ما أكثر ما تريد هذه الحكومة تنفيذه ولكن هل تستطيع ؟        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:26/10/2020 | SYR: 07:03 | 27/10/2020
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC

Sama_banner_#1_7-19




IBTF_12-18




Sham Hotel







runnet20122




Takamol_img_7-18

 عرنوس في مصفاة بانياس .. البدء بانتاج البمزين خلال الايام القليلة القادمة
25/09/2020      


سيرياستيبس :


رئيس مجلس الوزراء يطلع على أعمال الصيانة في مصفاة بانياس..  المهندس عرنوس: تفعيل نظام الحوافز وربطه بالإنتاج

من المقرر أن تبدأ مصفاة بانياس بالعمل وانتاج البنزين خلال الايام القليلة القادمة ايذانا ببدء الانفراج في المادة وانتهاء الأزمة ..

هذا وتفقد المهندس حسين عرنوس رئيس مجلس الوزراء ظهر اليوم اعمال الصيانة والعمرة الجارية في مصفاة بانياس المزمع إنجازها بشكل كامل خلال الأيام القليلة القادمة.

واطلع المهندس عرنوس على سير أعمال الصيانة في مختلف أقسام المصفاة واستمع من الفنيين والمختصين والعمال على آلية العمل والجهود المبذولة من قبل كوادر المصفاة للإسراع في إعادة إقلاعها وعودتها إلى العمل، حيث أكد رئيس مجلس الوزراء أنه بجهود عمالنا وكفاءاتنا الوطنية قادرين على تامين كل متطلبات العمل والإنتاج وإعادة الإقلاع بالشركات والمؤسسات المتوقفة وتأمين احتياجات أبناء شعبنا الأساسية.

وأثنى المهندس عرنوس على جهود العمال والفنيين المبذولة لإنجاز عمرة المصفاة مشيراً إلى  تقديم كل الدعم الممكن لإنهاء العمل في الوقت المحدد لافتا الى انه بعد رفع قيمة الوجبة الغذائية تعمل الحكومة على تفعيل نظام الحوافز وتطويره وربطه بالإنتاج ليشمل كل عامل يستحق إضافة الى فتح باب المكافات التشجيعية.

وكان المهندس عرنوس ترأس في بداية جولته اجتماعا في مقر شركة مصفاة بانياس بحضور وزير النفط المهندس بسام طعمة ومحافظ طرطوس صفوان أبو سعدى ومدير المصفاة المهندس بسام سلامة، أكد خلاله على ضرورة بذل كل الجهود الممكنة وزج الطاقات البشرية والموارد اللازمة لإنجاز أعمال العمرة والصيانة في الوقت المحدد.

وفي تصريح للصحفيين قال معاذ عياش مدير المشاريع في شركة ايبلا التي تقوم باعمال تاهيل افران المصفاة ان الشركة باشرت باعمال الصيانة منذ توقف المصفاة عن العمل وبدأت بتأهيل افران التقطير ووصلنا الى نسبة جيدة من الإنجاز وفق المخطط الموضوع على ان ننهي العمل كاملا مطلع الشهر القادم لتعود المصفاة للعمل بعدها مباشرة.

وأشار الى ان الاعمال تتم بخبرات وطنية واياد سورية مؤكدا ان الشركة تلقت كل الدعم والتسهيلات للقيام بعملها.

من جهته اوضح رئيس قسم التقطير في مصفاة بانياس محمود حسن ان عمرة المصفاة تقررت  بعد تدني المردود بسبب طول فترة العمل وقدم المعدات، وأن الجهود تنصب حاليا على انجاز العمل في وقته المحدد فيما بين احمد واصل رئيس وردية في المصفاة أن عمال وكوادر المصفاة يعملون ليل نهار لإنجاز العمرة ويقومون بأعمال الكشف على كل الأجهزة والمعدات وصيانتها وإعادة تأهيلها لتكون جاهزة للعمل.

وكان كشف أمس، مدير مصفاة بانياس المهندس بسام سلامة لسيريانديز عن أن مدة انتهاء العمرة الكاملة للمصفاة بكامل أقسامها بين يومي 7 لـ8 الشهر المقبل كحد أقصى على أن تقلع المصفاة بشكل كامل 10 الشهر المقبل كون العمرة تشمل كامل أقسام المصفاة ويتم خلالها تبديل قطع كبيرة وأجهزة ومعدات كثيرة، لكن الأقسام الخاصة بإنتاج البنزين سوف تنتهي عمرتها قريباً وكامل الجهود تبذل لإعادة تشغيلها مع بداية الشهر الحالي مؤكداً أن هذه الأقسام سوف تقلع قبل إقلاع المصفاة لتأمين المادة وتسهيل انسيابيتها في السوق بما يسهم في حل جزء كبير من الأزمة الحالية التي تشهدها البلاد.

سلامة أشار إلى أن انتاج المصفاة سوف يغطي 50% من انتاج السوق في بداية الإقلاع ثم يرتفع في الاسبوع التالي إلى 70% ، موضحاً أن ما يبقى من عجز فيمكن تغطيته بكل سهولة .

و نفى سلامة ما تناقلته بعض صفحات التواصل الاجتماعي حول وصول 7000 طن من البنزين إلى مصفاة بانياس مؤكداً أن المصفاة لا يصلها إلا النفط الخام ،لافتاً إلى أنه في حال وصول بنزين لا يفرغ في المصفاة ولا يكون لصالح المصفاة إنما لصالح الشركة العامة للمحروقات ولا علاقة للمصفاة به.

تفقد المهندس حسين عرنوس رئيس مجلس الوزراء ظهر اليوم اعمال الصيانة والعمرة الجارية في مصفاة بانياس المزمع إنجازها بشكل كامل خلال الأيام القليلة القادمة.

واطلع المهندس عرنوس على سير أعمال الصيانة في مختلف أقسام المصفاة واستمع من الفنيين والمختصين والعمال على آلية العمل والجهود المبذولة من قبل كوادر المصفاة للإسراع في إعادة إقلاعها وعودتها إلى العمل، حيث أكد رئيس مجلس الوزراء أنه بجهود عمالنا وكفاءاتنا الوطنية قادرين على تامين كل متطلبات العمل والإنتاج وإعادة الإقلاع بالشركات والمؤسسات المتوقفة وتأمين احتياجات أبناء شعبنا الأساسية.

وأثنى المهندس عرنوس على جهود العمال والفنيين المبذولة لإنجاز عمرة المصفاة مشيراً إلى  تقديم كل الدعم الممكن لإنهاء العمل في الوقت المحدد لافتا الى انه بعد رفع قيمة الوجبة الغذائية تعمل الحكومة على تفعيل نظام الحوافز وتطويره وربطه بالإنتاج ليشمل كل عامل يستحق إضافة الى فتح باب المكافات التشجيعية.

وكان المهندس عرنوس ترأس في بداية جولته اجتماعا في مقر شركة مصفاة بانياس بحضور وزير النفط المهندس بسام طعمة ومحافظ طرطوس صفوان أبو سعدى ومدير المصفاة المهندس بسام سلامة، أكد خلاله على ضرورة بذل كل الجهود الممكنة وزج الطاقات البشرية والموارد اللازمة لإنجاز أعمال العمرة والصيانة في الوقت المحدد.

وفي تصريح للصحفيين قال معاذ عياش مدير المشاريع في شركة ايبلا التي تقوم باعمال تاهيل افران المصفاة ان الشركة باشرت باعمال الصيانة منذ توقف المصفاة عن العمل وبدأت بتأهيل افران التقطير ووصلنا الى نسبة جيدة من الإنجاز وفق المخطط الموضوع على ان ننهي العمل كاملا مطلع الشهر القادم لتعود المصفاة للعمل بعدها مباشرة.

وأشار الى ان الاعمال تتم بخبرات وطنية واياد سورية مؤكدا ان الشركة تلقت كل الدعم والتسهيلات للقيام بعملها.

من جهته اوضح رئيس قسم التقطير في مصفاة بانياس محمود حسن ان عمرة المصفاة تقررت  بعد تدني المردود بسبب طول فترة العمل وقدم المعدات، وأن الجهود تنصب حاليا على انجاز العمل في وقته المحدد فيما بين احمد واصل رئيس وردية في المصفاة أن عمال وكوادر المصفاة يعملون ليل نهار لإنجاز العمرة ويقومون بأعمال الكشف على كل الأجهزة والمعدات وصيانتها وإعادة تأهيلها لتكون جاهزة للعمل.

وكان كشف أمس، مدير مصفاة بانياس المهندس بسام سلامة لسيريانديز عن أن مدة انتهاء العمرة الكاملة للمصفاة بكامل أقسامها بين يومي 7 لـ8 الشهر المقبل كحد أقصى على أن تقلع المصفاة بشكل كامل 10 الشهر المقبل كون العمرة تشمل كامل أقسام المصفاة ويتم خلالها تبديل قطع كبيرة وأجهزة ومعدات كثيرة، لكن الأقسام الخاصة بإنتاج البنزين سوف تنتهي عمرتها قريباً وكامل الجهود تبذل لإعادة تشغيلها مع بداية الشهر الحالي مؤكداً أن هذه الأقسام سوف تقلع قبل إقلاع المصفاة لتأمين المادة وتسهيل انسيابيتها في السوق بما يسهم في حل جزء كبير من الأزمة الحالية التي تشهدها البلاد.

سلامة أشار إلى أن انتاج المصفاة سوف يغطي 50% من انتاج السوق في بداية الإقلاع ثم يرتفع في الاسبوع التالي إلى 70% ، موضحاً أن ما يبقى من عجز فيمكن تغطيته بكل سهولة .

و نفى سلامة ما تناقلته بعض صفحات التواصل الاجتماعي حول وصول 7000 طن من البنزين إلى مصفاة بانياس مؤكداً أن المصفاة لا يصلها إلا النفط الخام ،لافتاً إلى أنه في حال وصول بنزين لا يفرغ في المصفاة ولا يكون لصالح المصفاة إنما لصالح الشركة العامة للمحروقات ولا علاقة للمصفاة به.

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 

سورية الدولي الإسلامي


Haram2020_2




ChamWings_Banner


alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس