لافروف: بفضل ماقام به الجيش العربي السوري والدعم الروسي تغير الوضع جذريا على الأرض.        أجنحة الشام : 5 رحلات إسبوعياً إلى طهران ابتداءً من سعر 90 ألف ليرة للبطاقة      جدول رحلات صيف 2018 من الكويت إلى دمشق واللاذقية و القامشلي      رحلات أجنحة الشام مستمرة يوميا الى الكويت بالإضافة الى رحلة أسبوعية الى كل من مسقط ويريفان      أجنحة الشام للطيران تطلق      سافر مع أجنحة الشام للطيران من دمشق إلى الدوحة مروراً بالكويت ابتداءً من 115000 ليرة
سورية الجميلة RSS خدمة   Last Update:06/12/2019 | SYR: 12:45 | 07/12/2019
الأرشيف اتصل بنا التحرير
Top Banner 2 UIC

Sama_banner_#1_7-19



triview-9-2019




Sham Hotel









runnet20122



Takamol_img_7-18

 مع زيادة حجم استهلاك الكهرباء
كم منزل في سورية يستخدم أجهزة إنارة موفرة للطاقة أو الاستهلاك؟
13/07/2019      


دمشق-سيرياستيبس:

عانى السوريون خلال فترة الحرب من التقنين الذي اضطرته إليه الدولة في التغذية الكهربائية، وقد تفاوت هذا التقنين بين ساعات منتظمة ومستقرة إلى ساعات طويلة تبعاً لمجريات المعارك مع المجموعات المسلحة والعقوبات الخارجية على البلاد وخروج منابع النفط والغاز عن سيطرة الدولة السورية.

ولا يمكن لأحد أن ينكر الجهود الكبيرة التي بذلت من قبل العاملين في قطاع الكهرباء للتخفيف قدر المستطاع من تأثيرات الحرب وإصلاح الأضرار المباشرة وغير المباشرة، وفي موازاة تلك الجهود كانت وزارة الكهرباء تعمل على محاولة توعية المستهلكين وتشجيعهم على إتباع طرق الترشيد في استهلاك الطاقة الكهربائية لتكون قادرة على تأمين أطول تغذية ممكنة خلال اليوم الواحد، وبدأت العديد من مؤسسات الدولة والقطاع الخاص باستبدال أجهزة الإنارة التقليدية بأخرى موفرة للطاقة، وكذلك كان حال العديد من المواطنين والمشتركين المنزليين.

لكن ورغم أهمية ما تم خلال السنوات السابقة إلا أن نسبة مستخدمي أجهزة الإنارة الموفرة للاستهلاك لاتزال قليلة مقارنة بعدد المشتركين وحجم استهلاك الطاقة، ونعتقد أن وزارة الكهرباء تعرف جيداً هذا الأمر وتملك البيانات والأرقام التي تثبت ذلك، وبالتالي فإن هناك ضرورة للوقوف على رأي المشتركين عن سبب عدم استبدال أجهزة الإنارة لديهم بأخرى موفرة للاستهلاك، ونسبة المنازل التي تستخدم أجهزة موفرة من إجمالي عدد المنازل المنارة، وكذلك الجدوى الاقتصادية للأجهزة الموفرة للطاقة والموجودة في أسواقنا، واقتراحات المشتركين من مختلف الشرائح والقطاعات لتوسيع دائرة استخدام الأجهزة الموفرة للطاقة وتحقيق الغاية من ذلك، لاسيما وأنه مع مرور الوقت تزداد حاجة البلاد من الطاقة الكهربائية رغم العقوبات الغربية على سورية واستمرار سيطرة الميلشيات المسلحة على آبار النفط والغاز.

 


شارك بالتعليق :

الاسم : 
التعليق:

طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال طباعة هذا المقال أرسل إلى صديق

 
 




alarabieh insurance



Longus




CBS_2018


الصفحة الرئيسية
ســياســة
مال و مصارف
صنع في سورية
أسواق
أعمال واستثمار
زراعـة
سيارات
سياحة
معارض
نفط و طاقة
سوريا والعالم
محليات
مجتمع و ثـقافة
آراء ودراسات
رياضة
خدمات
عملات
بورصات
الطقس