ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:26/11/2020 | SYR: 00:38 | 26/11/2020
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC

Sama_banner_#1_7-19




IBTF_12-18




Sham Hotel







runnet20122




Takamol_img_7-18

 ياريت تكون هالفيقة دائمة ...
الطاقات البديلة ..استيقاظ على صوت الأزمات
06/10/2020      


طاقة بديلة

قطاع إستراتيجي يستفيق أخيراً من نوم عميق ..مرغم أخاك لا بطل

سيرياستيبس  : 

الحاجة أم الاختراع..والأزمات تولّد الحلول دوماً، فقد تكفّلت أزمة الطاقة الناتجة عن ظروف الحرب والحصار، بإنعاش خيارات ليست بالجديدة لكنها كانت مجمّدة في استرخاء مريب لم يجد أي ” منجّم” تفسيراً له..فمغريات توطين تقنيات الطاقة البديلة كانت كافية منذ سنين وسنين لإطلاق كما كبيراً من المشروعات في هذا الاتجاه، لكن ذلك لم يحصل ما ترك ألف سؤال وسؤال ؟؟ّ!!

اليوم بات توطين تقانات الطاقات المتجددة أمراً لا بد منه في ظل الضخ الحكومي المتواصل للتوجه إلى هذا النوع من الطاقة، والخطوات المرسومة لتطبيق استراتيجية الطاقات المتجددة حتى عام 2030، الطامحة إلى جعل مساهمة الطاقة الخضراء لا تقل عن 5% من إجمالي الطاقة الأولية عبر إنشاء محطات تصل استطاعتها إلى 1500 م. و، ولواقط كهروضوئية وعنفات ريحية تصل استطاعتها إلى 900 م. و، فبالنظر إلى حجم المحطات والإنتاج يبدو أن استمرارية الاعتماد على استيراد المعدات لتطبيقها ستفقدها جزءاً كبيراً من قيمتها المضافة، لذلك نرى اليوم توجهاً لبعض الجهات والمؤسسات المعنية لتوطين ما أمكن من تلك الصناعات.

ولعل إحدى التجارب الرائدة التي ظهرت في هذا المجال توجه المجمع السوري الأوروبي للصناعات الثقيلة لتصنيع العنفات الريحية، فضلاً عن تطوير معملين لصناعة اللواقط الكهروضوئية، كما سبق أن شُكّلت لجنة مع وزارة الصناعة ومركز البحوث العلمية ووزارة التجارة وجهات عدة لمنح الإعفاءات والمزايا التفضيلية من خلال برنامج إحلال بدائل المستوردات لتوطين صناعة البطاريات والإنفيرترات وتجهيزات الطاقة، وبالأمس القريب وقّع المركز الوطني لبحوث الطاقة اتفاقية تعاون جمعته مع مؤسسة الصناعات التقانية بهدف إنشاء محطات الطاقة المتجددة الموصولة على الشبكة العامة أو المعزولة عنها وإنتاج التجهيزات الكفؤة طاقياً وتوطين التقانات ذات الصلة.

وبيّن مدير المركز د. يونس علي أن التعاون يأتي ضمن الجهود المتتالية لتوطين كل ما يتعلق بالطاقات المتجددة، ففي حين يعمل مركز بحوث الطاقة على تقديم الدراسات والاستشارات العلمية والفنية والاقتراحات والتوصيات، يبقى الجانب التطبيقي للمؤسسة ذا طابع اقتصادي لتبقى قادرة بدورها على إنشاء معامل ومصانع ومشاريع متنوعة، فالاتفاقية تأتي لتأطير التعاون بصيغة قانونية، مشيراً إلى أن مؤسسة الصناعات التقانية تتجه لتبدأ صناعة وتوطين كل ما يتعلق بتجهيزات الطاقات المتجددة والانفيرترات واللدات.

من جهة أخرى أوضح علي أن تسجيل الشركات الخاصة العاملة في صناعات الطاقات المتجددة في المركز ما زال مستمراً، وتتم الآن لقاءات مع كل شركة بشكل منفرد لاستكمال البيانات قبل اعتماد عدد محدد من الشركات لتكون مؤهلة رسمياً لهذا النوع من الصناعات وضبط سوق العمل بشكل كامل.

ريم ربيع

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

سورية الدولي الإسلامي


Haram2020_2




ChamWings_Banner


alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس