انخفاض جودة الانترنت نتيجة تعطل الكبل الضوئي بين طرطوس والاسكندرية        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:12/12/2017 | SYR: 04:42 | 13/12/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1












runnet20122








 تجربة التأمين الصحي تفرض إعادة التقويم وإمكانية التوسع خارج القطاع الإداري
28/10/2012      


 

يفرض مشروع التأمين الصحي في سورية والذي شمل 750 ألفا من العاملين في القطاع العام الإداري إعادة تقويم له بعد مضي أكثر من عام على تطبيقه سواء لجهة نقاط القوة أو الضعف فيه وخاصة ما يتعلق بكفاءة الخدمات الطبية التي تقدمها شركات النفقات الطبية.

وتسعى الحكومة لتطوير التأمين الصحي عبر توسيع قاعدة المستفيدين منه وزيادة المنتجات والخدمات التأمينية المقدمة ولاسيما أن البنية التحتية لهذه الخدمات ما زالت دون المستوى فعدد المستشفيات والكوادر الطبية أقل من أن تخدم الأعداد الكبيرة من المستفيدين الحاليين فضلا عن المرتقبين.

ووضعت اللجنة الوزارية المشكلة لغرض الإشراف على التأمين الصحي والتي تضم ممثلين عن نقابتي الأطباء والمعلمين ووزارتي الصحة والمالية والاتحاد العام لنقابات العمال وهيئة الإشراف على التأمين والمؤسسة العامة السورية للتأمين ملامح هذا المشروع بكل ما يتعلق به من تغطيات وأقساط واستثناءات وآليات تنفيذ بينما تتولى ست شركات خاصة /رأسمال الواحدة منها 50 مليون ليرة سورية/ تقديم الخدمة.

وتقوم الشركة بدور الشريك الثالث في المشروع بين السورية للتأمين التي تقوم بإصدار عقد التأمين وتغطياته وبين المستفيدين من التأمين وكذلك بين هؤلاء المستفيدين ومقدمي الخدمات الصحية /الأطباء ودور الأشعة والمخابر والصيدليات والمستشفيات وغيرها/.

وواجهت الشركات خلال هذه التجربة القصيرة بعض المعوقات مع جميع الأطراف إلا أن التنسيق المستمر مع المؤسسة وفروعها أدى إلى حل الكثير من هذه المعوقات ولكن بالرغم من هذه المعوقات تبقى خطوة المؤسسة في القيام بهذا المشروع جيدة وجبارة والذي يشارك فيه العامل بقسط رمزي بينما تتحمل خزينة الدولة القسط الأكبر ما أدى إلى تحسين سوق التأمين الصحي بشكل كبير جدا حيث أصبحت عقوده الخاصة بالمؤسسة تشكل أكثر من 80 بالمئة من مجمل قطاع التأمين الصحي المحلي لذا يحتاج إلى الدعم من الحكومة للاستمرار وزيادة عدد المشمولين ضمن مظلة التأمين الصحي كما يقول المدير العام لشركة كير كارد الدكتور إياد داوود.

يشرح داوود لنشرة سانا الاقتصادية مزايا الخدمة التي يقدمها التأمين الصحي عبر مقارنة بين العقود التي تقدمها شركات التأمين الخاصة للمنتفعين في القطاع الخاص وبين تغطيات القطاع الإداري حيث يتبين وجود العديد من هذه المزايا لصالح الأخير رغم أن القسط السنوي له يعتبر أخفض بنحو40 بالمئة من القسط الأول حيث يتمتع العامل بتغطية الحالات المزمنة والموجودة مسبقا لديه منذ بدء التأمين في حين أن معظم عقود التأمين الخاصة لا تقدم هذه الميزة إلا بعد مرور السنة الأولى للتأمين وقد تضع بعض الحدود المالية لتغطية هذه الحالات المزمنة.

ويشير داوود إلى أن معظم عقود التأمين الخاصة تضع حدا أعلى لاستخدام التأمين الصحي ضمن المستشفى قد يكون 5-10 ملايين ليرة سنويا في حين أن هذا الحد غير موجود في القطاع الإداري أما موضوع الحد الأعلى للحالة فهو 300000 ليرة في القبول الواحد علما أن الحالات التي تحتاج إلى أكثر من هذا المبلغ قليلة جدا أو معدومة تقريبا.

وبحسب داوود فإن معظم الاستثناءات الموجودة في عقد الإداري تشاهد في العقود الخاصة /عدم تغطية الحالات التجميلية/ الحالات الخلقية /الأمراض النفسية/ المشاركة في أعمال العنف والإرهاب/ الأدوية العشبية والمتممات الغذائية/وهذا الأمر يطبق في أغلب عقود التأمين حول العالم أما بالنسبة لتغطية المعالجة السنية فإن معظم عقود التأمين الخاص تطلب قسطا إضافيا لتغطية هذه المعالجة ورغم ذلك تبقى التغطيات محصورة بحد مالي وضمن خدمات محددة.

ويشير داوود إلى أن التأمين الصحي ظل منذ انطلاقة قطاع التأمين في سورية عام 2006 ضعيفا جدا حيث أنه قبيل بدء المشروع منتصف عام 2010 أي بعد مرور أربع سنوات على بدء العمل لم يكن العدد الإجمالي للمستفيدين من عقود التأمين الصحي يتجاوز100 ألف مؤمن من أصل 23 مليون نسمة أي بنسبة لا تتجاوز 4ر0 بالمئة من مجموع السكان نتيجة عدة عوامل أبرزها.. ضعف الوعي التأميني وعدم قيام شركات التأمين الخاصة بالتركيز في نشاطها التسويقي على هذا النمط من التأمين ومع بداية المشروع تزايد هذا العدد ليبلغ نحو مليون شخص تقريبا أي زيادة النسبة إلى 4بالمئة.

ويدعو داوود إلى دور محوري ومؤثر للإعلام في إشاعة ثقافة التأمين عموما والصحي منه على وجه الخصوص بحيث يكون هناك تواصل مستمر بين الشركات والإعلاميين لوضعهم في أي تطورات أو استفسارات قد تشكل لهم خلفية واضحة لطرح المادة بشكل مقنع مع توخي المصداقية في تسليط الضوء على نقاط القوة والضعف.

أما المدير العام للسورية للتأمين سليمان الحسن فيدافع عن جدوى مشروع التأمين الصحي مستعرضا بعض الإحصائيات التي تعطي مؤشرا إيجابيا واضحا على تزايد فهم المؤمن للتأمين ومزاياه وكيفية الاستفادة منه.. وتزايد المطالبات بشكل كبير بين الأعوام الثلاثة الماضية حيث وصل عدد المطالبات حتى نهاية الربع الثالث من العام الجاري إلى أكثر من 887ر1 مليون تجاوزت قيمتها 979ر1 مليار ليرة سورية مقابل نحو 407ر2 مليون مطالبة بقيمة 560ر2 مليار ليرة للعام الفائت.

ويرى الحسن إنه رغم إغلاق مبنى الإدارة العامة للمؤسسة في حمص بسبب الظروف الأمنية هناك فإنها قامت بخطوات إنقاذية مهمة حيث تم فتح التغطيات التأمينية في المحافظات كافة للعاملين في المحافظات التي كانت تعاني من أوضاع أمنية سيئة وبالنسبة للمهجرين الذين لم يتمكنوا من اصطحاب بطاقاتهم تم استصدار بطاقات بدل ضائع لهم وتحفيض بدل الضائع من 500 إلى 250 ليرة ومؤخرا قامت المؤسسة بفتح التغطية التأمينية لجميع العاملين في القطاع الإداري وفي جميع المحافظات إذ يستطيع أي مؤمن واعتبارا من بداية الشهر المقبل استخدام بطاقته في جميع المحافظات ولجميع الاستطبابات داخل وخارج المشفى.

كما قامت المؤسسة بتغطية تصوير الطبقي المحوري متعدد الشرائح 64 وذلك في المشافي الحكومية ضمن الشبكة وللحالات الاستشفائية المغطاة على ألا تتجاوز أسعاره أسعار الطبقي المحوري العادي وغير ذلك من إجراءات الطوارئ.

سيرياستيبس- سانا- أحمد العمار- عمران عيسى


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 




Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس