مصادر أهلية: طيران “التحالف الدولي” يواصل عدوانه ويستهدف بلدة الشعفة في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:17/11/2018 | SYR: 17:42 | 17/11/2018
الأرشيف اتصل بنا التحرير

 إضبارة استملاك لمحيط قلعة المرقب وعقارات قلعة العليقة
26/09/2012      


تعاني دائرة آثار طرطوس من مشكلات جمة أهمها ضعف الإمكانات المادية الموضوعة في خططها السنوية للاهتمام أكثر في آثار المحافظة والذي يزيد عددها على 140 موقعاً أثرياً مهماً تحكي حكايات وقصص الأجداد وبطولاتهم المشرفة كما تعاني آثار طرطوس من قلة الكادر البشري الإداري والفني للاهتمام بمواقعنا الأثرية المهمة فهنالك نقص في العناصر الفنية والإدارية فأغلبية مواقعنا الأثرية دون حارس يحرسها من أيدي العابثين بها وبتاريخها المشرق.


ورغم الإمكانات المتواضعة المخصصة لدائرة الآثار فقد تم القيام بأعمال التنقيب الموسمي في موقع عمريت الذي يشكل معلماً أثرياً وحضارياً مهماً حيث تولي الدائرة جلّ اهتمامها به وتركز العمل فيه على قطاعين والقطاع الأول منها في الشريحة الخامسة.

مكتشفات أثرية جديدة

أشار المهندس مروان حسن رئيس دائرة آثار طرطوس إلى أنه تم العمل في الشريحة الخامسة في منطقة عمريت وعلى مساحة تقدر بـ600 م2 حيث تم الكشف عن مجموعة من الجدران الأثرية التي تعود إلى الفترات الإسلامية والهلنستية والتي تشكل من خلال ترابطها وتقاطعها منشأة صناعية بالإضافة إلى اللقى الأثرية والمواد الأولية التي تدخل في الصناعة كما تم الكشف عن بعض الأرضيات ومجموعة مهمة من اللقى الأثرية المختلفة منها قناع فخاري ودمى فخارية ونقود برونزية.
وقال: سوف نستكمل أعمال التنقيب في هذه الشريحة في الخطط القادمة لتكتمل لدينا الصورة حول هذه المنشأة الأثرية.

والقطاع الثاني ملعب عمريت

وأضاف حسن أنه تم القيام بعدة أسبار في المنطقة الشرقية خارج الملعب إضافة لمجموعة من الأسبار داخل الملعب وكان الهدف من العمل إعادة توصيف دقيق لهذا الصرح المهم بالإضافة لاحتمال العثور على أي لقى أثرية مهمة تمكننا من الحصول على تأريخ دقيق لهذا الملعب المهم الدقيق حيث توصلنا لبعض النتائج التي سوف نضعها بين أيدي الجميع عند الانتهاء من دراسة النتائج بشكل علمي.

الأعمال الموسمية

وأوضح أنه تم القيام بأعمال تنقيب موسمي في موقع المنطار والتي تم الكشف في المواسم السابقة عن أساسات لمبنى ديني وأرضية من الفسيفساء الملونة والتي تحمل زخارف هندسية مختلفة إضافة لمجموعة من الجدران المهمة، كما تم العثور على كنز ذهبي بيزنطي مكون من سبع وخمسين قطعة نقدية ذهبية لذلك كان لابد من استكمال أعمالنا في الموقع لكشف كامل معالم المبنى الديني ومعرفة استمرارية الأرضية الفسيفسائية ومحاولة لمعرفة ماهية هذا المبنى أيضاً لنتمكن من اتخاذ القرار النهائي بشأن رفع اللوحة الفسيفسائية حيث تم هذا العام إجراء عدة أسبار بجوار الأرضية الفسيفسائية وتبين عدم امتدادها حيث توضحت أبعادها من مختلف الجهات وتم الكشف عن مجموعة من الجدران المبنية من الحجر الرملي ومن القطع الكبير التي تعود للفترة الرومانية وهناك بعض الجدران تعود للفترة البيزنطية والتي تشكل فيما بينها غرفاً تحتاج لمتابعة أعمال التنقيب والتوسع بشكل أكبر بمعرفة استخداماتها حيث تم العثور على بعض الكسر الفخارية وسراج فخارية وبعض النقود البرونزية التي تحتاج للتنظيف والدراسة لكونها تسهم بشكل كبير في تاريخ الموقع.
وأشار حسن إلى أنه تم رفع مذكرة للمديرية العامة للآثار بالنتائج كما تمت أعمال التوثيق والرفع الهندسي ونحن بصدد إعداد التقارير العلمية بعد استكمال دراسة النتائج واللقى والمعطيات الأخرى.
كما تقوم دائرة آثار طرطوس باستكمال التجهيزات الأولية للقيام بأعمال التنقيب الطارئة في قرى جوفين وحمام واصل للكشف عن بعض الدلالات الأثرية التي تم التعرف إليها أثناء القيام بأعمال المسح الأثري.

وفي مجال المسح الأثري

وأضاف حسن: تم إعداد مشروع مسح أثري والذي يعتبر من أهم المشروعات التي تقوم بها دائرة آثار طرطوس وسيتم إنجاز العمل على امتداد مناطق وقرى المحافظة والهدف منها هو التعرف على جميع المواقع الأثرية غير المعرفة وسيتم إنجاز العمل على امتداد مناطق وقرى المحافظة للتعرف إلى جميع المواقع الأثرية غير المعرفة من قبل دائرة الآثار والعمل على تسجيل ما يستحق منها ووضع حدود حماية لها حيث تم الانتهاء من منطقة القدموس بالكامل وتم الكشف عن عدد كبير جداً من هذه المواقع وتم تحديد حدودها وتعيين هذه المواقع بواسطة أجهزة المساحة وسوف يستمر العمل في بقية المناطق تباعاً وحسب الإمكانات المتوافرة.

وفي مجال المباني

وقال المهندس مروان حسن: تمت متابعة المخالفات ومنح رخص الترميم في أكثر من عقار كما تم إعداد إضبارة استملاك في محيط قلعة المرقب وعقارات قلعة العليقة إضافة لإعداد إضبارة استملاك لبيت المجاهد صالح العلي في قرية كاف الجاع، كما تم تسجيل عدة مواقع أثرية منها قلعة القوز وخان بيت جبور في بانياس وتل القبية الأثري وتم إعداد إضابير تسجيل لعدة مواقع وإعادة تعيين حدود حماية قلعة العليقة الأثرية إضافة لمراقبة المواقع الأثرية لمنع التعدي عليها والعبث بها واتخاذ كل الإجراءات اللازمة بحق المخالفين.

وفي مجال الهندسة الأثرية

كما يتم القيام بأعمال ترميم وتأهيل في قلعة المرقب والعمل في مراحله الأخيرة لهذا العام حيث بلغت قيمة المشروع 12.5 مليون ليرة كما تم إعداد عدة دراسات للقيام بأعمال الترميم وتأهيل في عدة مواقع منها متحف طرطوس والبرج الأيوبي وقلعتا يحمور والكهف...الخ.
الحاجة للدعم المالي
وطرطوس عروس المتوسط غنية بتاريخها الثقافي والحضاري أيضاً غنية بآثارها ومواقعها الأثرية التي تحتاج إلى مسح غبار الزمن عنها لتظهر تاريخها المجيد المشرق.
وأيضاً من خلال استعراض أعمال دائرة آثار طرطوس فإن هناك مشروعات أثرية مدروسة وتحتاج لوضعها في خطط للترميم والتأهيل وبعض هذه المشروعات بُدئ العمل فيها ولم ينته بسبب نقص الاعتماد المالي اللازم لمشروع تأهيل قلعة المرقب وغيرها.
فهل يتم تخصيص الاعتمادات المالية اللازمة لتنفيذ مشروعات أثرية وثقافية؟

سيرياستيبس- تشرين


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 
الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس