العملية العسكرية في الجنوب تبدأ بتحرير عدد من القرى في اللجاة في ريف درعا-الجيش يتقدم في دير الزور ويفشل تسلل مسلحين باتجاه كفريا والفوعة        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:25/06/2018 | SYR: 09:46 | 25/06/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير


SyrianInsuranceCompany








runnet20122






 وزارة العدل الأمريكية تبيح ضرب سورية دون موافقة الكونغرس
02/06/2018      



 

 

الضربات الجوية ضد سوريا في أبريل 2018 لم تكن تتطلب موافقة الكونغرس، لأن هذا الأمر يتعلق بالمصالح الوطنية لأمريكا، حسبما نقل موقع “أخبار الدفاع” عن “فتوى” لوزارة العدل الأمريكية.

 

وقد قدمت الإدارة يوم الجمعة، تقريرا من 22 صفحة يشرح هجمات الجيش الأمريكي على سوريا. ويحتوي التقرير على “فتوى” تزعم أن الغارات الجوية ضد سوريا تهدف إلى الحفاظ على استقرار المنطقة، ومنع وقوع كارثة إنسانية وعرقلة استخدام العدو للأسلحة الكيميائية.

 

بالإضافة إلى ذلك، تشير الوزارة إلى سوابق اتخاذ رؤساء أمريكيين سابقين قرارات بتوجيه ضربات جوية دون موافقة الكونغرس، وعلى وجه الخصوص، تبرز أمثلة على ذلك، الضربات التي وجهتها أمريكا ضد ليبيا واليمن في عهد الرئيس السابق باراك أوباما.

 

واعتمدت وزارة العدل الأمريكية هذا التفسير للضربات التي تطلق يد إدارة الرئيس دونالد ترامب، بعد تصاعد موجة من الانتقادات في الكونغرس.

 

ووصف السيناتور، تيم كاني، عن الحزب الديمقراطي من فرجينيا، بيان وزارة العدل بأنه “هذيان”. وفي رأيه، هذا هراء، لأنه يمكن للرئيس أن يطبق مفهوم “المصالح الوطنية” في أي وقت لشرح قيامه بعدوان عسكري، وبالتالي تجاوز الكونغرس ودوره.

 

كما حث عضو مجلس النواب الأمريكي، آدم شيف، الكونغرس على تقديم رد صارم على مثل هذه الإجراءات، لأن مثل هذا الأمر الذي يسمح للسلطة التنفيذية باستخدام القوة العسكرية على هواها، يمكن أن يؤدي إلى اندلاع حروب لا نهاية لها.

 

وشنت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا صباح 14 أبريل الماضي، هجمات صاروخية على منشآت حكومية سورية، بزعم استخدامها لتصنيع أسلحة كيميائية. ووصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هذه الهجمات بأنها عمل عدواني ضد دولة ذات سيادة، على الرغم من حقيقة عدم تأكيد خبراء عسكريين روس ولا سكان محليين حقيقة وقوع هجوم كيميائي مزعوم اتخذت منه الدول الثلاث ذريعة لضرباتها.

 

وصرحت السلطات السورية مراراً وتكراراً بأنها لم تستخدم أبداً أسلحة كيميائية ضد المدنيين والإرهابيين، خصوصا وأنه تم إخراج الترسانة الكيميائية بأكملها من البلاد تحت رقابة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 


SyrianInsurance 2018




chambank_hama


Longus






CBS_2018


SyrianKuwait_9_5_18


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس