ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:23/11/2020 | SYR: 00:56 | 23/11/2020
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC

Sama_banner_#1_7-19




IBTF_12-18




Sham Hotel







runnet20122




 حجر أساس لنهضة استثنائية
10/09/2020      


 

 

سرعان ما انعكست الأجواء الإيجابية التي سادت زيارة الوفد الروسي برئاسة نائب رئيس مجلس الوزراء يوري بوريسوف إلى دمشق، على الشارع السوري ولاسيما لجهة تحسين الواقع الاقتصادي، من خلال بث شحنة من التفاؤل عبر المؤتمر الصحفي الذي جمع الجانبين في وزارة الخارجية والمغتربين، وخاصة عندما قال وزير الخارجية وليد المعلم: “نحن متفائلون بأن الوضع الاقتصادي العام سيشهد تحسّناً في الأيام والأشهر القادمة”، بالتوزاي مع ما أشار إليه بوريسوف من أن مشروع الاتفاقية الجديدة حول توسيع التعاون التجاري والصناعي والاقتصادي بين روسيا وسورية يتضمن أكثر من أربعين مشروعاً جديداً بما في ذلك مشاريع إعادة إعمار مؤسسات الطاقة والبنية التحتية لقطاع الطاقة، علاوة على إعادة إعمار عدد من محطات الطاقة الكهرومائية، وكذلك توقيع اتفاقية أو عقد عمل للشركة الروسية في الشاطئ السوري لاستخراج النفط في البحر، والعقد ينتظر تصديق الحكومة السورية.

 

إن توطين مثل هذه المشاريع في بلادنا يُعدّ حجر أساس لنهضة اقتصادية قد تكون غير مسبوقة، وهي حقيقة أوراق رابحة تقينا شرّ ما فُرضَ وما قد يُفرض من عقوبات اقتصادية من جهة، وعامل مساعد من العيار الوازن للاعتماد على الذات من جهة ثانية، ومقوّم ذو بُعد استراتيجي لتفعيل الإنتاج بكل مستوياته من جهة ثالثة.

 

ربما سرعة تلقّف الشارع السوري واهتمامه الملحوظ منذ الإعلان عن الزيارة، يندرج ضمن سياق تعويله على جدية تعاطي الجانب الروسي مع نظيره السوري، فروسيا بالمحصلة صديق قديم، ومواقفها مع سورية أكثر من أن تعدّ أو تحصى وعلى صُعدٍ عدة، ولا يفوتنا في هذا المقام الإشارة إلى مسارعة مشاركة شركاتها في الدورة الـ59 لمعرض دمشق الدولي، في وقت كانت فيه سورية في مرمى سهام العديد من الدول الرامية إلى النيل من الاقتصاد الوطني.

 

إذاً.. الاقتصاد السوري على عتبة مرحلة جديدة من الانتعاش، تحتّم على الحكومة السورية إعداد ما يلزم لها، وخاصة إذا ما أخذنا بعين الاعتبار قوة ومتانة العلاقات السورية الروسية ذات البُعد التاريخي، وما يعطي هذا التعاون بالتالي قيماً مضافةً لها منعكساتها على مفاصل الاقتصاد الوطني.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

سورية الدولي الإسلامي


Haram2020_2




ChamWings_Banner


alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس