سقوط قذيفتي هاون على ضاحية الاسد السكنية- سقوط عدد من المسلحين قتلى على يد الجيش السوري في محيط ادارة المركبات بحرستا        بمناسبة قدوم شهر رمضان .. أجنحة الشام تقدم لركابها عروض خاصة عبر تسيير رحلات من الرياض إلى دمشق مرورا بالكويت و بالعكس      رحلات أجنحة الشام إلى السعودية من و إلى الرياض أو جدة كل سبت و خميس .. للاستفسار و الحجز الاتصال على الرقم الرباعي 9211      وفر 30% من سعر التذكرة إلى الامارات على خطوط شركة أجنحة الشام للطيران      أجنحة الشام : العودة من كوبنهاغن - ميونخ - دوسلدروف - ميلانو إلى دمشق مرورا بمطار طهران      رحلات أجنحة الشام مستمرة إلى كوالالامبور - بكين - شنغهاي - كوانزو - كل يوم أحد عبر مطار طهران
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:22/11/2017 | SYR: 23:17 | 22/11/2017
الأرشيف اتصل بنا التحرير

pub insurance 1











runnet20122








 

بعد الـ 60 ابدأ البحث عن فرصة عمل من جديد...؟!
24/01/2007

      


دمشق ـ سيرياستيبس

نعم... فالمواطن السوري العادي... يجد نفسه عندما يصل إلى سن التقاعد والذي هو بمفهوم الشعوب الأخرى سن الراحة والسياحة والتمتع برؤية الأبناء والأحفاد...
يجد نفسه مضطرا للبحث عن فرصة عمل من جديد تضمن له حياة كريمة بعيدا عن العوز والحاجة.

فرصة تؤمن له ثمن لقمة الطعام، وثمن الدواء، وثمن الفواتير التي تظل تلاحقه حتى إلى القبر.

قبل أن نخوض أكثر في هذه السطور، نؤكد أننا نكتبها ونحن ندرك أن ما نتحدث عنه بعيد عن التعميم فهناك من يصل إلى سن التقاعد بشكل طبيعي، أو غير طبيعي ولا يجد نفسه مضطرا للبحث عن فرصة عمل، بل عن فرصة استثمارية في الحالة الغير طبيعية طبعا.

على كل هناك شريحة واسعة من السوريين الذين يجدون أنفسهم مضطرين لتحمل مشقة العمل من جديد بعد التقاعد، وأحيانا لا يتقاعدون أبدا إذا كانوا غير موظفين، وتبقى سطور حياتهم مرهونة بصحتهم، ومدى قدرتها على تمكينهم من الاستمرار بالعمل إلى أن تحين الساعة.

أوجه عمل كبار السن متعددة والظروف متشعبة وغالبا عدم وجود سند مالي أيا كان شكله، يشكل السبب الأهم وراء اضطرار الستينيون البحث عن العمل، في الوقت الذي كان من المفترض أن يرتاحوا وبأبسط تعبير.

فهذا الستيني.. إن ملك راتبا تقاعديا، فهو محدود جدا ولا يكفي المتطلبات، خاصة وأنه في كثير من الأحيان يكون محدود جدا ولا يكفي المتطلبات إذ أنه في كثير من الأحيان يكون مازال على رأس أسرة بحاجة لمعيل.

وهكذا لابد من دخل إضافي تماما كما فعل في مراحل حياته، ولو أن الظروف الآن أقسى ويحتاج لجهود مضاعفة للحصول على هذا الدخل الإضافي.

وفي كل ما ذكرناه أعلاه، نجد أنفسنا مدفوعين للحديث عن الضمان الصحي، الذي ما زال المواطن السوري بعيدا عنه، وبالتالي يبقى الخوف ملازما لحياته الغير مضمونة وهذا ابسط تعبير عن المثل القائل السترة سترة الآخرين.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال

 
 




Longus











الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس