العمليات العسكرية مستمرة في درعا والمسلحين يستهدفون قرى القنيطرة بالقذائف- داعش تهاجم النصرة في ادلب واستمرار الحرب الارهابية بينهم        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:21/06/2018 | SYR: 12:51 | 21/06/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير


SyrianInsuranceCompany








runnet20122






 لعبة الأرقام.. 198 مليون ل.س رقم يتكرر لعقدي ترحيل أنقاض … عقد لثلاثة أحياء والعقد الآخر لحي واحد
ورئيس بلدية الزبداني: ماذا يهم المواطن إذا عرف الرقم؟
10/01/2018      




من المثير للتساؤل ما ورد في تقرير محافظة ريف دمشق عن عقدي ترحيل أنقاض في مدينة الزبداني، إذ جاء في التقرير: إن قيمة عقد إزالة أنقاض لثلاثة أحياء بلغت 198 مليون ليرة تعادل إزالة وترحيل حي واحد بمبلغ 198 مليوناً! لتساوي قيمة العقدين أو تثبيتها عند مبلغ معين؟
رئيس مجلس مدينة الزبداني باسل الدالاتي أجاب  متسائلاً عن أهمية معرفة المواطن سبب ذلك؟ مبرراً بأن العقدين لكامل الزبداني وليس لأحياء معينة وليس لمكان المخصص للعمل به!
وأوضح الدالاتي أن مسألة القطاعات هي مسألة داخلية لتنظيم العمل مبيناً أن حساب الكميات للشركتين يتم عن طريق المكب المشترك لمشروع الترحيل عبر وصولات يتم على أساسها حساب الكميات.
عضو مكتب التنفيذي لمحافظة ريف دمشق منير حسيب شعبان بين لصحيفة «الوطن» أن تجزئة العقود إلى أرقام أقل من 200 مليون ليرة تعود لسرعة المصادقة عليها من قبل وزير الإدارة المحلية، فأي مبلغ أعلى من ذلك يحتاج للعرض على اللجنة الاقتصادية وهو أمر يطول للحصول على المصادقة ما يعيق العمل خلافاً لتوجيهات الحكومة بالبدء والاسراع بالتنفيذ.
وكان تقرير محافظة ريف دمشق بيّن أن عقد إزالة وترحيل أنقاض ثلاثة أحياء في مدينة الزبداني ستبلغ 198 مليون ليرة لمصلحة الشركة العامة للطرق والجسور، على حين إن كلفة إزالة وترحيل أنقاض الحي الغربي وحده في المدينة ستبلغ أكثر من 198 مليون ليرة لمصلحة الموارد المائية.
وأكد الدالاتي ترحيل 90 بالمئة من أنقاض المدينة وبعض الأماكن الآيلة للسقوط بكلفة 54 مليوناً مبيناً أنه سيكون هناك إزالة للأبنية الآيلة للسقوط أو التي لا تحقق السلامة، مشيراً إلى أن الزبداني تتألف من 7 أحياء وأن عدد أبنية الزبداني يصل إلى 5 آلاف بناء، لافتاً إلى أنه تم ترحيل 100 ألف متر مكعب من أنقاض بكلفة 4500 للمتر المكعب.
وأكد رئيس المجلس أنه يمكن لمن يريد ترميم منزله من دون أي رسوم عليه مراجعة لجنة السلامة الإنشائية أما إذا كان البناء متضرراً إنشائياً فيمكنه البحث عن نوع من التشاركية.
وكشف الدالاتي أنه حتى الآن لم تباشر مجلس مدينة الزبداني ولا المحافظة بدراسة التنظيم الجديد لمدينة الزبداني مبيناً أن المجلس أنجز تصنيف أبنية المدينة حسب الحالة الفنية لكل بناء بدءاً من بناء سليم إنشائياً وصولاً إلى بناء متهدم ويجب إزالته موضحاً أن التصنيف يتألف من خمس درجات الثانية بناء سليم إنشائياً متضرر بالإكساء جزئياً، بناء سليم إنشائياً متضرر كلياً بالإكساء وبناء متضرر بالإنشاء متضرر بالإكساء.
وأوضح الدالاتي أنه سيتم الانتظار حتى الصيف لإعلان المخطط التنظيمي لأن ما عاد من أبناء المدينة 1500 أسرة من أصل 10 آلاف، مبيناً أن شبكة التيار الكهربائي لمدينة الزبداني قد تم الانتهاء من المتوسط بالكامل وتم أيضاً وضع مراكز التحويل بالكامل وأنه يجري الآن العمل على إيصال التيار المنخفض إلى مراكز التحويل وبلغت نسبة الإنجاز في ذلك 90 بالمئة.
ووفقاً لرئيس مجلس المدينة فإن الأحياء التي تم إنجاز ذلك فيها هي حي الهدى والمحطة وقلعة الزهراء والحي الغربي باستثناء المدينة القديمة المدمرة بالكامل وحي جامع المراح وحي الجسر.
وأكد رئيس المجلس أنه تم إيصال المياه إلى كامل المدينة إضافة إلى أربع محطات للمحروقات في منطقة الزبداني واحدة بالمدينة واثنتين على طريق دمشق الزبداني وواحدة في سرغايا. وتم تخديم المدينة بباصي نقل داخلي لتسهيل عودة الأهالي وبلغ عدد العائدين 1500 أسرة.
وأوضح الدالاتي أنه يتم حالياً ترميم مجلس المدينة بكلفة 22 مليوناً وتم تخصيصه مؤخراً بالربع النظامي والبالغ 18 مليوناً مبيناً أن المجلس في طور التعاقد لبناء المجمع الحكومي بقيمة 113 مليوناً إضافة إلى سعي للتعاقد للمشفى الإسعافي بقيمة 70 مليوناً.
وبيّن الدالاتي أنه تم تلزيم المجمع الاستهلاكي للشركة العامة للبناء بكلفة 155 مليوناً وبلغت نسبة الإنجاز 30 بالمئة ويتم تأهيل مدرستي حسين علاء الدين والمحدثة بقيمة مئة مليون تم التعاقد لذلك مع القطاع الخاص وتم تصديق العقد والمباشرة. مبيناً أنه بالنسبة لمدارس حسن يوسف وعبد القادر الجرجاني تعاقد المجلس مع القطاع الخاص بقيمة 50 مليوناً لإعادة التأهيل والجملة الإنشائية.

سيرياستيبس_الوطن


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018




chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس