ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟  
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:21/07/2024 | SYR: 10:50 | 21/07/2024
الأرشيف اتصل بنا التحرير
TopBanner_OGE

Sama_banner_#1_7-19


خلطات كامبو


شاي كامبو


IBTF_12-18



HiTeck


runnet20122



Takamol_img_7-18

 الوزير الزامل : الكهرباء ستتحسن مع وصول التوريدات منتصف الشهر الحالي
02/05/2024      




سيرياستيبس :

 

قال وزير الكهرباء غسان الزامل :أن مشكلة تردي الكهرباء سببه نقص توريدات المشتقات النفطية والتي من المتوقع أن تنتهي منتصف الشهر الجاري مع بدء وصول التوريدات.

ولفت الزامل إلى أنه مع وصول التوريدات النفطية في 15 الشهر الجاري، ستعود المخصصات لوزارة الكهرباء، بما يكفي لتشغيل مجموعات التوليد التي أوقفت.

وأوضح الزامل أنه نتيجة العقوبات الاقتصادية والحصار الجائر والظالم، بدأت المشكلة منذ أكثر من 15 يوماً، نتيجة استهلاك كمية كبيرة من المخزون الإستراتيجي خلال فترة عيد الفطر، ما اضطرنا لإجراء كبح في الاستهلاك وإيقاف بعض محطات التوليد عن العمل.

وعلى هامش تكريمه لعمال محطة الزارة لفت إلى أن تكلفة الصيانة تقدر بنحو 7 ملايين يورو، أي نحو 20 مليار ليرة سورية للمواد، وأما باقي الأعمال فتمت بالخبرات الوطنية، مشيراً إلى أنه تمت بخبرات محلية إعادة الرافعة 350 طناً للخدمة وصيانتها بكلفة 15 مليون ليرة فقط.

وتفقد الوزير العنفات ومدى الإنتاجية وبيَّن أن أعمال الصيانة التي تُجرى لأول مرة بالنسبة للمجموعة الثالثة، هي أعمال متميزة رغم أن صيانتها كانت تتم سابقاً بخبرات وشركات خارجية، لكن نتيجة الحصار ارتفعت كفاءة العمال السوريين وأصبحت لديهم القدرة على إجراء عمليات الصيانة، ما أدى لتوفير كمية كبيرة من القطع الأجنبي.

من جهته أكد رئيس اتحاد العمال جمال القادري أن ما تمت مشاهدته في محطة الزارة هو مبعث للفخر، فعمال سورية كانوا ولم يزلوا في الصدارة سواء بالانتماء الوطني أم بالجدية بالعمل والمسؤولية، فهناك جهد كبير يبذل من قبلهم.

بدوره محافظ حماة محمود زنبوعة وجه تحية للأيادي التي لم تتوقف عن العمل طوال فترة الحرب رغم الظروف الصعبة التي مرت بها سورية وكانوا يداً بيد إلى جانب الجيش العربي السوري للوصول إلى هذه المرحلة مرحلة التعافي والإعمار.

وبيَّن مدير التشغيل بمحطة تغذية الزارة الكهربائية أسعد محفوض أن المحطة مؤلفة من 3 مجموعات هي من طراز ميتسوبيشي تقدر طاقتها بـ220 كيلو واط بكل مجموعة.

وأوضح أن المجموعة الأولى باستطاعة 195 ميغا واط وهي بوثوقية عالية على الشبكة، وكذلك المجموعة الثانية باستطاعة 195 ميغا واط، وهي بوثوقية عالية أيضاً، على حين خرجت المجموعة الثالثة عن الخدمة بتاريخ 13 نيسان فدخلت في برنامج الصيانة العامة لإعادة تأهيلها بعد أن كانت استطاعتها 100 كيلو واط ما أدى لخسارة كبيرة في الإنتاج والاستخدام النوعي للوقود، وتشمل الصيانة المولد ودارات المرحلة الرئيسة.

ولفت إلى أن الحرب الاقتصادية على سورية دفعت إلى الاعتماد على الكوادر الوطنية التي أثبتت جدارتها وتمرست بأعمال الصيانة والتشغيل على ما يشابه ويحاكي الشركات الصانعة، وتفوقت هذه الكوادر في مكان ما بمواءمة هذه الحالة بضبط التردد على الشبكة الكهربائية التي تعد فقيرة بالطاقة.


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

سورس_كود



islamic_bank_1


Baraka16




Orient 2022



معرض حلب


ChamWings_Banner


CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس