو سياحة أو منطقة زراعية أو سكناً حديثاً، فمنطقة الريف مثلاً أسعارها متفاوتة بين ضيعة قديمة أو بناء حديث تتفاوت بين 200ألف ويمكن أن تصل إلى 650ألف ليرة للمنشآت السياحية والخاصة.

التسعيرة موحدة

تسعيرة الأتعاب موحدة تقوم وزارة الأشغال بتحديدها بعد أن تجري دراسة متأنية مع نقابة المهندسين ، ونحن عملياً نتقاضى 2,5% من تكلفة البناء أي عندما يكلفني المتر المربع 70ألف ليرة من المفروض أن نتقاضى 3% على المتر، ومع ذلك نتقاضى 400-500ليرة.

وقد توصلنا مع وزارة الأشغال إلى اتفاق وعلى اعتبار أن الوضع الراهن غير مناسب للسكان فلن نرفع الرسوم على العكس حتى الآن لانتقاضى أجور نجار باطون، مع العلم أن المتر الواحد يكلف 300ليرة.

ونوه جديد بأن الإضبارة يشارك فيها ستة مهندسين مهندس كهرباء- مهندس ميكانيك – مهندس عمارة – مهندس اتصالات – مهندس كيمياء أي أن الإضبارة منظمة والأتعاب لا تتناسب مع دخل المواطن وحتى إنها لا تتناسب مع دخل المهندس فدخل المواطن سيئ ودخل المهندس سيئ أيضاً، فالتسعيرة عامة على مستوى القطر والأتعاب التي يعانيها المواطن يدفعها لنقابة المهندسين لقاء أتعاب رخصة البناء هي أقل ما يحصل عليه المهندس.

سيرياستيبس- تشرين

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018




chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس