انخفاض جودة الانترنت نتيجة تعطل الكبل الضوئي بين طرطوس والاسكندرية        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:12/12/2017 | SYR: 04:38 | 13/12/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1












runnet20122








 نموالموجودات 354%....زيادة اجمالي التشغيل 275 %
البركة سورية : خسائر 2010 تتحول إلى 169 مليون ليرة أرباح مع بركتها
25/04/2012      


دمشق - سيرياستيبس:

        نموالموجودات  354%....زيادة اجمالي التشغيل 275 %  البركة سورية : خسائر 2010 تتحول إلى 169 مليون ليرة أرباح مع بركتها

 ارتفاع ودائع المتعاملين بنسبة 688% مقارنة مع عام 2010

 زيادة إجمالي الدخل التشغيلي بنسبة 275%

 

أظهرت النتائج المالية لبنك البركة سورية لعام 2011 نمواً ملحوظاً في أداء البنك مقارنة مع أدائه في العام 2010.

فقد بلغ إجمالي موجودات البنك 23 مليار ليرة سورية في نهاية كانون الثاني 2011 بالمقارنة مع 5 مليار ليرة سورية تقريباً في نهاية كانون الثاني 2010 أي بزيادة قدرها 354% تقريباً، وهذه الزيادة ناجمة عن الزيادة في المحفظة التمويلية بمقدار 3.5 مليار ليرة تقريباً وبنسبة نمو تقدّر بـ 314% وزيادة حجم النقد بمقدار 5.7 مليار ليرة تقريباً و الزيادة في الحسابات الجارية لدى المصارف المراسلة للبنك بمقدار 8.5 مليار ليرة تقريباً ، وجاءت هذه الزيادة كنتيجة طبيعية لزيادة الودائع و أصحاب حسابات الاستثمار المطلق بمقدار 14.5 مليار ليرة تقريباً وبنسبة نمو تقدر بـ 688% مقارنة مع ودائع عام 2010 وكذلك نتيجة لعملية استكمال رأس المال.

كما أنه كان هناك زيادة في إجمالي الدخل التشغيلي للبنك بنسبة 275% خلال العام 2011، وبلغ صافي الدخل 159 مليون ليرة سورية تقريباً خلال العام 2011 بالمقارنة مع خسارة تقريباً 230 مليون ليرة سورية خلال العام 2010 وبنسبة نمو تقدر بـ 169%، وبلغ مجموع حقوق المساهمين 3 مليارات ليرة سورية تقريباً في نهاية ديسمبر 2011.

وتعليقاً على هذه النتائج صرح الأستاذ عدنان أحمد يوسف رئيس مجلس إدارة بنك البركة سورية والرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية " دون شك كان عام 2011 عام تحدي بالنسبة لنا جميعا نظرا لما شهده من تطورات اقتصادية وسياسية إقليمية وعالمية معاكسة. وقد واجه البنك كل ذلك بتنفيذ سلسلة من المبادرات الإستراتيجية" وأضاف الأستاذ عدنان قائلا " لقد اتسم عام 2011 بتفاقم المشاكل الاقتصادية عالميا، خاصة في منطقة اليورو والولايات المتحدة مما ولد بيئة غير مواتية للأعمال والمصارف في العالم. مع ذلك، يسعدنا أن نشهد الأداء الجيد لبنك البركة سورية والذي تحقق بفضل من المولى سبحانه وتعالى أولا، ثم الجهود المتميزة التي بذلتها إدارة البنك لتوسيع أنشطة البنك وأعماله على كافة المستويات استنادا إلى استراتيجيات الأعمال المرنة والمتنوعة التي دشناها العام الماضي والتي تتضمن العديد من المبادرات في مجال تنويع المنتجات والتوسع في شبكة الفروع، وتعزيز عمليات تمويل التجارة الخارجية وغيرها من المبادرات التي كان لها انعكاسات جيدة على نتائج البنك". 

من جهته، صرّح الأستاذ محمد عبد الله حلبي الرئيس التنفيذي لبنك البركة سورية "لقد ركزنا خلال عام 2011 على تكثيف جهودنا التسويقية سواء من خلال بناء علاقات عمل بناءة مع الشركات الصناعية والتجارية الكبرى في سورية بهدف تلبية احتياجاتها المصرفية والمالية، أو من خلال سياسة توسيع شبكة الفروع ومراكز العمل وتفعيل عملياتها ". وبفضل من الله فإن النتائج المالية لعام 2011 تؤكد سلامة إستراتيجية أعمال البنك ونمو أنشطته في كافة المجالات. وهذا ما سنتابع العمل عليه من خلال العام 2012 بإذن الله.

 

والجدير بالذكر أن بنك البركة سورية هو إحدى الوحدات المصرفية التابعة لمجموعة البركة المصرفية ش.م.ب (ABG) و أن مجموعة البركة المصرفية هي شركة مساهمة بحرينية، مدرجة في بورصتي البحرين و ناسداك دبي، وتعتبر البركة من رواد العمل المصرفي الإسلامي على مستوى العالم، وقد حصلت المجموعة على تصنيف إئتماني بدرجة –BBB (للالتزامات طويلة الأجل) و 3 –A (للالتزامات قصيرة الأجل) من قبل مؤسسة ستاندرد أند بورز العالمية. وتقدم بنوك البركة منتجاتها وخدماتها المصرفية والمالية وفقاً لأحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية السمحاء في مجالات مصرفية التجزئة ، والتجارة، والاستثمار بالإضافة إلى خدمات الخزينة،. هذا ويبلغ رأس المال المصرح به للمجموعة 1.5 مليار دولار أمريكي، كما يبلغ مجموع الحقوق نحو 1.8 مليار دولار أمريكي.

 

وللمجموعة انتشاراّ جغرافياّ واسعاً ممثلاً في وحدات مصرفية تابعة ومكاتب تمثيل في خمسة عشر دولة تدير أكثر من 400 فرع في كل من: الأردن، تونس، السودان، تركيا، مملكة البحرين، مصر، الجزائر، باكستان، جنوب أفريقيا، لبنان، سوريــة، اندونيسيا، ليبيا (تحت التأسيس)، العراق والمملكة العربية السعودية .

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 




Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس