حلب: سقوط قذائف صاروخية في جمعية الزهراء- وحدات الجيش تسيطر على المزارع الغربية لبلدة ترعي وتتقدم باتجاه شرق خان شيخون        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:22/08/2019 | SYR: 08:10 | 22/08/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC

Sama_banner_#1_7-19



New Treview



IBTF_12-18



Sham Hotel











runnet20122





 ظاهرة الهجرة: نزوح للأدمغة وفرار من المجهـووول..!
06/03/2019      


د.سعـد بساطة:

 سيرياستيبس:

الهجرة بأبسط معانيها؛ هي: حركة الانتقال من موقع لآخر بحثاً عن وضع أفضل اجتماعياً أو اقتصادياً.وهي نوعـان: الداخلية, من منطقة إلى أخرى في البلد نفسه مثل الهجرة من الريف إلى المدينة.

أو الخارجية: هي هجرة تحدث خارج حدود الدولة في أي مكان خارج إقامته.

وتعد الهجرة السرية (غـير الشرعية) ظاهرة عالمية في الدول المتقدمة كالولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وفي دول الخليج العربي. هذه الظاهرة اكتسبت أهمية بالغة في حوض البحر المتوسط نظراً لكثافتها، فأصبحت رهاناً أساسياً في العلاقات بين الضفتين.

المهاجر السري يشمل أصنافاً متباينة:

مـن يدخلون بطريقة غير قانونية لدول الاستقبال.

من يدخلون بطريقة قانونية ويمكثون هناك بعد انقضاء مدة الإقامة.

الأشخاص الذين يشتغلون بطريقة غير قانونية خلال فترة الإقامة.

مؤخراً استفحلت ظاهرة الهجرة غير الشرعية وظهرت طرق وأساليب جديدة كان من أبرزها ما شهده العالم من مشاهد غرق مؤثرة برحلات قوارب الموت.

دعـونا نستعـرض بعـض الأرقام: ربع مليار هو تعداد المهاجرين الدوليين إلى عدد سكان العالم؛ يعني هذا أن واحداً من كل ٣٠ إنساناً على سطح الكوكب هو مهاجر لدولة أخرى, وأنه يوجد شخص مجبر على الهرب كل ٣ ثوان.

– تستضيف الولايات المتحدة الأمريكية النصيب الأكبر من المهاجرين الدوليين 46,6 مليون مهاجر, أو 19,1 من إجمالي العدد), تتبعها ألمانيا بعدد يقدّر بـ ١٢ مليوناً, ثم روسيا 11,6 مليوناً, المملكة العربية السعودية 10,1 ملايين, المملكة المتحدة 8,5 ملايين, الإمارات العربية المتحدة 8,1 ملايين, كندا 7,8 ملايين, فرنسا 7,7 ملايين, أستراليا 6,7 ملايين وأسبانيا 5,8 ملايين.

تضاعف حجم التحويلات النقدية من ١٣٢ مليار دولار عام ٢٠٠٠؛ ثم ٥٨٣ ملياراً 2014 ويفترض أن يتضاعف حجمها عام 2019 إلى مايقارب تريليون دولار. ويأتي ٦٠% من النازحين حديثا من خمسة بلدان فقط: العراق, جنوب السودان, سورية, الكونغو ونيجيريا.

ومن أهم أسباب الهجرة عدم وجود فرص عمل كافية للشباب إضافة للزيادة السكانية الكبيرة، والبطالة الناشئة عن الأوضاع الاقتصادية والضغوطات السياسية والنزاعات العسكرية

ويشجع عـليها: حالات الازدهار الاقتصادي السريع بين الأسر التي هاجر أحد أفرادها، والانبهار بالحياة الغربية والحريات التي تلبي طموحات الشباب المتحمس، وخاصة إذا كان الغرب هو الولايات المتحدة التي تبهر حتى الأوروبي نفسه بأسلوب حياتها ومعيشة سكانها.

أهم عـيوب الهجرة: فقد الإحساس بالاستقرار, التخلي عن الكثير من المبادىء والعادات والتقاليد للتأقلم مع الحياة الجديدة؛ عدم الانتماء والإحساس بالاطمئنان؛ والشعـور بالغربة .

أمريكا هي أكبر دول العالم التي تعتمد على المهاجرين منذ زمن بعيد، تقريباً 2% فقط من السكان الأصليين وبقية السكان هم في الأصل مهاجرون.

لوكسمبرغ هي دولة ثرية محاطة ببلجيكا وفرنسا وألمانيا، وأكثر من 40% من سكانها مهاجرون.

سنغافورة هي دولة صغيرة جداً، تقع في الطرف الجنوبي من ماليزيا في جنوب شرق آسيا، ويبلغ عدد سكانها 5,3 ملايين نسمة 45% منهم من المهاجرين.

البحرين تعاني نقص العمالة نظراً للتطور السريع الذي تشهده، ومواطنوها نصفهم من المهاجرين.

موناكو تتألف من 500 فدان على الساحل الجنوبي لفرنسا، ويبلغ عدد سكانها حوالي 40 ألف نسمة، وحوالي 55% من سكانها من المهاجرين.

الكويت, شهدت ارتفاعاً هائلاً بأعداد المهاجرين في السنوات الأخيرة، ويبلغ سكانها حوالي 3,3 ملايين نسمة، 74% منهم من المهاجرين.

قطر من الدول التي معظم سكانها من المهاجرين تعرضت لمشكلات قانونية لاستخدامها العمال المهاجرين في استعدادات كأس العالم 2022 بصور قاسية، و75% من سكانها مهاجرون.

الإمارات من أكثر الدول التي أغلب سكانها من المهاجرين هي موطن لنحو 9,5 ملايين مهاجر، 88% من هؤلاء المهاجرين من بلدان آسيوية، وذلك للنمو السريع الذي تشهده الدولة.

وتتصدر الهند عدد المهاجرين عالمياً بإقامة 15,6مليون من أبنائها في الخارج، متبوعة بالمكسيك (12,3مليوناً) وروسيا (10,6 ملايين)، وفق دراسة «الإندبندنت» البريطانية. بينما تحل دول الصين وبنغلادش وباكستان وأوكرانيا والفيلبين وسورية وبريطانيا في المراكز من 4 إلى 10 على الترتيب. تستجيب الهجرة لأسباب اقتصادية لـ«عامل جذب»: فالمهاجرون يتوجهون إلى بلد يرون أن فيه طلباً على مهاراتهم. وعلى النقيض من ذلك، يتوجه الأشخاص النازحون قسراً إلى أول مكان محتمل يمكن أن ينعموا فيه بالأمان: فالعامل هنا هو عامل «طرد».

الهجرة لأسباب اقتصادية لها فوائد موثقة جيداً تستمد من التكامل بين مهارات المهاجرين واحتياجات سوق العمل المضيفة, وتعود هذه الفوائد على الاقتصاد المضيف حيث يسد المهاجرون فجوة؛ وعلى المهاجرين الذين يحققون زيادة في الدخل؛ وعلى بلد المنشأ من خلال التحويلات ونقل المعرفة.

ختاماً: إن أخطر أنواع الهجرة، هو هجرة الأدمغة (أصحاب الشهادات العليا)، لأن أوطانهم لاتوفر مجالات تتناسب مع شهاداتهم؛ مع أن بلدانهم تخسر عليهم الملايين، إضافة إلى أنها تضطر لاستقدام معادليهم من الدول المتقدمة، فيشكلون بذلك خسارة مزدوجة لبلدانهم.

تشرين


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 





alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس